الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / أدب شعبي سنيني

أدب شعبي سنيني

ناصر خميس الغيلاني

“سنيني”وانا من يوم قد عادني مولود
عيوني تلوح النجم بالنظرة الحيه
كسبت الصدارة بالهمم باذل المجهود
لي عزوم توقَد نارها من خوافيّه
سريت الليالي والمخابي ملاذ النود
ولاعدت إلا وصبحي النور والفيّه
تغيّرت يمكن؟!والعمر مانقص من زود!
واذا الشَعَر الابيض من صفا الذات والنيه!
ولكن بيبقى في صميمي حفر موجود
به الوقت طبّع بصمته الارجوانيه
يكفــّيني انـّي نلت به قسمي المنشود
نهار “التفاقه”صاخبه والنصل حيه
“سنيني”ماهو بــ ذنب الايام والمحصود
اذا ميّزت فعل النفوس السنافيه
صحيح اتفقنا فــالعمر يوم جينا وْفود
لكناّّ افترقنا يوم الافعال حصريه!!

///

أبـــغــي أطـــاول كلْ نجمٍ
أحمد الشيدي

قــررت أكــســر كل جرةْ صمت عندي.. وابــتدي
أشوف رزقٍ يخـتبي لي داخــــل جْــــرار الكـــلامْ
مادام صــمــتي دار في بالــه خــيانــة مقــــصـدي
واصـبح يســاومني على الذلة، ويغــري بي الملام..
هــــذا فــراقٍ بيــني وبــــيــنه/ فــراقٍ ســرمــدي
ما عـــاد تشــفع له وصـــايا جـــدْ به غـــنى وهــام
وما عــدتْ أمرّر لعبة أسلافي، ولا عــــدت أرتدي
مـن فكْـــرهم، ما لا يطـــوّل قامــتي يوم الزحـــام
تعبت من كـــوني تَـبــيعْ، وكــون الآخر مُرشــدي
تعــبت أحــــاول ( أرتقي) بفكـــري لـــ فلسفة النعام
تعـــبت أروّض نفسي الصلفة لقولة: ” ســيدي…
أمـــرك مطاع” ، وســــيدي لا هو نــبي ولا إمــام
وإن كــان مكّــنت الجـــهل منّـي، فــهذا موعـــدي
أقــيم ثاراتي عليه، وتابعــــيهْ، ولا ذمـــــام….
عـــندي.. لـــمن يحـــمل عـليّ إنّي أغــيّر موردي
إن طابْ لي غيره, وأنا الـ.. ماطاب لي طـــــول المقام
غــيرهْ يوصّــلني لغـــيرهْ، دام هالـمهــر الصــدي
ْيجمح بصدري، كاسرٍ قـــيد الخـــناعة.. واللجام
يكــــــفي، نعلــــقها على شــماعة الوقت الردي..
خيــباتـنا، ونعــــــاتب الأيام، ونســــبْ الظــــلام
أبـــغــي أطـــاول كلْ نجمٍ لاح، وآخــــذ مقـــعدي
بين النجوم، ولا أبي إلّا الـزمــــام مْـن الزمـام
قـــــرّرت.. أهــدّم واقــعي وارجع أرمّـمهْ بــيدي
وأعيش به حر كما ربي خلقني ، والسلام!!

