الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / حـدث فـي الجـولة الثـانيـة لـدوري أولـى القـدم: أنـديـة الشـرقيـة تعـزف سيمفـونيـة المقـدمـة … والضيـف الجـديـد يقـدم نفسـه بـأبهـى صـوره..
حـدث فـي الجـولة الثـانيـة لـدوري أولـى القـدم: أنـديـة الشـرقيـة تعـزف سيمفـونيـة المقـدمـة … والضيـف الجـديـد يقـدم نفسـه بـأبهـى صـوره..

حـدث فـي الجـولة الثـانيـة لـدوري أولـى القـدم: أنـديـة الشـرقيـة تعـزف سيمفـونيـة المقـدمـة … والضيـف الجـديـد يقـدم نفسـه بـأبهـى صـوره..

الطليعة يتعـامـل بلغـة التعـادلات .. والاتحاد ومرباط لا تشـم رائحـة النقـاط ..
قـراءة – أسمـاء البـلوشــي:
تتـواصـل سفينـة دوري الـدرجـة الأولـى بالابحـار، وتـواصـل معهـا الفـرق المنـافسـة سعيهـا نحـو الهـدف المنشـود، وذلـك بحجـز إحـدى تـذاكـر الـوصـول لمينـاء المحتـرفيـن، ولأجـل ذلـك فـإن الجـولـة الثـانيـة مـن مشـوار الـدوري إمـتـازت بالأمـواج المتلاطمـة، فنجحـت بعـض سفـن الفـرق المشـاركـة بعبـورهـا، بينمـا خـان البعـض سـوء التخطيـط وقـلة التـركيـز ممـا أدى لاصطـدامـه بـواقـع الحـال والـذي أدى لخسـارتهـم نقـاط هـذه الجـولـة.
فـي المقـابـل فـإن حصيـلة صيـد هـذه الجـولـة كـانت قليلـة مقـارنـة بجـولـة الافتتـاح، حيـث بـلغ معـدلهـا 9 أهـداف فقـط ، فانتهـت خمسـة لقـاءات بالانتصـار، بينمـا اكتفـى لقـاء الطليعـة وصـلالة بالتعـادل السلبـي، وكـانت أعـلى نتيجـة سجـلت بهـدفيـن نظيفيـن.
بينمـا كـانت رحـلة نـادي مسقـط تخـضع فـي إجـازتهـا والتـي ستمتـد قليـلاً بسـبب إجـازة عيـد الأضحـى المبـارك، فـكـان الفكـر التخطيـطي للفـريق يتجـه لاستغـلال فتـرة الـراحـة حـتى يحـقق المـأمـول فـور استمـرار المسـابقـة مـن جـديـد.

ظهــور لافــت

تـألـق نـادي الوحـدة بظهـوره اللافـت للانتبـاه خـلال الجولتيـن مـن مشـوار الـدوري هـذا الموسـم، حيـث تمكـن مـن تحقيـق فـوزه الثـانـي عـلى حسـاب جـاره نـادي المضيبـي، ليكسـب ثـلاثـ نقـاط إضـافيـة برصيـده، ليبـلغ مجمـوعه الحـالي ستـ نقـاط متـربعـاً عـلى عـرش الصـدارة، ومـؤكـداً رغبتـه الطـامعـة بالتـأهـل لـدوري الأضـواء.
وبهـذه النتيجـة يشكـل نـادي الوحـدة تهـديـداً عـلى الفـرق المشـاركـة، واستمـراره عـلى نفـس النهـج والمستــوى سيضمـن لـه الصعـود لـدوري المحتـرفيـن عمـانتـل.
وقـد شهـدت منـافسـة الفـريق أمـام جـاره نـادي المضيبـي محـاولات جـادة وتسـديـدات شكـلت خطـورة عـلى مـرمـى الطـرفيـن، وجنـت الدقيقـة 77 من عمـر اللقـاء بثمـارهـا حيـث حصـد الـوحـدة عبـرهـا هـدفـه الثميـن عـن طـريـق “خميـس السـاعـدي”، ليستقـر فـي مقـدمـة الـدوري عـلى مـدى جـولتيـن متتـاليتيـن.
وستضـم المنـافسـة القـادمـة للـوحـدة مبـاراة حـاميـة أمـام نـادي مسقـط، وبالطبـع فـإن المبـاراة ستبـوح بكـل أسـرارهـا المثيـرة، فالرغبـة والحمـاس لـدى الطرفيـن ستـولـد نـديـة تبـلغ ضـراوتهـا عـلى أحـداث اللقـاء المرتقـب.

