الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المسؤولون الإيطاليون ورجال الأعمال يتطلعون إلى الاستثمار في السلطنة
المسؤولون الإيطاليون ورجال الأعمال يتطلعون إلى الاستثمار في السلطنة

المسؤولون الإيطاليون ورجال الأعمال يتطلعون إلى الاستثمار في السلطنة

576 مليون يورو حجم التبادل التجاري بين السلطنة وإيطاليا العام الماضي
روما ـ (الوطن):
أبدى عدد من المسؤولين الإيطاليين ورجال الأعمال رغبتهم بالاستثمار في الدقم وزيادة الاستثمارات الإيطالية في السلطنة، مؤكدين أن الحملة الترويجية التي نظمتها هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالتعاون مع سفارة السلطنة في إيطاليا أطلعت مجتمع الأعمال الإيطالي على فرص الاستثمار والحوافز والمزايا والتسهيلات التي تقدمها هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم للمستثمرين ووضعت الدقم على خارطة الاستثمار الإيطالية.
وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن الحملة الترويجية (الدقم تدعوكم) التي نظمتها الهيئة في العاصمة الإيطالية روما في الفترة من 22 وحتى 26 سبتمبر 2014م كانت ناجحة وفتحت آفاقا رحبة لمزيد من التعاون بين السلطنة وإيطاليا،
وقال معاليه: إننا وجدنا اهتماما جيدا من الجانب الإيطالي سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى القطاع الخاص، وقد أبدى الجانب الإيطالي رغبته لزيارة السلطنة بشكل عام والدقم بشكل خاص والاطلاع على فرص الاستثمار فيها، وقد شمل الاهتمام جميع الجوانب التي نسعى الى استقطابهم للاستثمار فيها مثل موانئ الصيد والاستزراع السمكي والطرق والبنية الأساسية والسكة الحديد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار معاليه إلى أن الاجتماعات مع المسؤولين الإيطاليين والشركات ورجال الأعمال تطرقت أيضا إلى كيفية استفادة الشركات الإيطالية من موقع الدقم لإقامة مشروعات تصديرية موجهة إلى الأسواق الآسيوية القريبة من السلطنة.
وجاءت الحملة الترويجية “الدقم تدعوكم” في ظل العلاقات الاقتصادية المتنامية بين البلدين وارتفاع عدد الشركات الإيطالية العاملة في البلاد وصعود حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى حوالي (576) مليون يورو العام الماضي وسط حضور لافت للعلامات التجارية الإيطالية في السلطنة وازدياد عدد المستثمرين ورجال الأعمال والسياح الإيطاليين الذين يزورون البلاد سنويا.
وحول متابعة نتائج الزيارة قال معالي يحيى بن سعيد الجابري انه تم الاتفاق بين الجانبين العماني والإيطالي على تسمية ممثلين من كلا الطرفين للتنسيق بين الجانبين فيما يختص باستقطاب الاستثمارات الإيطالية إلى الدقم.
وعقد الوفد العماني خلال الحملة الترويجية (الدقم تدعوكم) عددا من الاجتماعات بالمسؤولين في وزارة التنمية الاقتصادية ووزارة البنية التحتية والنقل، كما اجتمع بعدد من الشركات الإيطالية المتخصصة في قطاعات الموانئ والبنية الأساسية والصناعة، وقام الوفد العماني الذي يضم عددا من الجهات العاملة والمستثمرة في الدقم بتقديم عروض مرئية عن المشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وفرص وحوافز الاستثمار ومناخ الاستثمار في السلطنة بشكل عام.
واتفق الجانبان العماني والإيطالي في ختام الحملة الترويجية على تنظيم زيارة لوفد من المسؤولين الإيطاليين ورجال الأعمال إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مطلع العام المقبل للاطلاع على فرص الاستثمار فيها، كما أن هناك وفدا آخر سيزور السلطنة خلال شهر نوفمبر المقبل بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان وسيتم تنظيم زيارة له إلى الدقم أيضا.
وأعرب المسؤولون الإيطاليون عن ترحيبهم بنتائج الزيارة، متمنين مزيدا من التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، وقال سعادة كارلو كالندا نائب وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي إن زيارة الوفد العماني إلى إيطاليا أطلعتنا على فرص عديدة للاستثمار في السلطنة، وسنقوم بحث الشركات الإيطالية على الاستثمار فيها.
ونوه بمستوى العلاقات التي تربط السلطنة وإيطاليا وقال إنها علاقات جيدة ونتطلع إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
من جهته قال سعادة ريكاردو نينشيني نائب وزير البنية التحتية والنقل في إيطاليا اننا نرغب في وضع برنامج عمل واتخاذ خطوات عملية تؤدي إلى قيام الشركات الإيطالية بالاستثمار في السلطنة.
وأكد مسؤولو الشركات ورجال الأعمال الإيطاليون رغبتهم في بناء علاقات اقتصادية قوية مع الجهات الحكومية والشركات العمانية وبما يفضي إلى زيادة التعاون بين الطرفين، مشيرين إلى أن زيارتهم إلى السلطنة خلال الفترة المقبلة سوف تطلعهم عن قرب على فرص الاستثمار المتاحة.

إلى الأعلى