الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. ختام المعسكر الدولي الثالث لحكام كرة السلة بمشاركة 42 حكما
اليوم .. ختام المعسكر الدولي الثالث لحكام كرة السلة بمشاركة 42 حكما

اليوم .. ختام المعسكر الدولي الثالث لحكام كرة السلة بمشاركة 42 حكما

تختتم ظهر اليوم تحت رعاية فريد بن خميس الزدجالي رئيس الإتحاد العماني لكرة السلة فعاليات المعسكر الدولي الثالث لحكام كرة السلة الذي نظمه الاتحاد العماني لكرة السلة ممثلا في لجنة الحكام خلال الفترة من 24 من سبتمبر الجاري وحتى 29 من الشهر نفسه ، وذلك يف المعسكر الذي شارك فيه 42 حكما من السلطنة واليمن والإمارات والسعودية وسوريا، وكانت الجلسات قد تواصلت بتنفيذ عدد من التطبيقات العملية على التحكيم في المباريات الودية التي احتضنتها الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، التي شكلت مادة علمية جيدة ومناسبة سانحة لتطبيق القانون الدولي الجديد لكرة السلة تحت إشراف المحاضر الدولي الكرواتي دافورين ناكيج الذي حرص على تزويد المشاركين بكافة جزئيات التحكيم ، وذلك في الجلسات التي أقيمت بقاعة المحاضرات بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر .
الجلسات التدريبية التي قدمها المحاضر الدولي الكرواتي دافورين ناكيج أمس تناولت عددا من التطبيقات العملية للقانون الجديد إلى جانب تخصيص الجزء الأكبر منه لتحليل مباريات الدوري الأوروبي والأمريكي نقاشا لأهم تفاصيل وجزئيات قانون التحكيم وتطبيقاته داخل الملعب المختلفة، وحرص المحاضر الدولي بمشاركة الحكام على تحليل جزئيات التحكيم المختلفة التي تعزز التقاط الأساسية التي يتناولها لضمان ترسيخ المعلومات الجديدة في قانون لعبة كرة السلة.
الحكام المشاركون أكدوا على أهمية المعسكر وأثره الجيد في توضيح القانون الدولي الجديد لكرة السلة حيث قال الحكم الدولي عصام السيابي من محافظة جنوب الباطنة المعسكر ناجح، وشكل نقطة جيدة لتوضيح العديد من الجوانب التحكيمية من خلال التطبيقات العملية والمشاهدات لعدد من المباريات الدولية حيث تعد هذه النسخة من المعسكر الأوسع من حيث عدد المشاركين ونوعية المحاضرات المقدمة خلال الجلسات التي تناولت جوانب مهمة من التعديلات الجديدة للقانون الدولي لكرة السلة التي سيعمل بها اعتبارا من شهر أكتوبر القادم، مؤكدا أن المعسكر كان إضافة حقيقية له وفرصة نوعية لتطوير مستواه الفني في عمليات التحكيم.
وأشاد بجهود المحاضر الدولي الكرواتي دافورين ناكيج في تسخير خبراته ومعارفه لتعزيز قدرات المشاركين ورفع مستواهم الفني في الجانب التحكيمي، وقال إن المعسكر يعد أضاف حقيقية لكل المشاركين لاكتساب المعلومات والخبرات الجديدة في عالم التحكيم، موضحا أن التنويع في الجلسات بين الجانب العملي والنظري أتاح للمشاركين فرصا لاستيعاب التعديلات الجديدة وتطبيقها على أرض الواقع، إلى جانب أهمية المعسكر في توفير بيئة لتبادل الخبرات مع الحكام المشاركين من الدول الخليجية والعربية حيث حفز ذلك الجميع على التفاعل مع كل جزئيات المعسكر، وفي ختام كلمته نوجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا المعسكر متمنيا أن يواصل الإتحاد جهوده في الاستمرار لاقامة المعسكر في السنوات القادمة.

