الأربعاء 26 يونيو 2019 م - ٢٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تقول إنها في حرب استخباراتية مع أميركا
إيران تقول إنها في حرب استخباراتية مع أميركا

إيران تقول إنها في حرب استخباراتية مع أميركا

أكدت أنه لا يمكن لأي دولة في المنطقة مواجهتها
طهران ـ وكالات: أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن بلاده في حرب استخباراتية كاملة مع الولايات المتحدة الأميركية وجبهة أعداء النظام. قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لن تكون هناك حرب في المنطقة، مؤكدا أنه لا يمكن لأي دولة في المنطقة أن تواجه إيران. وأضاف في تصريح من بكين، أمس السبت، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لا يسعى إلى الحرب، لكن في إدارته هناك من يريدون دفعه إلى الحرب. ولفت إلى أن إسرائيل ودولا في المنطقة تسعى لفرض سياساتها على الإدارة الأميركية عبر المال. وقال ظريف إن مستقبل الاتفاق النووي الذي عقدته الدول الكبرى مع بلاده في يد المجتمع الدولي، موضحا أنه ينبغي تبديل المواقف السياسية حول الاتفاق النووي إلى إجراءات عملية واقتصادية. وقد غادر وزير الخارجية الإيراني، العاصمة الصينية بكين، أمس السبت، عائدا إلى طهران بعد جولة آسيوية زار خلالها تركمانستان والهند واليابان والصين. على صعيد اخر نفى مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي صحة تقارير إعلامية أفادت بأن سبب التصعيد الأخير بين واشنطن وطهران يعود إلى تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب حربية له. وقال الدبلوماسي الإيراني، في حديث إلى قناة CBS الأميركية أول أمس الجمعة: “لست مسؤولا عسكريا، لكنني استطيع التأكيد أننا لا نطلق صواريخ من قواربنا”. وتابع روانجي، تعليقا على ما ذكره مسؤولون أميركيون لوسائل الإعلام حول وجود صور استخباراتية تظهر قوارب إيرانية مزودة بصواريخ، قائلا إن هذه التصريحات لا تحظى بمصداقية ما لم تنشر الولايات المتحدة تلك الصور أمام الرأي العام. كما نفى المندوب الإيراني قطعيا صحة تقارير تتحدث عن أن طهران أمرت قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأميركية في البلاد، واتهم الولايات المتحدة باستخدام تقارير استخباراتية خاطئة، مذكرا بالغزو الأميركي للعراق عام 2003 تحت ذريعة امتلاك نظام صدام حسين أسلحة الدمار الشامل، ولم تكن هناك أية أرضية لهذه الاتهامات كما تبين لاحقا.

إلى الأعلى