الأحد 25 أغسطس 2019 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا تدرس تأجيل استلام (إس ـ 400) بطلب أميركي
تركيا تدرس تأجيل استلام (إس ـ 400) بطلب أميركي

تركيا تدرس تأجيل استلام (إس ـ 400) بطلب أميركي

واشنطن ـ رويترز: قال مصدر مطلع إن تركيا تدرس ما إذا كانت سترجئ استلام منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس ـ 400 المقرر في يوليو، بعد طلب جديد من الولايات المتحدة. وستمثل هذه الخطوة في حالة حدوثها انفراجة نادرة بعد أشهر من التوتر المتصاعد بين الدولتين اللتين على خلاف بشأن شراء تركيا المزمع للمنظومة الروسية والذي تعارضه الولايات المتحدة. ونفت أنقرة علانية أنها تدرس أي تأجيل لشراء منظومة إس ـ 400 الروسية.
على صعيد اخر، رفضت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، طلبا من حزبين الشعب الجمهوري والجيد المعارضين بإعادة انتخابات بلدية إسطنبول بشكل كامل. كما رفضت اللجنة بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية، طلبا من الحزبين بإعادة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية اللتين أجريتا في 24 يونيو الماضي. كانت اللجنة العليا للانتخابات التركية قد ألغت في السادس من مايو الجاري نتائج انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى، وأمرت بإعادة إجرائها في 23 يونيو المقبل، وذلك استجابة للطعون المقدمة من حزب العدالة والتنمية، ضد فوز أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض. وصوتت إسطنبول في 31 مارس الماضي في انتخابات لاختيار عمدة المدينة ورؤساء البلديات وأعضاء مجلس المقاطعة ورؤساء الأحياء. وقضت اللجنة فقط ببطلان نتائج انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى. وكان أكرم إمام أوغلو قد تفوق في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول على رئيس الوزراء التركي السابق ومرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم. وتثار شكوك حول استقلالية اللجنة العليا للانتخابات في التركيا حيث إنها أصدرت قرارا ببطلان انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول تمشيا مع طلب حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي زعم وجود مخالفات. وعلى الرغم من فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات المحلية على مستوى تركيا، فإن الحزب الحاكم خسر الانتخابات البلدية في اسطنبول وفي العاصمة أنقرة. وكان ينظر إلى هذه الانتخابات على أنها بمثابة استفتاء على سياسات الرئيس رجب طيب اردوغان منذ الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي جرت في يونيو 2018، حينما حاز على صلاحيات واسعة في منصبه كرئيس لتركيا. وقال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، محرم إركيك، الأسبوع الماضي: “نفس القوانين ونفس القواعد ونفس التطبيقات ونفس مراكز الاقتراع ونفس الظروف، كانت موجودة في عمليتي الانتخاب” مطالبا بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت في يونيو الماضي.

إلى الأعلى