يذكر أن المعسكر يعد من المعسكرات النوعية التي يحرص عليها اتحاد السلة لتنظيمها نظرا لما تمثله من انعكاس جيد لرفع مستوى تحكيم كرة السلة والإطلاع على كافة المستجدات التحكيمية في القانون الدولي وتعزيز معارفهم ومهاراتهم وخبراتهم في ميدان التحكيم،حيث يهدف المعسكر الى تعزيز مكانة السلطنة على خريطة المعسكرات النوعية التخصصية، و إظهار إمكانيات وقدرات السلطنة في تنظيم المعسكرات التدريبية للحكام ، ودوره الإيجابي تطوير مهارات التحكيم، وتطبيق المستجدات والتعديلات المستحدثة في قانون اللعبة في الفترة الأخيرة بصورة عملية ونظرية، وتأهيل الحكام للمشاركة في البطولات الإقليمية وتهيئتهم نفسيا لذلك، وإعداد الحكام بديناً وفنياً قبل بداية الموسم الرياضي، وتوفير بيئة خصبة لتبادل الخبرات من خلال استضافة محاضرين دوليين وحكام من الدول الخليجية الشقيقة، إلى جانب أهميته في الترويج للرياضة التخصصية، وللسلطنة عموما من حيث المقومات السياحية والاقتصادية، ويجسد المعسكر حرص لجنة الحكام بالاتحاد برئاسة أحمد البلوشي على الاستمرار في رفع مستوى التحكيم وخططه الجادة في توسيع قاعدة الحكام من خلال عقد الدورات التدريبية الأولية والمتقدمة للوصول بهم إلى أفضل المستويات الفنية.

مشاركة واسعة
المعسكر شهد مشاركة 42 حكما من الحكام الدوليين وحكام الدرجتين الأولى والثانية والمستجدين، وهم : الحكم الدولي يعقوب بن سيف بن سالم الندابي والدولي ثاني بن على بن مسعود الخلاصي وطارق محمد محمد بدوي والدولي أحمد بن حمد بن سعيد الخصيبي وماجد بن سلطان بن سيف الأخزمي ووليد أحمد عثمان وعصام بن ناصر بن خلفان السيابي الى جانب حكام الدرجة الأولى والثانية والمستجدون وهم علي بن سعيد بن خليفة السلماني ووهب بن خليل بن فايل السناني وفاطمة بنت حمود بن سالم الحارثية هيثم بن سعيد بن خلفان الغسيني ومحمود بن طالب بن حسين العجمي وشريفة الزدجالية وخولة بنت راشد بن سعيد الرواحية وجهينة بنت علي بن سعيد الحجرية وهبة بنت سعيد بن خلف الناعبية ومنيرة بنت شامس بن حميد النعمانية وحميد بن سليمان بن خميس اللاهوري وحسين بن محمد بن مسعود العويمري وراشد بن سالم بن خلفان المشيفري ومنصور بن ناصر بن خلف البحري ونصره بنت سليم بن محمد الحارثي وأحمد بن حمد بن سيف الحديدي وسمية بنت محسن بن سيف الراشدي وأميمة بنت علي بن سعيد الحجرية الى جانب مشاركين من الدول العربية وهم طه الحاشدي من اليمن ومن السعودية الحكام حمران علي وحسين الحبيب وعبدالله المقبل ومن الإمارات محمد صالح العلي وسالم راشد الزعابي وحسن علي سلطان السويدي وسالم الشهري ومن سوريا ياسر عدنان حنونه وباسم راتب بدران إلى جانب مشاركة أحمد بن حميد بن سالم الهنائي ونوال بنت سليمان بن احمد المحروقي وأحمد بن علي بن حمد المعمري وأحمد بن ناصر بن حميد الغافري وجمعة بن محمد بن عبدان الهنائي وندى بنت عبدالله بن صالح الجابرية وديباج بنت محمد بن نور البلوشي كمستمعين بالمعسكر.

إلى الأعلى