تـألـق وامتيـاز

تمكـن نـادي الكـامـل والوافـي بخطـف نقـاط المبـاراة بـامتيـاز أمـام ضيفـه نـادي مـربـاط، حيـث تمكـن مـن التغـلب عليـه بهـدفيـن، ليـرفـع رصيـده للنقطـة 4 وحـاجـزاً المقعـد الثـانـي بتـرتيـب الفـرق.
افتتـح نـادي الكـامل والوافـي المبـاراة بهـدف مبكـر فـي الدقيقـة الثـالثـة ببصمـة مـن اللاعـب “راشـد العـلوي” والـذي نجـح بهـز شبـاك مربـاط بعـد انفـراده بحـارس المـرمـى، معطيـاً لفـريقـه الأفضليـة، ليعطـي ذلـك جـرعـة من المعنـويـات العاليـة كـانت كفيـلة بـإنهـاء المبـاراة لصـالحـه فـي الشـوط الأول، وجـاءت الدقيقـة 20 ليحصـل الكامل والوافـي عـلى ضـربـة جـزاء نفـذهـا المحتـرف السنغـالي “هـارونـا” ليعـلن عـن الهـدف الثـانـي لفـريقـه، واستمـر الحـال بالشـوط الثـانـي بسيطـرة مـن الكـامل والوافـي والذي نجـح بقيـادة مـدربـه المتـألق ” أحمـد العلـوي” مـن الاستحـواذ عـلى النسبـة الأكبـر مـن أحـداث اللقـاء، مع وجـود محـاولات مـن جـانب الخصـم راغبـاً بتقليـص النتيجـة، والذي نجـح بذلك فـي الدقائـق الأخيـرة مـن عمـر المبـاراة.

صلالة ثـالثــاً

لـم يتمكـن صـلالـة مـن تحقيـق فـوزهـم بهـذه الجـولـة، حيـث اكتفـى بحصـد نقطـة واحـدة بعـد تعـادلـه السـلبـي أمـام نـادي الطليعـة. ورغـم المحـاولات العـديدة من جـانـب الطـرفيـن، إلا أن مهـاجمـي نـادي صـلالـة “هـاشـم صـالح” و المحتـرف “فيليـب” ضيعـوا فـرصا حقيقـة كـانت كفيـلة بـإحـراز هـدف التقـدم لكـن سـوء التقـديـر خـانهـم، لتنتهـي المبـاراة بالتعـادل السـلبـي. وسيخـوض نـادي صـلالة لقـاءه القـادم أمـام نـادي نـزوى، وبالطبـع فـإن حسـابـات الطـرفيـن تجعـل من المبـاراة مثيـرة، فنـادي نـزوى سيـرغـب بتعـويـض نتيجتـه بهـذه الجـولـة عقـب خسـارته أمـام نـادي الرستـاق، بينمـا سيطمـع نـادي صـلالة للعـودة لـديـاره بالنقـاط الثمينـة، حتـى يـرفـع رصيـده بعـداد الـدوري، ويبقـى محـافظـاً عـلى حجـز مـراكـز المقـدمـة.

