الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م - ٢٣ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / أردرن وماكرون يدشنان حملة ضد مواد الإرهاب والعنف على الإنترنت
أردرن وماكرون يدشنان حملة ضد مواد الإرهاب والعنف على الإنترنت

أردرن وماكرون يدشنان حملة ضد مواد الإرهاب والعنف على الإنترنت

باريس عواصم ـ وكالات: دشنت أمس الأربعاء حملة ضد المواد الإرهابية والمواد ذات الصلة بالتطرف العنيف على الإنترنت، بجهود مشتركة بين رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وتم إطلاق اسم “نداء كرايستشيرش” على تلك الحملة، نسبة إلى الهجوم المسلح الأخير على مسجدين في المدينة النيوزيلندية في مارس، مما أسفر عن مقتل 51 شخصا. ومن المتوقع أن تكون الدعوة موجهة إلى شركات التكنولوجيا الكبرى ، وسيكون مؤسس تويتر جاك دورسي ورئيس شركة مايكروسوفت براد سميث ونائب رئيس فيسبوك نيك كليج من بين الحاضرين. وبث منفذ هجوم كرايستشيرش وقائع الهجومين على موقع فيسبوك عبر خدمة البث الحي لمدة 17 دقيقة قبل أن تقوم شركة التواصل الاجتماعي بحذف المقطع ، لكن سرعان ما انتشرت مقاطع الفيديو الخاصة بالهجومين على الإنترنت. وقالت أردرن في وقت لاحق إن الهجمات كشفت عن أن وسائل التواصل الاجتماعي “استخدمت بطريقة غير مسبوقة كأداة للترويج لعمل إرهابي وكراهية”. ومن المتوقع أيضا أن يكون العاهل الأردني الملك عبد الله ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من بين عدد من قادة العالم الآخرين المقرر أن يحضروا تدشين الحملة. على صعيد اخر أعلنت شركة فيسبوك عن تشديد قواعد البث المباشر عبر منصة التواصل الاجتماعي التي تديرها، بعد هجوم نيوزيلندا الإرهابي. وحسب السياسة الجديدة، سيتم منع أي شخص ينشر أي رابط إلكتروني يؤدي إلى محتوى إرهابي، من خدمة البث الحي، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء. وقال جوي روزن، نائب رئيس فيسبوك لشؤون السلامة: “هدفنا هو الحد من مخاطر الإساءة عبر البث الحي وتمكين الأشخاص من استخدام تلك الخدمة بطريقة إيجابية”. كان المسلح منفذ الهجومين على مسجدي مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية قد نشر وقائع الهجومين على موقع فيسبوك عبر خدمة البث الحي لمدة 17 دقيقة قبل أن تقوم شركة التواصل الاجتماعي بحذف المقطع ، لكن سرعان ما انتشرت مقاطع الفيديو الخاصة بالهجومين على الإنترنت.

إلى الأعلى