الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دورة الألعاب الآسيوية أنشيون ..بركات الحارثي على بعد خطورة من نهائي 100 متر .. اليوم
في دورة الألعاب الآسيوية أنشيون ..بركات الحارثي على بعد خطورة من نهائي 100 متر .. اليوم

في دورة الألعاب الآسيوية أنشيون ..بركات الحارثي على بعد خطورة من نهائي 100 متر .. اليوم

خروج أحمد المرجبي والسعدي والحبسية والعلوية من منافسات القوى
منتخبنا للهوكي يودع الدورة بخسارة ثقيلة من باكستان

رسالة انشون من الموفد الإاعلامي فهد الزهيمي:
أصبح عداء منتخبنا الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي على بعد خطوة واحدة من التأهل لنهائي سباق 100 متر وذلك بعدما تألق يوم أمس في التصفيات التي أقيمت في الملعب الرئيسي بمدينة أنشيون الكورية ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل. بركات الحارثي شارك في التصفية الأولى من سباق 100 متر وحل في المركز الثاني بعدما حصل على 10 ثوان و32 جزءا من الثانية، وسيخوض الحارثي اليوم سباق 100 متر قبل النهائي.
أما عداء منتخبنا الأخر محمد السعدي فقد حل في المركز الرابع في فئته في سباق 400 متر للرجال في سباق التصفية الأولى بعدما حصل على 47 ثانية و96 جزء من الثانية وبذلك لم يتمكن من التأهل للسباق النهائي في هذه الفئة.
من جانب لم يوفق العداء أحمد المرجبي ايضا في سباق 400 متر للرجال وذلك بعدما حل في المركز السادس في سباق التصفية الأولى بعدما حصل على 48 ثانية و88 جزء من الثانية وذلك لم يتمكن من التأهل للسباق النهائي لهذه الفئة. حضر منافسات ألعاب القوى سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا الجنوبية.

خروج الحبسية والعلوية

من جانب آخر لم تتأهل عداءة منتخبنا الوطني شنونة الحبسية إلى نهائي سباق 100 متر للفتيات وذلك بعدما حلت في المركز السابع والأخير في فئتها بعدما حصلت على 12 ثانية و67 جزء من الثانية. ولم تتأهل ايضا اللاعبة الأخرى في المنتخب مزون العلوية في نفس السباق في فئتها بعدما حلت في المركز السادس والأخير بعدما حصلت على 12 ثانية و63 جزء من الثانية. ويشارك منتخب ألعاب القوى في الدورة في سباقات 100 متر و200 متر و400 متر و4×100 متر و4×400 متر، حيث يشارك في سباق 100 متر كل من بركات الحارثي ويحيى النوفلي وفي سباق 200 متر يشارك ايضا بركات الحارثي ويحيى النوفلي وفي سباق 400 متر يشارك أحمد المرجبي ومحمد السعدي، أما في سباق تتابع 4×100 متر فيشارك عبيد القريني وبركات الحارثي ومحمد السعدي ويحيى النوفلي، أما في سباق 4×400 متر فيشارك عثمان البوسعيدي ومحمد السعدي وأحمد السعدي وأحمد المرجبي وفي الاحتياط كل من صلاح العجمي ويوسف العمراني. وتتكون بعثة منتخبنا لألعاب القوى من شنونة الحبسية ومزون العلوية وصالح العجمي وبركات الحارثي ويحيى النوفلي وعبدالله الصولي وأحمد المرجبي ومحمد الهندي وعبيد القريني وعبدالعزيز الريامي ويوسف العمراني وأحمد صالح وعثمان البلوشي، أما الجهاز الفني فيتكون من محمود البلوشي ومحمد الهوتي وحمود الدلهمي والصربي سلاف وأخصائية العلاج الطبيعي سناء البلوشية.

خسارة ثقيلة للهوكي

من جانب آخر ودع منتخبنا الوطني للهوكي منافسات دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل وذلك بعد خسارته للمرة الثالثة في الدورة وذلك من منتخب باكستان بنتيجة 8 / صفر.
في الفترة الأولى بدأ المنتخب بقوة مباغتة المنتخب الباكستاني المعروف بقوته عالميا في رياضة الهوكي، إلا أن محاولات منتخبنا لم تجدي نفعا بقيادة يونس النوفلي ومحمود عاشور وأحمد النوفلي وأحمد البلوشي وفهد النوفلي وذلك بسبب الدفاع القوي من المنتخب الباكستاني الذي شكل صفا قويا وانتشر كذلك بشكل جيد في الملعب مما منع هجمات منتخبنا من الوصول إلى مرماه.
في الجانب الأخر شن لاعبو باكستان العديد من الهجمات على مرمى فهد النوفلي حارس منتخبنا والذي تألق في صد العديد من الكرات، إلا أن الدقيقة الأخيرة من الفترة الأولى شهدت احراز منتخب باكستان لأول أهداف المباراة عن طريق كابتن المنتخب عمران محمد، لتنتهي الفترة الأولى من المباراة بتقدم المنتخب الباكستاني / 1 صفر.

