الجمعة 23 أغسطس 2019 م - ٢١ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / التكوينات الصخرية والتنوع الاحيائي محطة جذب للهواة والمغامرين في وادي النخر بالحمراء
التكوينات الصخرية والتنوع الاحيائي محطة جذب للهواة والمغامرين في وادي النخر بالحمراء

التكوينات الصخرية والتنوع الاحيائي محطة جذب للهواة والمغامرين في وادي النخر بالحمراء

رصد ـ سعيد بن علي الغافري:
تزخر الطبيعة العمانية بتكوينات جيولوجية وتضاريس جبلية رائعة تتشكل فيها صور الجمال وبهو المكان فهي تمثل محطة جذب للهواة والمغامرين ومحبي الرحلات الخلوية تجذب زوارها بألوانها وتشكيلاتها والتنوع الاحيائي من النباتات والأعشاب والطيور التي استوطنتها أو الزائرة.
وقد حبا الله سبحانه وتعالى بلادنا بسلسلة جبلية ثرية ذات هضبة متنوعة في التضاريس والتكوينات المتعرجة والمنحدرة والمستقيمة والطويلة .. وغيرها من صور الجمال التي تبهر النفس وتأخذ الألباب.
ويتميز وادي النخر بولاية الحمراء بمحافظة الداخلية بروعة التضاريس الجبلية المبهرة وواديه الفسيح والذي يحتضن انواع من الأشجار والنباتات والأعشاب في طبيعته الجمالية والساحرة وروعة المكان بجانب البيوت والنُزل التراثية إذ يُعدُّ احدى الوجهات السياحية الفريدة التي تمتاز بها الطبيعة العمانية بمحافظة الداخلية.
وتعد التكوينات الصخرية بوادي النخر من أعظم الفوالق الجبلية على مستوى العالم بتشكيلاتها المتنوعة ومحطة جذب للرحلات السفاري ومحبي تسلق الجبال من الهواة والمغامرين.
ويصف علي بن حمد البادي ـ أحد هواة الرحلات والمنظمين لها بأن الطبيعة العمانية تنفرد بتكوينات جيولوجية فريدة ومتنوعة في تضاريسها وهضبتها من جبال وتلال وأودية ومعالم طبيعية وتاريخية، وهذه تعتبر منتجعات سياحية لما تختزنه من مقومات ذات بهجة وجمال وهي في حد ذاتها مواقع جذب للسياحة لابد من استثمارها وتطوير البنية الأساسية لها من إنشاء مرافق تخدم الزوار والسائحين، فولايات السلطنة تمتلك كنوزاً طبيعية من التنوع البيئي بجانب الأفلاج والعيون والمزارع والبساتين والعمارة العمانية التي تحكي ملحمة فنون البناء كالبيوت الأثرية والقلاع والحصون والنُزل التراثية.
من جانبه قال بدر بن سيف العبري ـ أحد المهتمين بالتراث وصاحب مشروع نُزل النخر التراثي: إنّ الطبيعة الجغرافية التي تتميز بها القرى هي عوامل جذب للسياح والهواة والمصورين والباحثين والدارسين للطبيعة، ويعد وادي النخر بولاية الحمراء رافدًا سياحياً وتراثياً مهماً بما يتميز به من التشكيلات الصخرية في جباله وواديه، وقد حرصنا منذ البداية أن نستغل هذه المقومات التي يمتلكها الوادي وسحر طبيعته بإنشاء مشروع تراثي يطل على جماليات وروعة المكان وحفاظاً للتراث في فنون البناء والعمارة العمانية وأصالتها وقوة وصلابة العمل الذي تفنن به الآباء والأجداد وهندستهم الفريدة والمتميزة والتي ستظل منارة يُحتذى بها عبر العصور.

إلى الأعلى