الإثنين 17 يونيو 2019 م - ١٣ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 70 ألفا زوار البرك المائية بوادي بني خالد
أكثر من 70 ألفا زوار البرك المائية بوادي بني خالد

أكثر من 70 ألفا زوار البرك المائية بوادي بني خالد

خلال الـ 3 الأشهر الأولى من العام الجاري
وادي بني خالد ـ العمانية: بلغ إجمالي زوار البرك المائية في ولاية وادي بني خالد في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 70 ألفا و780 زائرا شكل العمانيون منهم 16 ألفا و30 زائرا، فيما بلغ عدد الزوار من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 149 زائرا، وشكل الزوار العرب 2096 سائحا، أما السياح الأجانب فقد بلغ عددهم 52 ألفا و497 سائحا.
وتعد ولاية وادي بني خالد إحدى الولايات التابعة لمحافظة شمال الشرقية وتبعد عن محافظة مسقط حوالي 203 كيلومترات وتتميز بأنها إحدى الوجهات والبرامج السياحية التي يقصدها السياح بشكل دائم لما تمتلكه من مواقع جذب سياحي أبرزها البرك المائية وكهف مقل وشلالات حاور وبعض الحصون الأثرية بالولاية.
وتقع ولاية وادي بن خالد ضمن سلسلة جبال الحجر الشرقي تجاورها غربا ولايتا بدية والقابل وشرقا ولاية صور وجنوبا ولاية الكامل والوافي وشمالا ولاية دماء والطائيين حيث اختارت الولاية مجرى المياه الموجود في قرية “مقل” ليكون شعارا لها لكثرة العيون التي يصل عددها إلى أكثر من 12 عينا أهمها (عين الصاروج ودوه واللثب والكبيرة وكنارة والمنتجر والحلقة والحوية والمخدع والحاجر والإثنين وعين غلالة) إضافة إلى وجود 56 فلجا أهمها (فلج الحيلي والفرضة وأبو بعرة والصاروج والجربي والكبير).
كما تمتلك الولاية عددا من المعالم الأثرية تتنوع ما بين حصون وأبراج إضافة إلى المقومات السياحية الأخرى كالطبيعة الساحرة في الكهوف وبرك المياه ومن أشهر الحصون “حصن الموالك” الموجود في قرية العوينة الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الرابع الهجري.
وقال طلال بن خلفان الشعيبي مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال الشرقية: إن وزارة السياحة قامت بمنح موافقة مبدئية لأحد الموطنين لإقامة استراحة سياحية على قطعة أرض سكنية تجارية تبلغ مساحتها الإجمالية 2633 مترا مربعا وصلت نسبة البناء في الاستراحة إلى ما يقارب الـ 45 بالمائة.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية: إن إجمالي عدد الغرف الفندقية في ولاية وادي بني خالد يصل في الوقت الحالي إلى 12 غرفة فندقية مع توفير بعض المرافق الخدمية كالمطعم والواجهات المطلة على البرك المائية و12 موقفا خاصا لنزلاء الاستراحة.
وأكد طلال الشعيبي أنه رغبة من وزارة السياحة في تطوير وتنمية وسائل الجذب الطبيعية والثقافية التي تتمتع بها الولاية عامةً وقرية “مقل” بالبرك المائية خاصة فقد قامت بطرح منافسة عامة خلال الفترة الحالية لمشروع حيوي يحظى بخدمات أساسية لاستيعاب متطلبات الحركة السياحية بالبرك المائية، حيث أعلنت الوزارة مؤخرا عن طرحها منافسة عامة لمشروع تطوير موقع البرك المائية ببلدة مقل بولاية وادي بني خالد كمرحلة أولى شملت التصورات الخاصة بالمشروع وتضمنت تنفيذ وتطوير مركز الخدمات السياحية ومواقف السيارات ومسارا للمشي يربط المركز بموقع البرك المائية وإضافة ألعاب للأطفال وغيرها من الخدمات كأماكن الصلاة ومطعم وتطوير قطعة الأرض المجاورة للبرك المائية والتي تتجاوز مساحتها 6000 متر مربع.

إلى الأعلى