الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الدورة المتقدمة لتأهيل مشرفي الكشافة والمرشدات على مستوى السلطنة تختتم أعمالها

الدورة المتقدمة لتأهيل مشرفي الكشافة والمرشدات على مستوى السلطنة تختتم أعمالها

بمشاركة 60 مشرفا ومشرفة
أكد المشاركون في أعمال الدورة المتقدمة الأولى لتأهيل مشرفي الكشافة ومشرفات المرشدات على نجاح الدورة في تعزيز المهارات والمعارف والخبرات وذلك في ختام الدورة التي نظمتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع المديرية العامة للموارد البشرية خلال الفترة من 21 سبتمبر وحتى 25 من الشهر نفسه بمشاركة 60 مشرفا ومشرفة من مختلف محافظات السلطنة، حيث حفلت الدورة التي استمرت 5 أيام بعدد من الجلسات التدريبية النظرية والعملية بهدف تزويد المشرفين والمشرفات بالكفايات اللازمة الإشراف التربوي حيث تأتي الدورة لاستكمال مراحل التأهيل في مجال الإشراف الكشفي والإرشادي ورفع كفاءة المشرفين والمشرفات وإكسابهم المعارف والخبرات حول أساليب دعم و تطوير العمل الكشفي والإرشادي، حفل الختام أقيم تحت رعاية خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات وبحضور الدكتور ناصر بن صالح الكندي المدير العام المساعد للكشافة وابتسام بنت عبدالله العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام، وذلك بقاعة الكشافة والمرشدات.
بدأ حفل الختام بكلمة المديرية ألقتها مريم الحاضرية رئيسة قسم الإشراف الإرشادي بالمديرية قالت فيها بالأمس القريب افتتحنا برنامجنا التدريبي الدورة المتقدمة الأولى لمشرفي الكشافة ومشرفات المرشدات وها نحن اليوم نختتم بعد أن تقديم مجموعة من الجلسات التدريبية التي تنوعت بين النظرية والعملية، في عطاء مستمر من الدورات حيث تعد هذه الدور الثالثة في نظام تأهيل مشرفي الكشافة ومشرفات المرشدات ، في نظام ينطلق من أهمية تحديد المسارات التي يسير عليها المشرفين والمشرفات وذلك لأنها تمثل أرضية مشتركة لجميع القيادات الكشفية والإرشادية وجميع المشتغلين في الميدان الكشفي و الإرشادي حيث أنهم ينطلقون منها في وضع الخطط و بناء البرامج التي تكفل بناء شخصية الكشاف والمرشدة وفق حاجات المجتمع وقيمه وآماله، والإشراف الكشفي والإرشادي هو أحد تلك المسارات المهمة، إذ يتولى مسؤولية المتابعة الميدانية للتأكد من تحقيق أهداف الحركة الكشفية والإرشادية ومبادئها ورسالة ورؤية المديرية العامة للكشافة والمرشدات من جهة وكذلك رؤية ورسالة المنظمة الكشفية العالمية والجمعية العالمية للمرشدات من جهة أخرى.
وأضافت لقد أصبح دوركم الآن دور استراتيجي للنهوض بالحركة الكشفية والإرشادية وكذلك إيجاد واكتشاف القيادات الشابة المجيدة بدءا من مرحلة الأشبال والزهرات ومتابعتها والاهتمام بها وذلك من أجل توفير قادة وقائدات المستقبل من أجل ضمان استمرار كشافة ومرشدات على الخارطة الكشفية والإرشادية العالمية.
وكان حفل افتتاح الدورة قد بدأ لحفل بكلمة ألقاها عبدالعزيز بن خلفان الهدابي رئيس قسم الإشراف الكشفي أكد فيها على أهمية الدورة فقال: تأتي الدورة ضمن سلسلة من الدورات التدريبية المتوافقة مع نظام التأهيل المعتمد الذي يهدف الى الارتقاء بقدرات المشرفين والمشرفات في شتى المجالات وعمن أهمية الدورة تحدث قائلا: تبرز أهمية الإشراف الكشفي والإرشادي من خلال المهام المناطة به وكيفية نقل المعارف وتنمية المهارات وترسيخ الاتجاهات وفق الأسس والمبادئ وأيضا علاقة المشرف والمشرفة بالفتية والفتيات والهيئات الإدارية بالمدارس وذكر أن مهمة الإشراف عملية تربوية إنسانية تكاملية وإثرائية ووقائية وعلاجية يجب أن يعّد المشرف والمشرفة بكفايات تسهم للقيام بالدور بكفاءة بعدها قام خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات بتسليم الشهادات على مشرفي الكشافة والمرشدات.
وفي ختام الدورة أكد خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات على أهمية هذه الدورة فقال: إن الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات التي يتضمنها نظام تأهيل مشرفو الكشافة والمرشدات وذلك بهدف تعزيز المعارف والمهارات واكتساب الخبرات لضمان تطبيق المهام الإشرافية على الوحدات الكشفية والإرشادية بكفاءة واقتدار وبالتالي تجويد العمل، موضحاً أن الدورة بجلساتها النظرية والعملية استطاعت أن توضح العديد من الجوانب الفنية والإدارية والتخطيطية التي تسهل للمشرف والمشرفة القيام بمهام عملهم على أكمل وجه، وحث المشاركين على ضرورة نقل تلك الخبرات والمعارف والمهارات لزملائهم من المشرفين والمشرفات وقادة وقائدات الكشافة والمرشدات حتى تعم الفائدة للجميع، وناشدهم بضرورة مواصلة برامجهم التدريبية واستكمال متطلبات الدورة وذلك للالتحاق بالدورات القادمة من هذا النظام لتأهيل المشرفين والمشرفات.

إلى الأعلى