الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / انطلاق فعاليات المهرجان الداخلي لفرقة هواة الخشبة المسرحية بكلية الرستاق التطبيقية
انطلاق فعاليات المهرجان الداخلي لفرقة هواة الخشبة المسرحية بكلية الرستاق التطبيقية

انطلاق فعاليات المهرجان الداخلي لفرقة هواة الخشبة المسرحية بكلية الرستاق التطبيقية

بحضور جماهيري كبير

أحمد الهاشمي: المهرجان أضاف لي خبرة في الساحة الفنية وأتاح لي الفرصة للاحتكاك بنخبة من نجوم السلطنه في مجال المسرح وأتمنى تكراره سنويا

جهينة الحبسية: هذه أول تجربة لي في المسرح واستفد كثيرا من هذا المهرجان
كتب ـ أسعد العدوي:
انطلقت مساء الخميس فعاليات المهرجان الداخلي لفرقة هواة الخشبة بحضور كبير من جماهير وعشاق المسرح، الذي أقيم على خشبة مسرح كلية الرستاق التطبيقية، وكان أول عروض المهرجان المسرحية في اليوم الأول، العرض المسرحي “المهرج والشيطان” من تأليف عمار نعمه جابر وإخراج عماد الحراصي وجسد المسرحية كل من جمال الحراصي وحيان اللمكي وأحمد الخروصي وعبدالله الحراصي.
وتدور أحداث المسرحية حول مهرج يحب ويعشق بنت ملك القصر، ويريد أن يتزوجها ولا يعرف هذا السر إلا الحاجب (خادم الملك)، وفي يوم من الأيام يقرر المهرج أن يخبر الملك بهذا السر، فيغضب الملك غضبا شديدا ويتأكد أن المهرج يخونه في قصره، لأنه مخلوق للضحك والمتعة وليس للحب والجد، فيقوم الملك بطرد المهرج من قصره بعد أن كان المهرج مقربا جدا عند الملك، فيظل المهرج حزينا ولكن يأتيه الشيطان ليقدم له مساعدته، فيجد عنده الحل ولكن لديه بعض الشروط ومن هذه الشروط، أن يبيعه روحه وأن يسكن معه بالظلمة في قعر جهنم، لكن المهرج يتريث وينتظر ويفكر فيقول له اعطني بعض الأموال وبعض الخدم لكي أصدقك، فيقوم الشيطان بتوفير الأموال والخدم للمهرج لكي يغوي المهرج، ولكن لن يرضى أن يعطيه حبيبته من الملك إلا اذا وافق على الشروط، ثم يغير المهرج شخصيته إلى “راش” يقوم بدفع اموال لكي يضحك الناس، ولكن سيخسر محبوبته بهذه الطريقة، فبعد تفكير وبعد وقفه مع الذات يرجع لصوابه لكي يكسب قلب محبوبته ويعود لتلك الشخصية المحبوبة ويطرد وساويس الشيطان.

طنا
وفي اليوم الثاني عرضت مسرحية طنا وهي من تأليف وإخراج هشام الحراصي وجسد أدوار المسرحية كل من لبيب الحراصي وأميرة العريمية وهشام الحراصي وسعيد الشكيلي وسالم البكري ووليد الحوسني وزينب اللواتية وحميدة البلوشية وعادل الحراصي وعبدالعزيز السيابي وعلي الهدابي.
وتدور أحداث المسرحية عن موروث (الطنا) بطابع فكاهي ومشوق تم سردها على شكل قصة تدور أحداثها في قرية صغيرة تهتم بموروث الطنا يعيش اهلها على الحب ولكن بدون قصد يتسبب رجل من أهل القرية بوفاة أحد كبار تلك القرية وبعدها يقرر ابن المتوفي من الانتقام من هذا الرجل، فيقوم بمضايقته في ماله وأهل بيته ويكتشف ان كل هذا في نهاية الأمر كان بسبب حبل طلوع قديم أعطاه سالم هو القاتل بالخطأ ومعلم مسعود هو المقتول .
يدير لجنة تحكيم المهرجان كل من الفنان محمد بن خميس المعمري، والفنان خالد بن ناصر الضوياني، والفنان مشعل العويسي.

فرصة رائعة
وفي لقاء لـ”الوطن” مع أحد الفنانين المسرحيين المشاركين بالمهرجان قال أحمد الهاشمي: المهرجان أضاف لي خبرة في الساحة الفنية، وأتاح لي الفرصه الرائعه للاحتكاك بنخبة من نجوم السلطنه في مجال المسرح وأتمنى استمرار المهرجان كل سنه، لأننا من خلاله نستطيع صقل مواهبنا وتطويرها والشكر موصول إلى القائمين على هذا المهرجان.
وتقول جهينة الحبسية: هذه أول تجربة لي في المسرح واستفد كثيرا من هذا المهرجان.

إلى الأعلى