الأحد 22 سبتمبر 2019 م - ٢٢ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / السودان: (الحرية والتغيير) تعلن الإضراب ليومين

السودان: (الحرية والتغيير) تعلن الإضراب ليومين

الخرطوم ـ وكالات: أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير السودانية المعارضة عن إضراب عن العمل, وإضراب سياسي لمدة يومين, اعتبارا من بعد غد الثلاثاء, في إطار الضغط على المجلس العسكري لتسليم الحكم للمدنيين. ودفعت قوى إعلان الحرية والتغيير في بيان صادر مساء امس الاول بجدول متكامل لبرامج الاسبوع الجاري ضمن عملية التصعيد التي أعلنت عنها, بعد وصول مفاوضتها مع المجلس العسكري بشأن تكوين مجلس السيادة إلي طريق مسدود. وحددت القوى الثلاثاء بداية الإضراب من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية, بجانب الاضراب السياسي الذي يمتد ليومين, يتوجه خلاله السودانيون إلى ساحات الاعتصام بالعاصمة والولايات. وأكدت القوى في البيان رفع الإضراب الخميس المقبل, مشددة على أهمية الخطوة ,” للانطلاق نحو العصيان المدني والاضراب السياسي الشامل، كسلاح لتقويم مسار الثورة واستكمال مشوارها”.
وتأجلت المحادثات صباح الثلاثاء الماضي دون تحديد موعد لاستئنافها، لكن مصادر قالت إن الاتصالات مستمرة على مستوى منخفض في محاولة للتوصل إلى حل وسط. ويدعو المجلس العسكري الانتقالي إلى تشكيل حكومة مدنية من الخبراء. وقال أيضا إنه مستعد لتقاسم السلطة مع مدنيين في مجلس سيادي انتقالي لكنه يطالب بالسيطرة على الهيئة إجمالا. وقال ممثل لحركة العدل والمساواة في قوى إعلان الحرية والتغيير إن الجانبين يبحثان مقترحات لتجاوز المأزق، بما في ذلك الرئاسة بالتناوب، واتخاذ القرارات بأغلبية الثلثين بدلا من الأغلبية البسيطة، مضيفا أن من الممكن التوصل إلى اتفاق قبل يوم الثلاثاء. كان الفريق ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الحاكم قد قال في تصريحات نشرتها صحيفة الأهرام المصرية يوم الأربعاء إن الجيش يريد تسليم السلطة لحكومة منتخبة ديمقراطيا في أسرع وقت ممكن. وأضاف دقلو، المعروف على نطاق واسع بلقب حميدتي والذي يقود قوات الدعم السريع المرهوبة الجانب، أن الجيش يريد حلا سريعا.

إلى الأعلى