الأربعاء 26 يونيو 2019 م - ٢٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / قائد الجيش الجزائري : لا طموحات سياسية لنا
قائد الجيش الجزائري : لا طموحات سياسية لنا

قائد الجيش الجزائري : لا طموحات سياسية لنا

اغلاق ساحة البريد
الجزائر ـ وكالات: قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح أمس إنه ليس لديه طموحات سياسية، وسط اتهام نشطاء له بمحاولة تكرار النموذج المصري في الجزائر. ونقل تلفزيون النهار عن صالح قوله “ليعلم الجميع أنه لا طموحات سياسية لنا”.
على صعيد متصل، أغلقت السلطات الجزائرية، مساء امس الاول ساحة البريد المركزي، القلب النابض للحراك الشعبي، والميدان الذي احتضن أغلب التظاهرات والحركات الاحتجاجية الرافضة لنظام الرئيس عبد العزيزبوتفليقة ولبقاء رموزه، منذ بدايتها في 22 فبراير. وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة تسييج مبنى البريد المركزي بصفائح حديدية من طرف العمّال، في خطوة أثارت جدلا واسعا بين الجزائريين.
وقالت السلطات الجزائرية أن قرار الغلق يأتي بهدف حماية المبنى التاريخي من الانهيار، بعد تسجيل بعض الاهتراءات والتشققات على السلالم بفعل الوزن الزائد، وبالنظر لقدم هذا المبنى العتيق، رأى جزائريون أن هذا الإجراء هو محاولة من السلطة للتخفيف من زخم المظاهرات المناهضة لها. ومنذ بداية الحراك الشعبي، مثّلت ساحة البريد المركزي التي يعود تاريخها إلى حقبة الاستعمار الفرنسي والواقعة في قلب الجزائر العاصمة بالقرب من مبنى البرلمان وقصر الحكومة، قبلة المتظاهرين القادمين من مختلف أنحاء الجزائر ، والملتقى الجامع لشباب الحراك، الذي يفدون إليه بعد كل صلاة جمعة، لرفع مطالبهم، كما كان هذا الميدان شاهدا على حركة التغيير الذي تشهدها الجزائر، هذا العام.

إلى الأعلى