تألق باكستاني

أما في الفترة الثانية فواصل المنتخب الباكستاني سيطرته المطلقة على مجريات المباراة حيث استطاع من تسجيل الهدف الثاني له عن طريق اللاعب محمد ديلبير في الدقيقة الرابعة من هذه الفترة على الرغم من محاولات لاعبي منتخبنا لتقليص الفارق إلا أن المنتخب الباكستاني واصل هوايته في اصطياد الأهداف وذلك بعدما سجل الهدف الثالث له عن طريق لاعبه محمد عرفان في الدقيقة الخامسة من عمر الفترة الثانية والتي وضح فيها غياب التركيز للاعبي منتخبنا على الرغم من توجيهات أوليفر مايكل مدرب المنتخب ومساعده أحمد الدرمكي من أجل تقليص الفارق أو على الأقل المحاولة من أجل وقف نزيف الأهداف في مرمى منتخبنا إلا أن هذه التوجيهات لم تجدي نفعا بعدما استطاع لاعب منتخبنا باكستان عبدالحسين حان من تسجيل الهدف الرابع لمنتخبه في الدقيقة السابعة من هذه الفترة، لتنتهي بتقدم منتخب باكستان بنتيجة 4 / صفر.
في الفترة الثالثة حاول لاعبو منتخبنا من تقليص الفارق وعملوا على بناء هجمات مركبة إلا أن لاعبي باكستان كانوا لهم بالمرصاد وكانت الهجمات تتكسر بين مدافعي المنتخب الباكستاني الذي واصل سيطرته المطلقة على مجريات الفترة الثالثة والمباراة بشكل عام والذي نتج عنه هدف خامس لمنتخب باكستان في الدقيقة السابعة من هذه الفترة عن طريق اللاعب شكيل عباسي قبل أن يسجل كابتن المنتخب الباكستاني عمران محمد الهدف السادس في الدقيقة 12 من الفترة الثالثة قبل أن تنتهي الفترة الثالثة بتقدم المنتخب الباكستاني بنتيجة 6 / صفر.
الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة بدأها المنتخب الباكستاني بقوة وتمكن لاعبه محمد رضوان من اضافة الهدف السابع لباكستان وسط اجهاد وتعب من لاعبي منتخبنا الوطني على الرغم من تألق حارس منتخبنا فهد النوفلي الذي استطاع من صد العديد من تسديدات لاعبي منتخب باكستان وحرمهم من تسجيل أهداف أكثر. وقبل نهاية المباراة استطاع لاعب منتخب باكستان محم عرفان من تسجيل الهدف الثامن لمنتخب بلاده لتنتهي بعدها الفترة الرابعة والمباراة بفوز المنتخب الباكستاني بنتيجة 8 / صفر، وبهذه الخسارة يودع منتخبنا منافسات دورة الألعاب الآسيوية.

انجاز جديد

يواصل منتخبنا الوطني لكرة اليد تدريباته وذلك على الصالة المخصصة للتدريبات من أجل خوض مباراته السادسة والأخيرة في الدورة غدا أمام المنتخب الكويتي لتحديد صاحب المركز الخامس والسادس. وحول جاهزية المنتخب أكد مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد باسم السبكي إلى أن المنتخب في تصاعد مستمر في الأداء الفني والبدني والتكتيكي، وقال: بلا شك أن وصول منتخبنا الوطني إلى الدور الثاني من منافسات دورة الألعاب الآسيوية التي تقام بمدينة أنشون بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 19 من شهر سبتمبر الجاري وحتى 4 من شهر أكتوبر المقبل يعتبر انجاز جيد للمنتخب وأن لاعبي المنتخب قدموا جهدا عاليا في المباريات التي لعبوها على الرغم من قصر الإعداد لمنتخبنا قبل انطلاق الدورة إلا أن هذا الإعداد كان مكثفا بشكل كبير، كما أن تواصل منافسات دوري عام السلطنة طوال السنة ساهم في اعداد لاعبي المنتخب بشكل جيد، وكما يعلم الجميع بأن الألعاب الآسيوية تكون أفضل وأقوى من المنافسات الأولمبية بحكم تواجد أكبر عدد من الفرق القوية كما أن منتخبنا وقع في المجموعة الحديدية في هذه الدورة ولكن لعبنا بشكل كبير وتمكنا من الصعود بجدارة إلى الدور الثاني، كما أن منتخبنا يعتبر المنتخب الوحيد في منافسات اليد الذي لعب 5 مباريات قوية متتالية وبشكل يومي بحكم أن المنتخبات الأخرى لعبت 4 مباريات قوية بالإضافة إلى مباراة ضعيفة المستوى إلا أن منتخبنا لعب 5 مباريات قوية وكانت مثل المباريات النهائية.

