الجمعة 24 مايو 2019 م - ١٨ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / دعامة جديدة لاستدامة صناعاتنا الحرفية

دعامة جديدة لاستدامة صناعاتنا الحرفية

يعد مشروع مركز تدريب وإنتاج النسيج والتطريز اليدوي في ولاية سمائل الذي أنجزته الهيئة العامة للصناعات الحرفية دعامة جديدة لاستدامة وتطوير صناعاتنا الحرفية؛ كونه يعمل على تخريج أجيال جديدة ملمة بأصول هذه الصناعة الحرفية، وقادرة على تطويرها بأحدث ما وصلت إليه طرق وأساليب الصناعة.
فمشروع التوسعة يشتمل على ست ورش مخصصة للتصنيع الآلي واليدوي للنسيج، بالإضافة إلى عدد من المرافق الإدارية والحرفية كقاعات التدريب النظري والعملي المدعمة بأحدث الآلات والتقنيات المستخدمة في صناعة النسيج القطني والتطريز اليدوي.
وبالتزامن مع ذلك تنفذ الهيئة العامة للصناعات الحرفية حاليًّا مشروعًا لتدريب خمسة عشر حرفيًّا وحرفية من الكوادر والطاقات الوطنية الشابة في مجال حرفة صناعة النسيج القطني.
وستعمل هذه المنشأة الحرفية وبما تضمه من برامج تدريبية على استقطاب الحرفيين من الجيل الشاب لتعلم معارف ومهارات حرفة صناعة النسيج القطني بهدف تنمية حرفة النسيج محليًّا، وتدريب الحرفيين على التعامل مع المعدات والآلات المطورة لمهنة النسيج، مع الحرص على تطوير وابتكار منتجات حرفية تحمل الهوية الوطنية، خصوصًا وأن المتدربين سيتم تعريفهم بالصناعات النسيجية القطنية ذات الطابع المحلي ومدى ارتباطها الاقتصادي والاجتماعي، وتعريفهم على الأدوات والمعدات المستخدمة في عمليات النسيج القطني وأيضًا مبادئ إدارة المشاريع الحرفية والاتجاهات الترويجية والتسويقية الحديثة، ليكون كل خريج قادرًا على إنشاء مشروعه الخاص وإدارته، الأمر الذي يرفع من مساهمة الصناعات الحرفية في الناتج الإجمالي، ويجعلها رافدًا آخر للتنويع الاقتصادي.

المحرر

إلى الأعلى