الثلاثاء 25 يونيو 2019 م - ٢١ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: الجيش يحبط هجوماً لـ(النصرة) على المناطق الآمنة بريف حماة
سوريا: الجيش يحبط هجوماً لـ(النصرة) على المناطق الآمنة بريف حماة

سوريا: الجيش يحبط هجوماً لـ(النصرة) على المناطق الآمنة بريف حماة

المنظومات الدفاعية تصدت لهجمات إرهابية على قاعدة حميميم
دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
ردت وحدات من الجيش السوري بضربات نارية مركزة على تجمعات المجموعات الإرهابية في ريف حماة الشمالي وأحبطت محاولات إرهابييها الاعتداء على النقاط العسكرية المتمركزة لحماية البلدات الآمنة. وأفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة الذين شنوا هجوما على المناطق الآمنة في محور الحماميات. وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم الإرهابي بعد تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالأفراد وإجبار من تبقى منهم على الفرار باتجاه المناطق التي انطلقوا منها فضلا عن تدمير عتاد وكميات من الأسلحة والذخائر كان بحوزتهم. وأحبطت وحدات من الجيش هجوم مجموعات إرهابية من “كتائب العزة” و”جبهة النصرة” تسللت باتجاه المناطق الآمنة والنقاط العسكرية على محور الحماميات – الجبين بريف محردة الغربي ودمرت للإرهابيين 9 آليات ثقيلة وأوقعت أعدادا كبيرة منهم بين قتيل ومصاب. ولفت مراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مدفعية وصاروخية على مقرات وتحركات المجموعات الإرهابية دمرت خلالها عدداً من أوكارها في قرى وبلدات الأربعين والزكاة وحصرايا واللطامنة وذلك ردا على خروقات الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد. ودمرت وحدات من الجيش أمس أوكارا ونقاطا محصنة لمجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة على محور الحويز – الكركات بالريف الشمالي الغربي. خلال استكمال أعمال تأمين المناطق التي حررها الجيش السوري من الإرهاب عثرت الجهات المختصة بالتعاون مع الأهالي على أسلحة وذخائر متنوعة من مخلفات الإرهابيين في ريف درعا الشمالي. وذكر مصدر في الجهات المختصة لمراسل سانا في درعا أنه “خلال متابعة أعمال تمشيط المناطق المحررة من الارهاب حفاظا على حياة المدنيين وعودة آمنة لهم إلى قراهم ومنازلهم تم العثور بالتعاون مع الأهالي على ذخائر متنوعة ورشاشات وبنادق حربية من مخلفات التنظيمات الإرهابية في انخل وجاسم والحارة بريف درعا”. وأشار المصدر إلى أن المضبوطات شملت “رشاشات خفيفة ومتوسطة وقواذف (ار بي جي) مع حشواتها وكميات كبيرة من الذخيرة الناعمة وقذائف متنوعة وألغاما مضادة للدبابات وبنادق آلية وبنادق صيد وأحزمة ناسفة مع أجهزة إرسال ومسدسات وقنابل يدوية”. وفي الـ 16 من ابريل الفائت عثرت الجهات المختصة بالتعاون مع الأهالي خلال استكمال اعمال تأمين بعض مناطق الريف الغربي على أسلحة وذخائر متنوعة منها بنادق حربية وقناصات ورشاشات (بي كي سي) وقذائف هاون وقنابل يدوية وعبوات ناسفة محلية الصنع وقواذف (ار بي جي) وقواعد إطلاق قذائف هاون وذخائر رشاش 23 وكميات كبيرة من ذخائر الأسلحة الفردية وصواريخ مالوتكا وأجهزة اتصالات ولوازم مشاف ميدانية. ومنذ تطهيرها من الإرهاب من قبل الجيش السوري تعمل الجهات المختصة بالتعاون مع وحدات الجيش والأهالي على تأمين المناطق المحررة بالتوازي مع الأعمال التي تقوم بها الجهات الحكومية المعنية لاستكمال تأهيل البنى التحتية بهدف إعادة الدور الريادي لمحافظة درعا في قطاعات العمل والإنتاج المتنوعة. من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن منظومات الدفاع الجوي تصدت لهجمات إرهابية على قاعدة حميميم. وقالت الوزارة، في بيان، أمس الاثنين، إنها رصدت مواقع إطلاق القذائف على قاعدة حميميم، وتدميرها. وأوضحت أنه “على الرغم من وقف النار الكامل من قبل الجيش السوري اعتبارا من الساعة 00 من يوم 18 مايو، إلا أن إرهابيي “جبهة النصرة” في منطقة خفض التصعيد بإدلب يستمرون في إطلاق القذائف والاستفزاز. ففي مساء يوم 19 مايو 2019 حاول إرهابيو جبهة النصرة شن هجوم على قاعدة حميميم الروسية بواسطة راجمات الصواريخ”. وقالت الوزارة في البيان: ” أطلق إرهابيو إدلب 6 قذائف، لكن الدفاعات الجوية الروسية في القاعدة تمكنت من صدها جميعا”، مؤكدة عدم وقوع أضرار.

إلى الأعلى