الطريق الصحيح

وأضاف مدرب منتخبنا لكرة اليد: الحمد لله المنتخب يسير في الطريق الصحيح وهذه خطوة كبيرة في تاريخ لعبة كرة اليد العمانية في المحافل الدولية على الرغم من أننا سوف نلعب على المركز الخامس والسادس إلا أنني كنت أتمنى الصعود للمربع الذهبي الذي لم يكن بعيدا عنا في هذه الدورة، ولكن من أجل الوصول إلى هذه الأدوار وكذلك إلى المباريات الأولمبية وإلى منافسات كأس العالم لابد لنا من العمل بشكل كبير من ناحية توفير الامكانيات بمختلف أنواعها المادية والمعنوية وكذلك خوض مباريات دولية ومعسكرات مطولة وذلك لزيادة الخبرة والاحتكاك مع المنتخبات الأفضل في هذه اللعبة، كما أنه لابد من تطور دوري كرة اليد في السلطنة ولكن رغم ذلك نحن الأن نمشي في الطريق الصحيح ولدنيا استحقاقات مقبلة وأهمها البطولة الخليجية في 2015 وكذلك هدفنا هو المشاركة في البطولة الآسيوية في 2016 وكذلك المحاولة للوصول إلى منافسات كأس العالم المقبلة وهذا ليس بالأمر السهل وإنما بتوافر الكثير من الامكانيات والجهود من مختلف الجهات.

ارهاق اللاعبين

وحول الخسارة من منتخب كوريا الجنوبية أمس الأول والتي لم تمكن منتخبنا من الصعود لدور الـ 4 من المنافسات قال باسم السبكي: منتخبنا دخل مباراة كوريا وهو مجهد شكل كبير حيث أنه لعب 4 مباريات متتالية وقوية في نفس الوقت كما كان لدينا بعض اللاعبين الذي يعانون من الكدمات والتي قلت من سرعة بعض اللاعبين وأثرت عليهم في هذه المباراة، كما أن المنتخب الكوري من المنتخبات الأفضل في قارة آسيا والعالم في لعبة كرة اليد وهو منتخب يتطور بشكل سريع، كما أن منتخبنا عانى كثيرا في هذه المباراة في الجانب الدفاعي وهذه المشكلة استغلها المنتخب الكوري لصالحه واستطاع من التقدم بالنقاط والفوز بالمباراة، ولكن بلا شك أن نتيجة هذه المباراة هي أفضل نتيجة استطاع منتخبنا الحصول عليها أمام كوريا الجنوبية في تاريخ لقاءات الفريقين.

المباراة الأخيرة

وقال مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد باسم السبكي: مباراة الغد أمام منتخب الكويت بالطبع ستكون صعبة بحكم أن المنتخب الكويتي فريق قوي وله امكانيات كبيرة في هذه اللعبة وقد شاهدنا مباراته أمام البحرين وقد قدم المنتخب الكويتي مباراة رائعة وقوية وبلا شك ستكون مباراتنا قوية معهم، ونحن كجهاز فني نقوم حاليا بتجهيز اللاعبين من مختلف الامكانيات وكيفية ايقاف خطورة الكويت وكذلك اختراق دفاعاتهم وأتمنى من اللاعبين أن يقوموا بتطبيق الخطة في الملعب وأن يكون المركز الخامس من نصيب منتخبنا.

مشكلة تفريغ اللاعبين

السبكي تحدث ايضا حول مشكلة اللاعبين قبل انطلاق الدورة حيث قال: لا يخفى على الجميع بأن مشكلة تفريغ اللاعبين هي مشكلة كبيرة في جميع الألعاب في السلطنة وليس في كرة اليد فقط ولكن أتمنى أن تحل هذه المشكلة بالشكل السريع لأنها تؤثر كثيرا على أداء المنتخب وكذلك يؤثر بالسلب على أي رياضي محترف، بحيث لابد من أن جميع اللاعبين ينخرطوا في المعسكر قبل انطلاق الدورة بشهر على الأقل من أجل ايجاد التجانس في الملعب ولك ما نعاني منه هو أن بعض اللاعبين لا يتمكنون من الحضور إلا الفترة المسائية بحكم عمله في الفترة الصباحية ويكون مجهدا بشكل كبير ولا يستطيع أن يتجانس أو يعطي كل جهده في التدريبات أو المباريات وهذا بطبيعة الحال لا يفيد المنتخب، وأتمنى أن يتم حل هذه المشكلة التي لو تم حلها بشكل صحيح فسوف ينعكس ايجابا على الرياضة في السلطنة.

ختام الجولف

يسدل الستار اليوم على منافسات الجولف بمشاركة لاعبي منتخبنا الوطني المكون من عزان الرمحي وعلي آل صالح وأحمد البلوشي وحمود الحارثي.

إلى الأعلى