الضيـف الثقيـل

أثبـت نـادي الرستـاق أنـه لـم يـأت للـدرجـة الأولـى ليكـون مجـرد ضيـف شـرف بـه، بـل أكـد رغبتـه بالـدخـول لبـاب المنـافسـة، وقـد فــاجـأ الرستـاق ضيفـه نـادي نـزوى بعـد تـألقـه بهـدف نظيـف مـن أقـدام اللاعـب “سهيـل الشقصـي” بالدقيقـة 58 مـن عمـر اللقـاء والـذي شهـد أحـداثـاً غيـر اعتيـاديـة.
وشهـد بـدايـة اللقـاء سيطـرة أصحـاب الأرض نـادي الرستـاق والذي بـادر بعـدة محـاولات هجوميـة عـن طـريق المحتـرف “محمـد فـؤاد” ولكنهـا لـم تتـرجـم بالشكـل الصحيـح، ليبـدأ الشـوط الثـانـي بـإجـراء بعـض التبـديـلات مـن قبـل المغـربي “مصطفـى سـويـب” مـدرب نـادي الرستـاق والـذي نشـط هجـومـه بـإدخـال اللاعــب
” أنـور الرويشـدي” ليسـاهـم ذلـك بـإحـراز أولـى أهـداف اللقـاء، ورغـم ضغـط الخصـم نـادي نـزوى إلا أن الرستـاق تمكـن من المحـافظـة عـلى النتيجـة لصـالحـه.
وقـد تـم فـي الدقيقـة 85 طـرد حـارس نـادي نـزوى نتيجـة تصـدي للكـرة من خـارج المنطقـة، ليتبعـه ذلـك أيضـاً طـرد مهـاجـم الرستـاق “محمـد فـؤاد” نظـراً لتحصـله عـلى الإنـذار الثـانـي.

بـدايـة خيــر

قـص نـادي عمـان شـريـط افتتـاح مشـواره بـدوري الـدرجـة الأولـى بفـوز ثميـن عـلى ملعـب الخصـم نـادي الاتحـاد بمجمـع السعـادة، حيـث عـاد نـادي عمـان لديـاره محمـلاً بـأولـى ثـلاثـة نقـاط بمشـواره ومتغلبـاً على نظيـره بهـدفيـن نظيفيـن.
فقـد جـاءت أحـداث اللقـاء بـوجود بعـض التحفـظ مـن الفريقيـن، ورغـم احتسـاب ركـلة جـزاء للاتحـاد فـي الدقيقـة 32 نتيجـة عرقلـة لاعـب الاتحـاد “نـايـف قصبـوب” إلا أن حـارس نـادي عُمـان ” إبراهيـم العبـري” تمكـن من إحبـاط تسـديـدة المحتـرف “دانيـال”، ليضفـي ذلـك الحـدث بـأثـره الإيجـابي بيـن لاعبـي نـادي عُمـان.
ومـع بـدايـة أحـداث الشـوط الثـانـي عـزز نـادي عُمـان هجمـاتـه عـلى مـرمـى الاتحـاد، ليحتسـب حكـم اللقـاء ضـربـة جـزاء لعمـان إثـر عـرقـلة “سعيـد الصيـادي” والـذي نفـذهـا بمـرمـى ” عـادل جميـع” بـإقتـدار ليعـلن عـن إحـراز أولـى أهـداف فريقـه لهـذا الموسـم، وشـن بعـدهـا نـادي الاتحـاد بهجمـات مضـادة عـلى مـرمـى ضيفـه ولكنهـا إفتقـرت للتـركيـز، وتمكـن “هشـام الدغيشـي” من تعـزيـز نتيجـة نـادي عُمـان بتسجيـله الهـدف الثـانـي فـي الـوقـت البـدل ضـائـع.
ومـن المتـوقـع أنـه في حـالة استمـرار عمـان بنفـس المنـوال بالمبـاراة المقبـلة والتـي ستجمعـه مـع خصمـه نـادي الرستـاق فـإنـه سيتمكـن من وضـع كلمتـه وسيقتـرب من تحقيـق حلمـه، ورغـم طـول مشـوار المنـافسـة فبالتـالي فـإن نـادي عمـان سيحتـاج لنفـس طـويـل يصمـد من خـلالـه ويقتضـي أيضـاً بحصـد النقـاط مبكـراً حتـى يبعـد عـن طـريقـه القـلق والتـوتـر.

