الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: حكومة الثني تؤدي اليمين واشتباكات قبلية بالجنوب

ليبيا: حكومة الثني تؤدي اليمين واشتباكات قبلية بالجنوب

طرابلس ـ وكالات: أدى أعضاء الحكومة الليبية برئاسة عبدالله الثني اليمين الدستورية أمام مجلس النواب بفندق دار السلام في مدينة طبرق، فيما شهد جنوب ليبيا اشتباكات بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة التي ينتمي إليها الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.
وذكرت بوابة “الوسط” على موقعها الإلكتروني أن حكومة عبد الله الثني مُنحت ثقة مجلس النواب بعدد 110 أصوات من أصل 112 هم مجمل عدد أعضاء مجلس النواب حضور جلسة التصويت الإثنين الماضي.
وتتألف حكومة الثني من 12 وزيرا من أبرزهم اختيار محمد الدايري وزيرًا للخارجية وعمر السنكي وزيرًا للداخلية، فيما لم تشمل القائمة وزيرًا للدفاع.
إلى ذلك قال الشيخ محمد عيسى المبشر رئيس مجلس أعيان ليبيا الذي يمثل القبائل الليبية النافذة وأبرز وسطاء النزاعات القبلية “تجري مواجهات عنيفة في سبها بين قبيلة اولاد سليمان وقبيلة القذاذفة” التي ينتمي اليها الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.
وبحسب المبشر فإن شخصين على الأقل قتلا وأصيب آخرون بجروح في معارك اندلعت بعد مقتل شاب من قبيلة القذاذفة. وتتهم هذه الأخيرة اولاد سليمان بقتله.
واضاف الشيخ المبشر “نحاول التدخل لإقناع الطرفين بوقف المعارك”.
ومنذ 2011 على نظام القذافي بقيت قبيلة القذاذفة بعيدة عن الصراعات القبلية والسياسية في البلاد.
وفي 2012 خلفت معارك في سبها بين اولاد سليمان والتبو اكثر من 150 قتيلا.

إلى الأعلى