الخميس 27 يونيو 2019 م - ٢٣ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفيصل الزبير في المركز الحادي عشر بانطلاقة سباق موناكو اليوم
الفيصل الزبير في المركز الحادي عشر بانطلاقة سباق موناكو اليوم

الفيصل الزبير في المركز الحادي عشر بانطلاقة سباق موناكو اليوم

بعد حوادث التجارب الحرة والتأهيلية
تجاوز المتسابق الفيصل الزبير الحادث والأحداث التي وقعت بحلبة موناكو في الجولة الثانية من منافسات سباق بورشة سوبر كب التي اقيمت امس الاول ليحتل المركز الحادي عشر بعد جولة التجارب التأهيلية للسباق في طموح كان اكبر للفيصل في هذه الجولة بالتواجد ضمن المراكز السبعة الاولى في مراكز الانطلاقة وذلك بعد الاحداث التي وقعت في السباق وغيرت من مسار وطموحات الفيصل وكذلك إلى الصعوبة الكبيرة التي تتميز بها حلبة موناكو والتي تحمل معها عادة مثل هذه الاحداث حيث من المقرر ان يقام السباق النهائي أمس الاحد خلال الفترة الصباحية وتقام كذلك على نفس الحلبة سباق الفورمولا 1 والذي يصاحب سباقات البورشة سوبر كب.
حادث للفيصل
بالعودة الى الاحداث التي شهدتها حلبة موناكو والبالغ طولها 3.337 كيلومتر خاض الفيصل التجارب الحرة التي تسبق التجارب التأهيلية وبدأ الفيصل مشواره بشكل جيد في تسجيل توقيت جيدة بين المركزين الرابع والخامس خلال مسار السباق ليسجل ليتعرض بعدها الى حادث في الدقائق الاخيرة من التجارب الحرة بعد الاحتكاك بحواجز الحلبة ليسجل المركز السابع بأفضل زمن بين المتسابقين :36.430دقيقة وهو مركز جيد حققه الفيصل في التجارب الحرة سعى خلالها للتعرف بشكل اكبر على حلبة السباق التي سبق وان خاض فيها عدة مشاركات خلال جولات المواسم الماضية مما اضطر الفيصل الى الاستعانة بالسيارة الاحتياط للفريق لخوض التجارب التأهيلية.
وسجَّل زميل الفيصل في فريق “بي دبليو تي ليخنر رايسينغ”المُتسابق الألماني مايكل آمِّرمولِّر، حامل اللقب خلال الموسمين الأخيرين، أسرع توقيت في التجارب الحُرَّة، بزمن 1:35.564دقيقة، بما يكفي للتغلب بفارق جُزء واحد بالثانية عن الهولندي ياب فان لاغِن. وأكمل السائق ميكِّل بيدرسِن ولارّي تين فوردي ولوريان لاتورّ المراكز الخمسة الأولى.
التجارب التأهيلية
وفي اليوم الثاني من سباق موناكو وخلال التجارب التأهيلية التي يتحدد من خلالها مركز الانطلاقة للسائقين للسباق النهائي خاض الفيصل الزبير والذي يشارك في السوبر كب مع فريق بي دبليو تي ليخنر رايسينغ السباق بالسيارة الاحتياطية ورغم ذلك تمكن من تقديم مستوى جيد خلال تلك التجارب بعد ان سجل زمنا قدره 1:36.991دقيقة منحته المركز الحادي عشر في مراكز الانطلاقة ورغم عدم التأقلم الجيد مع تلك السيارة الا ان الفيصل تمكن من تجاوز ابرز السائقين وقدم اداء جيد وكان بالامكان بان يعدل هذا المركز الا ان السباق شهد حادثة اخرى وهي توقف السباق قبل إحدى عشرة دقيقة من الزمن المحدد وهو 30 دقيقة واثر ذلك التوقف على الفيصل لتحسين توقيته.
ونجح المتسابق تين فورد من الحصول على المركز الاول في الانطلاق بتوقيت 1:34.939دقيقة، بفارق 0.024من الثانية عن السائق آمِّرمولِّر، الذي سجَّل ثاني أسرع توقيت، بينما أكمل بيدرسِن وآيهانجان غوفِن ولاتورّ المراكز الخمسة الأولى على مراكز الانطلاق.
إلا أن لجنة التحكيم للبُطولة فرضت عُقوبةً زمنية على توقيتَي تين فورد وغوفِن، بعدما ارتأت بأنهما سجلا توقيتهما خلال فترة رفع الأعلام الصفراء على المسار، التي تعني بأن على السائقين الانتباه للمسار والإبطاء من سُرعتهم في الأماكن التي تُشهر خلالها الأعلام، وبالتالي تقدَّم آمِّرمولِّر للمركز الأول وبيدرسِن للثاني، في حين تراجع تيم فورد للمركز الثالث وغوفِن للمركز السادس.
نقل تليفزيوني مباشر للسباق
من المقرر ان تنقل قناة ام بي سي اكشن فعاليات سباق بورشة سوبر كب في الجولة الثانية التي ستقام بمدينة موناكو في الساعة العاشرة والنصف والنصف بتوقيت موناكو وهو اول سباق تقوم القناة بنقله حيث تملك القناة حقوق نقل سباقات الفورمولا 1 وكذلك سباقات البورشة سوبر كب وسوف يتم نقل جميع سباقات البورشة سوبر كب للجولات القادمة.
الفيصل الزبير:
كان طموحي ضمن السبعة الاوائل في مراكز الانطلاقة
قال الفيصل بعد نهاية التجارب الحرة والتأهنيلية: قدمنا مستوى جيدًا في التجارب الحُرَّة، حيث كُنت بين المركزين الرابع أو الخامس في بعض فترات السباق، ومن ثم حصلت على سابع أسرع توقيت، وشعرت بأنه كان علينا بذل المزيد. ولسوء الحظ، ارتكبت خطأً بسيطًا واصطدمت بالحواجز الجانبية، حيث إن الخطأ على حلبة موناكو لا يُغتفر بالنظر إلى أنه لا يوجد هامش خارج المسار.

وأضاف: ولكن، ولله الحمد توجد سيارة احتياطية مع الفريق، استخدمتها من أجل التجارب التأهيلية، وانهيت تلك التجارب في المركز الـ 11، اعتقدت للوهلة الأولى بأنني سجلت مركزًا أفضل. كان هنالك ازدحام وتوقفت الفترة قبل نهايتها الرسمية. إنها نتيجة غير جيدة لي، وأعتقد بأنه كان علي التأهل في المركز السادس أو السابع، وحلبة موناكو صعبة والجميع يدرك مدى صعوبتها واي خطأ يكلف الكثير .

إلى الأعلى