آمــال مصـدومـة

اصطـدمـت آمـال أزرق الداخليـة نـادي نـزوى بهـذه الجـولـة بطمـوحـات ورغبـات الـوافـد الجـديـد نـادي الرستـاق والـذي عـلا كعبـه عـلى ضيفـه نـزوى وأكـرمـه بهـدف نظيـف، ليخـطف العـلامـة الكـامـلة مـن هـذه المبـاراة.
وعـلى الرغـم مـن المحـاولات التـي شنهـا أزرق الداخليـة إلا أنهـا افتقـرت للمسـة الأخيـرة، الأمـر الـذي أدى بـوقـوعه فـي فـخ الضيـف الجـديد بالـدوري نـادي الرستـاق، وممـا زاد الطيـن بـلة طـرد حـارس نـزوى نتيجـة تصـدي للكـرة مـن خـارج منطقتـه، وبالطبـع فـإن هـذا الطـرد سيظهـر مـدى تـأثـر الفـريق بالجـولـة المقبـلة عنـدمـا يـواجـه نـادي صـلالـة.

معــالجـة سـريعـة

نجـح نـادي أهـلي سـداب مـن معـالجـة الأخطـاء التـي وقـع عليهـا بمبـاراة الافتتـاح حيـن اهتـزت شبـاكـه بربـاعيـة دون أيـة مقـاومـة، ليثبـت أفضـليتـه بالجـولـة الثـانيـة بعـد فـوزه عـلى نـادي سمـائـل بهـدفيـن نظيفيـن.
بـدأت مبـاراة الطـرفيـن بالجـولـة الثـانيـة من مشـوارهمـا بالتحفـظ التكتيكـي وإحكام السيطـرة عـلى منـافـذ مـرمـى المتنـافسيـن، تخـلل ذلـك عـدة محـاولات خجـولـة مـن الجهتيـن، إلا أن الشـوط الثـانـي من المبـاراة كـانت لـه كلمـة مغـايـرة، فقـد بسـط أهـلي سـداب نفـوذه بهـدف المحتـرف البـرازيـلي “لينـدرو هنـريكـي” بالدقيقـة 58 ، وحـاول بعـدهـا نـادي سمـائـل الـرد عـلى ذلـك ولكنـه هجمـاتـه لـم تتـرجـم لأهـداف، ليعـزز بعـدهـا أهـلي سـداب تفـوقـه بهـدف ثـانٍ عـن طـريـق صنـاعـة برازيـليـة بـأقـدام ” لينـدرو” وسجلهـا فـي المـرمـى اللاعـب “هيثـم مسعـود” بالدقيقـة 72 والـذي أحسـن قـراءة تمـريـرة زميـله.
وبهـذا الفـوز استطـاع أهلي سـداب أن يسجـل أولـى ثـلاث نقـاط فـي مشـواره هـذا الموسـم، ومـؤكـداً للجميـع عـودتـه السـريعـة لأجـواء المسـابقـة مـن جـديـد.

لغــة التعـادلات

يـواصـل فـاتنـي الشـرقيـة نـادي الطليعـة تقـدمـه بإسلـوب لغـة التعـادلات الـذي يتعـامـل بـه، فبعـد أن افتتـح مشـواره هـذا الموسـم بتعـادلـه بهـدف لهـدف أمـام ضيفـه نـادي الرستـاق، هـا هـو يسجـل تعـادلـه الثـانـي بعـد تعـادلـه السلبـي أمـام صـلالـة ليعـود مـن أرض اللبـان بنقطـة يتيمـة أضيـفت لرصيـده ليبـلغ معـدل نقطتيـن، ومحتـلاً بذلـك المـركز التـاسـع.
وبالطبـع فـإن أداء الفـاتنـي لـم يـرق لآمـال ورغبـات جمهـوره، فـوسـط تفشـي عـدم الاستقـرار فـي مجـلس إدارة الفـريق والتغييـرات الإداريـة لابـد أن ينعكـس تـأثيـر ذلـك عـلى أي فـريق بطبيعـة الحـال، وعـلى الرغـم مـن ذلـك إلا أن الفـاتنـي مازال يتمسـك بصـلابـة خطـوطـه، ومـن المـؤكـد أن طـلـة الفـاتنـي فـي الأيـام المقـبـلة ستكـون مغـايـرة ولاسيمـا وأن الفـريق يطمـح بـأن يتـأهـل لـدوري عمـانتـل للمحتـرفيـن.
وستشهـد الجـولـة الثـالثـة بمشـواره الفـاتنـي مبـاراة سـاخنـة تجمعـه مـع أبنـاء عمـومتـه نـادي الكـامـل والوافـي، ومـن المتـوقـع أن يسعـى الفـاتنـي لإستغـلال فتـرة الإجـازة للتخطيـط والسعـي وراء تحقيـق فـوزه الأول بالدوري.