////

اصدق من احضان السما للسحاب

نبهان السلطي
احلامنـا زرق والواقـع جزيرة سـراب
والليل ما تجذب عيونه سوى الحالمين
قطفت لك من عناقيد المحاني عتاب
لين انتثر غيمك المالح على الياسمين
هذا انت تدري خفوقي يا حبيبي كتاب
اقراه خوفي تضيع بسـكة الواهمـين
اهـواك كثر الثواني والبحر والتراب
واهـواك كثر النجوم بليلنا والسـنين
واهواك كثر الحنين بـ رحلة الإغتراب
او كثر ما الإغتراب يهـزّ عـود الحنين
لا تزرع الحلم مادام الحقيقه شهاب
لو ليلـنا للامـاني .. صبحنا لليقـين
ابيك اصدق من احضان السما للسحاب
لا مرّت الريح سـاقتها لمدري لـوين!
وابيك اضمن من آمال الفتيّ الشباب
إن خانته لو تناسى إنه “الكبر” شين
حبيبي الحب شهقة وصـل والاّ غياب
انفاس صدره مواصل ما يجي بين بين
امّا يجي.. فـاتحٍ لأحلامنا كـل بــاب
والاّ تركـنا علـى درب الجفـا ميتين
مشيت لنّي حسبت ايام عمري حساب
الضايعه انتظاااار وقفـوة الراحـلين
مشيت لنّي انتظرتك لينما الصبر شاب
او بعدما شفت قلبك للعطا ما يليـن
والحب اخذ وعطا واحنه ذهاب واياب
واروااااحنا زهـرةٍ تذبل ولا دايميـن
ملّيت حلمٍ رفعني في فضا الإكتئاب
يا مرحبا حلم واقع لو على ارض طين
حبيبي البحـر مـا ينبت جزيرة سراب
إلاّ بعيـن السـهارى السـذّج الحالمين

/////

اعوج الضلع

احمد بن عبدالله المعمري

شبيت ناري والحطب اعوج الضلع
لين البرد نادى رجيتك رجيتك
اسهرتني يومين من واهج الشمع
واليوم تقلقني بنارك وزيتك
لك نصف عام ن ينقضي بخوة الربع
ولك الربيع ورابع الربع بيتك
ناديتلك وانت استمع نعمة السمع
ليتك تحس بنعمة الله ليتك
كان الدمع ينفع لمن يذرف الدمع
كنت اول اشياء البريه بكيتك
الورد يذبل والسماء فوقنا سبع
والغم لو جاء من غلا يستميتك
لا تصدق اقوال البشر نايح السجع
يشدي بلحنه ولا درى عن بليتك
مهما تشوف من البشر ظلم وقمع
تعال اشكي لي همومك فديتك
لا تشتكي انسان من اعوج الضلع
خليتني ابكيك من صدر بيتك

//////

ذاكره
محمد المشرفي

حامل بجوفي ذاكره ،فيني تنام
تصحى على صوت أغنياتك داخلي
تقتاتني رغم الجفا ،رغم الخصام
اللي سكن ينهش هنا في مقتلي
ينهش تفاصيلي حكايات وصداام
يطعم معه روحك ويامرها: كلي
يا مسهره يا مسهره عيوني حراام
الليل مل .ما غيرها ذكرااك لي
تاكل جسد كله على بعضه حطاام
مايسكنه غيرك، ولابه يمتلي
يا كثر ما لملمتتني وسط الزحاام
لجل التئم واكمل معي مستقبلي
يا ساكنه في كل عـ..رق لا ما يلام
لو مر بك هذا الوطن يسأل علي
حامل عمر من ذاكره لا ما تنام
لو مات بك اوعاش بك كل داخلي..

//////

الرجفة بفمي
عبدالله العبري

منك تعلمت إن السوسنة تدمي
إن جيتها من سياج الفقر والحسرة
ومنك تعلمت إني المختنق بإسمي
واذا تجردت منه…..بنتهي بكرة
أحطك احيان بين الحيرة وحلمي
وان طحتي بعيد، اتنازل عن الفكرة
واحطك احيان مثل الرجفة بفمي
إلين أشهق بإسمك واعتب واشره
واحطك احيان عند شعوري بظلمي
واشكلك من عيوني قطرةٍ قطرة
واحاولك نجم…في ليلٍ بدا يعمي
واجرك هناااك بين الموعد وعِسره
ابنتظر لين..ما أكبر على همي
وابنتظر لين..ما تخنقني الفكرة

إلى الأعلى