الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / الشرطة تواصل عمليات إنقاذ العالقين بالأودية ومؤسسات (الصحة) تؤكد استعداداتها للتعامل مع الحالة الجوية
الشرطة تواصل عمليات إنقاذ العالقين بالأودية ومؤسسات (الصحة) تؤكد استعداداتها للتعامل مع الحالة الجوية

الشرطة تواصل عمليات إنقاذ العالقين بالأودية ومؤسسات (الصحة) تؤكد استعداداتها للتعامل مع الحالة الجوية

فيما سجلت ولاية صور أعلى كمية لهطول الأمطار أمس الأول

- وفاة مواطن والبحث جار عن عائلة آسيوية من ستة أفراد انجرفت مركبتهم بوادي بني خالد

سجلت محطات مراقبة هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار خلال اليومين الماضيين في محافظة جنوب الشرقية حيث بلغت (101 ملم) بولاية صور، وفي محافظة شمال الشرقية بلغت (86 ملم) بولاية وادي بني خالد، وفي محافظة مسقط بلغت (68 ملم) بولاية العامرات، وفي محافظة الداخلية بلغت (22 ملم) بولاية أدم، وفي محافظة جنوب الباطنة بلغت (16 ملم) بولاية الرستاق، وفي محافظة الظاهرة بلغت (15 ملم) بولاية عبري، وفي محافظة شمال الباطنة بلغت (12 ملم) بولاية صحم، وفي محافظة مسندم بلغت (5 ملم) بولاية مدحاء، وفي محافظة البريمي بلغت (4 ملم) بولاية محضة.
أما عن تدفقات الاودية ففي محافظة جنوب الشرقية بولاية صور تدفقت أودية طهوة والرفصة وطيوي وحلم وفليج وتيما بتدفقات مرتفعة وفي ولاية الكامل والوافي تدفقت أودية سبت وديدو والبويرد والبطحاء الكامل والوافي وحميضة بتدفقات مرتفعة وفي ولاية جعلان بني بوعلي تدفق وادي البطحاء جعلان بوعلي بتدفقات مرتفعة.

أما محافظة شمال الشرقية ففي ولاية بدية تدفقت أودية الظاهر سوق و جحول بتدفقات مرتفعة ووادي دبيك بتدفق متوسط، وفي ولاية إبراء تدفق وادي إبراء بتدفق مرتفع وفي ولاية وادي بني خالد تدفق أودية عبسن والشاق وبواد والصم وعينت والقلت وشاح والعابية والراكي وقريشعة والملح وحويمه والقحم وسهيل والعدفين والعميقين والسقمة والمنزف وابو خولان والركة بتدفقات مرتفعة.
وبالنسبة لمحافظة جنوب الباطنة في ولاية الرستاق تدفق وادي بني غافر بتدفق منخفض ووادي السحتن بتدفق متوسط، وفي ولاية نخل تدفقت أودية الابيض والمهاليل بتدفقات متوسطة، وفي ولايةالعوابي تدفق وادي الصبيخاء بتدفق متوسط.
وفي محافظة الداخلية ففي ولاية الحمراء تدفقت أودية شعما والسليل بتدفقات منخفضة، وفي ولاية سمائل تدفقت أودية الدن والنداب بتدفقات متوسطة، وفي ولاية نزوى تدفق وادي المصلة بتدفق منخفض.

أما محافظة مسقط ففي ولاية قريات تدفق وادي مجلاص بتدفق متوسط، وفي ولاية العامرات تدفقت أودية جحلوت والسرين والبذاري والعليمي بتدفقات منخفضة.
وفي محافظة شمال الباطنة ففي ولاية لوى تدفق وادي بني عمر الغربي بتدفق منخفض، وفي ولاية الخابورة تدفق وادي بني كيوم والحواسنة بتدفقات مرتفعة، وفي ولاية السويق تدفق وادي الجهاور بتدفق متوسط، أما بمحافظة البريمي ففي ولاية محضة تدفق وادي الحيول بتدفق متوسط.
وعن كميات المياه المحتجزة في السدود ففي محافظة جنوب الشرقية في ولاية صور أحتجز سد الحماية من مخاطر الفيضانات كمية (10 ملايين متر مكعب)، فيما في محافظة مسقط بولاية العامرات أحتجز سد السرين للتغذية الجوفية كمية (0.098 مليون متر مكعب).
من جهة اخرى قال مصدر بشرطة عمان السلطانية: إن جهود فرق الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بمحافظة شمال الشرقية وبدعم من طيران الشرطة بالتعاون مع قيادة شرطة المحافظة مستمرة في البحث عن عائلة مكونة من ستة أفراد من إحدى الجنسيات الآسيوية إثر انجراف مركبتهم في وادي الود بولاية وادي بني خالد نتيجة الأمطار التي هطلت أمس الأول على عدد من المحافظات الشمالية للسلطنة.
وأضاف المصدر: إن رجال الشرطة بذلوا خلال ساعات الليل جهوداً مضنية في انقاذ بعض العالقين والمحتجزين داخل الأودية، وقد أودت جريان الأودية إلى وفاة مواطن بعدما تم إنقاذه واسعافه متأثراً بجراحه بعدما جرفته مياه الأودية بولاية وادي بني خالد، كما قام طيران الشرطة بإنقاذ مواطن كان عالقاً بوادي الكامل بولاية الكامل والوافي وهو بصحة جيدة.