ذبـذبــة الأداء

بعـد المبـاراة الأخيـرة التـي لعبهـا نـادي سمـائـل أمـام نـادي أهـلي سـداب ، ظهـر أداء الفـريق متـذبـذبـاً، وأدى ذلـك لخسـارتـه نقـاط المبـاراة، وعـلى الـرغـم مـن أن الـدوري لا يـزال فـي بـدايـة مشـواره، إلا أن غيـاب تـركيـز اللاعبيـن، وعـدم انسـجـامهـم بالمبـاراة الأخيـرة كـان واضحـاً عـلى معظـم لاعبـي الفـريق، ممـا أدى ذلـك لتفشـي الإرتبـاك والتـوتـر الـذي سيطـر عـلى أدائهـم.
وبعـد التبـديـلات التـي أجـرهـا مـدرب الفـريق الكـابتـن ” سليمـان خـايـف” إلا أن مسلسـل ضيـاع الفـريق كـان مستمـراً، وسجـلت الليـاقـة البـدنيـة هبـوطـاً ملحـوظـاً بيـن لاعبـي سمـائـل، الأمـر الذي يعكـس عـدم التحضيـر الجيـد للـدوري، وفـي حـالة تـواصـل هـذه المسـألة فـإن نـادي سمـائـل سيكـون مهـدداً بـدائـرة الخطـر كمـا كـان ذلـك وارداً بالموسـم المنصـرم.
ولابـد عـلى الفـريق السعـي بالمبـاراة المقبـلة لتحسيـن الأداء والظهـور بالمستـوى الذي تـألـق عليـه بمبـاراة الافتتـاح حـتى يستقـر بالـدرجـة الأولـى عـلى أقـل تقـديـر فـي الـوقـت الراهـن.

مستــوى بــاهــت

سجـل مـربـاط خسـارتهـم الثـانـية لهـذا الموسـم، فلـم يحالـفهـم الحـظ أيضـاً بمبـاراة الجـولة الثـانيـة والتـي كـانت بضيـافـة الكامـل والوافـي، ممـا أدى لاستنـزاف المـزيـد من النقـاط والأمـر المستغـرب أن نـادي مـربـاط بالموسـم المـاضـي كـان مـن الفـرق التـي وضعـت بصمـة مهمـة فـي البطـولـة، وظهـوره بهـذا المستـوى البـاهـت يثيـر العـديـد من الأسئـلة ورغـم محـاولات نـادي مربـاط العـديـدة بتقـليـص نتيجـة المبـاراة أمـام نـادي الكـامل والوافـي إلا أنـه أضـاع الكثيـر من الهجمـات، ولكنـه تمكـن أخيـراً فـي الـوقت البـدل الضـائـع أن يسجـل هـدف التقـليـص عـن طـريق السنغـالي ” ديـديــه”، وبطبيعـة الحـال فـإن مشـوار الـدوري لا يـزال حـديثـاً، ولا تزال هنـاك فـرص كثيـرة للعـودة للمسـار الصحيـح، وهـذا مـا سيحـاول اثبـاتـه نـادي مربـاط في المبـاراة التـي ستجمعـه مـع أهـلي سـداب.

