الأربعاء 26 يونيو 2019 م - ٢٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. القارب الطيران العماني يستهل مشواره في الجولة الأولى لبطولة “جي سي32″ في شواطئ مدينة فيلاسيمينيوس
اليوم .. القارب الطيران العماني يستهل مشواره في الجولة الأولى لبطولة “جي سي32″ في شواطئ مدينة فيلاسيمينيوس

اليوم .. القارب الطيران العماني يستهل مشواره في الجولة الأولى لبطولة “جي سي32″ في شواطئ مدينة فيلاسيمينيوس

محملاً بطموحات وآمال الظفر بلقب البطولة
يستهل البحّار العُماني المخضرم ناصر المعشري من فريق “الطيران العُماني” موسم الإبحار الشراعي لهذا العام بخوض غمار منافسات الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة “جي سي32″ الدولية للإبحار الشراعي عبر قوارب جي سي 32 فائقة السرعة والتي تنطلق منافساتها في الفترة من تاريخ 22 – 26 مايو الجاري في شواطئ مدينة فيلاسيمينيوس على الطرف الجنوبي الشرقي لجزيرة سردينيا الإيطالية.
حيث سيخوض فريق “الطيران العُماني” والذي يحظى بدعم من بنك “إي.أف.جي” موناكو جولته في منافسات سباق “جي.سي 32″ للإبحار الشراعي محملاً بطموحات وآمال الظفر بلقب البطولة ضد عشرة فرق تتميز بمستويات أدائها القوية والتي سبق لها المشاركة في العديد من البطولات الدولية البارزة من خلال 5 جولات تستمر حتى شهر نوفمبر القادم.

تعزيز طاقم
ومن أجل تعزيز قدرات الفريق لخوض منافسات وجولات البطولة تم تدعيم واستحداث أفراد طاقم الفريق لهذا الموسم وإشراك أسماء جديدة، حيث سينضم إلى طاقم فريق قارب “الطيران العُماني” لهذا الموسم كل من قائد وربّان الفريق النيوزيلندي الشهير آدم مينوبريو والبحّار البريطاني ذو الخبرة الطويلة في سباقات الإكستريم آدم بيجوت، إضافة إلى مشاركة أفراد طاقم الفريق الذين سبق لهم المشاركة في سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي لعدة سنوات والتي توّجت بالفوز باللقب لأربع مرات والتي تشمل كلا من البحّار العُماني المخضرم ناصر المعشري وإلى جانبه مدير مشروع فريق قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال، إضافة إلى كل من البحّار كيوي ستيوارت دودسون. كما سيستفيد الفريق من دعم المدرب ماركوس لينش وخدمات كل من الكابتن هلال الزدجالي وماكس ريتشاردسون من فريق الدعم الفني.
وفي هذا الصدد، أعرب البحّار العُماني ناصر المعشري عن أمله في خوض منافسات الجولة الأولى من البطولة وتقديم مستويات أداء عالية، موضحاً بأن المنافسات لن تكون سهلة. وقال أيضاً: ” نمتلك فريقاً قوياً وخبرات كافية من خلال مشاركتنا السابقة في سلسلة الإكستريم الشراعية، حيث تمكنا من تحقيق المركز الثاني في نسخة العام الفائت وكلنا ثقة بقدرات طاقم الفريق في تحقيق نتائج طيبة خلال الموسم والتتويج بلقب البطولة”. وأضاف: فخورن جداً بالدعم الذي نحظى به من قبل الطيران العُماني وإيمانهم بقدرات الفريق على تقديم موسم ناجح لهذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن البحّار النيوزيلندي الشهير آدم مينوبريو يعتبر أصغر بطل عالم في سباقات الإبحار عندما حقق فوزه الأول في بطولة العالم “ماتش ريسنج” عام 2000، كما وسبق له المشاركة في كل من سباق فولفو للمحيطات وكأس أميركا.

مشاركة أقوى الفرق
كما ستشهد البطولة مشاركة فريق “ألينجي” السويسري، المتوّج بلقب النسخة الأخيرة من سباقات الإكستريم الشراعية 2018، إضافة إلى فريق “رد بول الاسترالي، وفريق “أي إن إي أو أس” ربلس البريطاني بقيادة البحّار المخضرم السير بن أينسلي، حيث سبق لجميع هذه الفرق المشاركة في سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي.
فيما ستواجه تلك الفرق تحديات جديدة من خلال السباقات التي تخوضوها ضد كل من فريق “أجرو” الأميركي والبحّار الفرنسي المخضرم فرانك كاماس مع فريق “نوراتو”، إضافة إلى فريق “تشاينا ون نينجابو” الصيني الذي يقوده ربّان فريق “الطيران العُماني” السابق فيل روبرتسون.

ومن جانبه، قال مدير مشروع فريق الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال: “المشاركة في بطولة جي سي 32 تعتبر تجربة جديدة ومختلفة في ظل زيادة عدد الفرق المشاركة في السباق عند خط البداية والذي يعُد فرصة رائعة لخوض غمار وتحديات المنافسات والذي يضفي لها طابعاً مميزاً من التحدّي والإثارة”. وأضاف: ستكون المنافسات محتدمة وقوية بين الفرق وخصوصاً ضد فرق “ألينجي” و “”أي إن إي أو أس” البريطاني وفريق “نوراتو” وبالتأكيد ستكون مليئةً بالحماس عندما نتسابق أيضاً ضد فيل روبرتسون”.

وأشار جرينهال إلى أن انضمام كل من البحّار آدم بيجوت وآدم مينوبريو إلى طاقم “الطيران العُماني” سيكون دافعاً قوياً لتطور أداء الفريق ومواصلة تقديم مستويات أداء عالية بين أفراد الطاقم، موضحاً بأنه سيساهم في تحقيق نتائج جيدة ونتطلع للفوز بلقب البطولة”.

فيما تستكمل باقي أحداث وجولات البطولة في كل من مدينة لاجوس في البرتغال، ومدينة بالما بأسباينا، وبحيرة جاردا في إيطاليا، موقع الجولة الأخيرة سيتم الإعلان عنه لاحقاً.

إلى الأعلى