وفي الجانب الآخر قام طيران الشرطة بنقل بعض الحالات الطارئة، حيث قام بنقل أشخاص تقطعت بهم السبل عن طريق المركبات الثقيلة في وادي بني خالد إلى مستشفى إبراء المرجعي، كما قامت قيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية بنقل امرأة في حالة مرضية طارئة إلى مستشفى صور المرجعي بمركبة ثقيلة نظراً لانقطاع الحركة أمام المركبات العادية الأخرى.
ونظراً لاستمرار تأثيرات المنخفض الجوي تنصح شرطة عمان السلطانية الجميع توخي أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم عبور الأودية والمنخفضات إلا بعد التأكد من منسوب المياه وقوة جريانها وكذلك الابتعاد عن الأماكن والمنحدرات التي تكون عرضة لجريان الأودية.
كما تنصح سائقي المركبات بتوخي الحذر وتخفيف السرعة وعدم المجازفة بعبور الأودية وترك مسافة كافية بين المركبات، كما تهيب بالصيادين وهواة الرحلات البحرية عدم نزول البحر قبل التأكد من حالة الجو.
وعلى الجميع الاستماع إلى الإرشادات التي تذاع وتنشر عبر أجهزة الإعلام ومتابعة نشرة الأحوال الجوية حفاظاً على سلامتهم، وتقوم مواقع التواصل الاجتماعي بشرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بإرشاد وتوعية الجميع بالمخاطر التي قد يتعرضون لها جراء مياه الأمطار والأودية وطرق ووسائل السلامة الآمنة وتزويدهم بالمعلومات الهامة والضرورية في مثل هذه الأجواء وحثهم على اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وقد أكدت وزارة الصحة استعداد وجاهزية كافة المؤسسات الصحية للتعامل مع الحالة الجوية التي تمر بها السلطنة واشارت الى استمرارية تقديم الخدمات الصحية بالمحافظات خلال فترة تأثرها بالحالة الجوية وتوفير كافة احتياجات المؤسسات الصحية ومستلزماتها من القوى البشرية والأجهزة الطبية والأدوية وغيرها من الخدمات اللوجستية.
وكانت وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة شمال الشرقية قد استجابت لنداء الواجب بالتنسيق والتعاون مع طيران شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف؛ حيث استقبل مستشفى إبراء المرجعي (3) إصابات مختلفة وعدد (1) وفاة نتيجة الغرق اثناء الحالة الجوية.
ولا تزال جميع المؤسسات الصحية تعمل بكل كفاءة ويسر ولا توجد أي معوقات أثناء تقديم الخدمات الصحية مع الإشارة بأن بعض الطرق المؤدية إلى مستشفى وادي بني خالد غير سالكة،
وكانت وزارة الصحة ممثلة بمركز إدارة الحالات الطارئة قد راقبت عن كثب تطور الحالة الجوية المتوقع تأثر السلطنة بها بالتنسيق مع المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة التابع للهيئة العامة للطيران المدني وتدارس جميع اقسام القطاع الصحي معطيات الحالة الجوية التي ستتأثر بها مختلف محافظات السلطنة وقامت الوزارة بتشكيل فرق عمل لتفعيل خطة الطوارئ الوطنية الصحية على المستوى المركزي في المحافظات.

وتؤكد وزارة الصحة استعدادها لمثل هذه الحالات الجوية بناء على الظروف المشابهة التي كانت قد مرت بها السلطنة خلال السنوات الماضية عن طريق التأكد مسبقاً من جاهزية المؤسسات الصحية بالمحافظات من حيث توفر الكادر الصحي وجميع الاجهزة والادوية والمواد والمستلزمات الطبية للعمل الروتيني، كذلك وضع المحافظات الأخرى القريبة من المحافظات المتوقع تأثرها في حالة استعداد تام لإمداد وتغطية الخدمات الصحية بالأدوية والمستلزمات الطبية والكوادر البشرية متى دعت الحاجة إلى ذلك الى جانب استعداد المخازن المركزية بالوزارة لإرسال شحنات إضافية من الأدوية والمواد الطبية الأخرى إلى جميع المديريات والمستشفيات والمراكز الصحية وفق خطط الإمداد، وكذلك الخطط الاخرى التي يتم تفعيلها للشؤون الهندسية وتقنية المعلومات وبنك الدم وبدائل الاتصال في حالة انقطاعه وتوفير المولدات الكهربائية.

إلى الأعلى