تخبطــات وفــتــور

يسيـر وضـع نـادي الاتحـاد فـي تخبطـات كثيـرة ، فالفـريق لـم يتمكـن بعـد من تضميـد جـراحـات هبـوطـه من الأضـواء، فـلا زال يعـانـي صـدمـة ذلـك، الأمـر الـذي وضح فـي مسـتوى أداء الفـريق والـذي أبـدى استسـلامـه التـام لرغبات الخصـم نـادي عُمـان والذي تمكـن من هـز شـباك الاتحـاد بهـدفيـن نظيفيـن.
وقـد أهـدر نـادي الاتحـاد ضـربـة جـزاء احتسبـت لمصلحتـه فـي الدقيقـة 32 ولكـن المحتـرف “دانيـال” أضـاعهـا ممـا أدى ذلـك لـوقـوع الفـريق تحـت الضغـط والتـوتـر، فكـانـوا صيـداً سهـلاً أمـام نـادي عمـان والذي فـرض سيطـرتـه عـلى مجـريـات المبـاراة.
وبالطبـع فـإن نـادي الاتحـاد سيخـلد فـي إجـازة مطـولـة بعـض الشـيء، وربمـا كـانت جيـدة لمـراجعـة بعـض الأوراق لإعـادة لملمـة الأمـور وتصحيحهـا، فالـوقـت مازال مبكـراً، وفـرصـة العـودة للمنـافسـة لا تـزال متـاحـة للجميـع.

استنـزاف النقــاط

أثـار نـادي المضيبـي العـديـد من التسـاؤلات حـولـه هـذا الموسـم بعـد تسجيـله الخسـارة الثـانيـة بمشـواره ، فعـلى الرغـم مـن فـوزه بالمـركز الثـالث الموسـم السـابـق، إلا أن مستـواه هـذا الموسـم يسيـر بشكـل متـراجـع منـذ انطـلاقـة البطـولـة.
بعـدمـا هـزت شبـاكـه بثـلاثيـة نظيفـة ببـدايـة المشـوار، هـا هـو أيضـاً يخسـر مبـاراة مهمـة بعقـر داره أمـام جـاره نـادي الوحـدة بهـدف نظيـف، ورغـم محـاولات تعـديـل النتيجـة إلا أن صـلابـة دفـاعـات الوحـدة منعـت ذلـك.
وبهـذه الخسـارة تـركـز المضيبـي بالمـركز الأخيـرة بالمجمـوعـة الحاليـة، ومضاعفـاً المهمـة أمـام مـدربـه “أنـور الحبسـي” والـذي بـات من الضـروري التـدخـل لـوضـع لمسـاتـه المطـلوبـة حتـى يعـود العنـابـي لمضمـار المنـافسـة.

احصـائيــات الجـولـة الثـانيــة

- بلغـت حصيلـة أهـداف الجـولـة الثـانـية معـدل 9 أهـداف، منهـا هـدفاـن بالشـوط الأول، و7 سجـلت بالشـوط الثـاني، وقـد انتهـت الجـولـة الثانيـة بخمس حـالات انتصـار، وتعـادل سلبــي.
- أول ضـربـة جـزاء ضـائعـة بالـدوري سجـلت في الجـولـة الثانـية والتـي أضـاعهـا لاعـب نـادي الاتحـاد المحتـرف “دانيــال”.
- بلغ عـدد ضـربـات الجـزاء بالجولـة الثـانـية ثـلاث ضـربـات.
- سجـل السنغـالي هـارونـا لاعـب ( نـادي الكامـل والوافـي) اسمـه فـي صـدارة قـائمـة الهـدافيـن برصيـد ثـلاثـة أهـداف.
- عـدد حـالات الطـرد فـي الجـولـة بلغــت معـدل حـالتيـن، وكـانت الأولـى فـي الـدوري لهـذا الموسـم مـن نصيـب حـارس نـادي نـزوى.
- أول حـالة تعـادل سلبـي كـانت بيـن نـاديي الطليعـة وصلالـة.
- نـادي الطليعـة هـو أكثـر الفـرق تعـادلاً.
- أعـلى خـط هجـوم كـان لصـالح نـادي الوحـدة والذي سجـل خمسـة أهـداف، وأضعـف خـط هجـوم هـو هجـوم الاتحـاد والمضيبـي.
- أعـلى خـط دفـاع هـو لصـالح نـادي الوحـدة ، و مسقـط ، وعُمـان ، وأضعـف خـط دفـاع هـو دفـاع أهـلي سـداب وسمـائـل ومربـاط والمضيبي والتي تلقـت أربعـة أهـداف.

إلى الأعلى