الخميس 27 يونيو 2019 م - ٢٣ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 921 ألفا إجمالي عدد النزلاء في الفنادق من 3 ـ 5 نجوم خلال الموسم الشتوي الماضي
921 ألفا إجمالي عدد النزلاء في الفنادق من 3 ـ 5 نجوم خلال الموسم الشتوي الماضي

921 ألفا إجمالي عدد النزلاء في الفنادق من 3 ـ 5 نجوم خلال الموسم الشتوي الماضي

412 منشأة فندقية بنهاية 2018م
مسقط ـ (الوطن):
أشارت الإحصائيات المبدئية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات حول المؤشرات الرئيسية للفنادق ذات التصنيف “من 3 إلى 5 نجوم إلى أن إجمالي عدد النزلاء من الأول من أكتوبر 2018 وحتى نهاية شهر مارس 2019م بلغ نحو 921 ألف نزيل.
وأوضحت احصائيات وزارة السياحة أن عدد المنشآت الفندقية بلغت حتى نهاية 2018م، 412 منشأة فندقية، مقارنة مع 367 منشأة في عام 2017 م بنسبة زيادة 12.3% وارتفعت عدد الغرف الفندقية إلى 22182 غرفة، مقارنة مع 20105 غرف عام 2017 م بنسبة زيادة بلغت 10.3% في حين ارتفع عدد الأسرة إلى 6780
سريرا في عام 2018م وأسهمت هذه الزيادات في استيعاب الارتفاع في عدد الزوار وتوفير المنشآت الفندقية الملائمة وزيادة العرض مقابل الطلب مما يجعل أسعار الغرف الفندقية أسعار تنافسية على مستوى المنطقة.
جاء ذلك خلال الموسم السياحي الشتوي الذي يمتد من شهر أكتوبر إلى شهر أبريل من كل عام، والذي يعد من أهم المواسم السياحية، حيث شهد الموسم السياحي نجاحا جيدا نتيجة زيادة تدفق الزوار من مختلف الأسواق المصدرة للسياح في العالم للاستمتاع بالمقومات السياحية الطبيعية والحضارية والاستفادة من التسهيلات السياحية التي توفرها الجهات الحكومية المختصة والشركات والمنشآت السياحية والفندقية.
وقال صالح بن علي الخايفي مدير الترويج بوزارة السياحة: يعد الموسم السياحي الشتوي في السلطنة من أهم المواسم السياحية الذي يشهد تدفق السياح من دول العالم وخاصة السوق الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية وكندا بالإضافة إلى بقية الأسواق المصدرة للسياح في العالم.
واضاف: إن الإقبال على الموسم السياحي الشتوي يأتي متواكبا مع التسهيلات في منح التأشيرات السياحية والمعلن عنها للعديد من الجنسيات في دول العالم لدى وصولهم للبلاد بالإضافة إلى افتتاح مطار مسقط الدولي الذي وفر مزايا وتسهيلات تمثلت في زيادة أعداد المسافرين وزيادة حركة الترانزيت مضاف إليه الجهود المقدرة التي تبذلها وزارة السياحة للترويج للسلطنة في الأسواق المصدرة للسياحة في العالم والأدوار التي تلعبها مكاتبها الخارجية في الترويج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة.
وقال مدير الترويجي بوزارة السياحة: إن اعتدال الطقس في السلطنة في الفترة من أكتوبر إلى نهاية أبريل من كل عام يعد عاملا مهما في جذب السياح من دول العالم للاستمتاع باعتدال الحرارة في محافظات البلاد مشيرا إلى أن زيادة أعداد السياح في الموسم السياحي الشتوي يتواكب مع زيادة عدد المنشآت الفندقية في السلطنة التي تشهد نموا متزايدا ينسجم وتزايد الإقبال من جانب الزوار.
وقال صالح بن علي الخايفي: يعمل القطاع الخاص جاهدا على زيادة الاستثمار في القطاع السياحي والمنشآت الفندقية على وجه الخصوص لمواكبة زيادة الطلب في بعض المحافظات، مضيفا الى أن مشاركة بعض المنشآت الفندقية والشركات في الترويج عبر المعارض السياحية الدولية والجولات السياحية التي تنظمها وزارة السياحة في العديد من دول العالم يسهم في زيادة تدفق اعداد الزوار، كما أن هذه الجهود تتكامل مع ما تبذله الوزارة في الترويج داخل السلطنة وخارجها.
من جانبها أكدت أقسام وإدارات الترويج في المنشآت الفندقية بأن نسبة الحجوزات في بعض الفنادق أكثر من 70 % نظرا لتزايد الإقبال ‏على هذه المنشآت ذات العلامة التجارية العالمية ولارتباطاتها مع الشركات المنظمة للرحلات السياحية مع جودة ورقي الخدمات الفندقية المختلفة والعروض الترويجية المصاحبة التي تقوم بها، ونوهت إدارت التسويق بأن الطلب على الموسم السياحي الشتوي يتزايد من جهة الأسواق الأوروبية والأميركية كما أن هناك سياحا يسجلون زيارات متكررة للسلطنة ويؤكدون على إعجابهم واستمتاعهم بقضاء أوقات سعيدة في التجول في ربوع البلاد.‏
كما أن المنشآت الفندقية استعدت منذ وقت مبكر لاستقبال السياح لموسم الشتاء من خلال العروض السياحية والتسهيلات التي تقدمها والبرامج المغرية والمعدة بعناية لهذا الغرض فضلا عن تجديد المرافق الخدمية لتسهم هي الأخرى في إضفاء باقة من الروعة ذات العبق للمشهد العام.

إلى الأعلى