الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني للشباب يكثف من جرعاته التدريبية ويلاقي غدا منتخب ماليزيا
منتخبنا الوطني للشباب يكثف من جرعاته التدريبية ويلاقي غدا منتخب ماليزيا

منتخبنا الوطني للشباب يكثف من جرعاته التدريبية ويلاقي غدا منتخب ماليزيا

رسالة كوالالمبورـ من الموفد الإعلامي : حمدان المعني

يواصل منتخبنا الوطني للشباب دون 19 عاما بالعاصمة الماليزية كوالالمبور استعداداته المكثفة للمشاركة في نهائيات اسيا للشباب التي تقام بدءا من التاسع من اكتوبر الجاري بميانمار من خلال تدريبات صباحية ومسائية يقودها المدرب رشيد جابر ومعاونه عبدالعزيز الحبسي، ويوم امس اقيم التدريب المسائي وسط امطار غزيرة واستهل المدرب التدريبات بعمليات الاحماء اجرى بعدها تدريبات التسليم والاستلام مع مهارات التحكم بالكرة ومن ثم تم تقسيم اللاعبين الى عدة مجموعات صغيرة تدربت على كيفية المحافظة على الكرة قبل ان يتم تطبيق بعض التكتيكات الهجومية والدفاعية وانتهى التمرين بعمل تقسيمة من اللاعبين لعبت على شوطين ركز خلالها المدرب على طرق بدء الهجمات وطرق التصدي لها من قبل المدافعين وتدرب حراس المرمى على تمارين الامساك بالكرة والخروج الصحيح اثناء عكس الكرات من الاطراف بالاضافة الى بعض التدريبات الخاصة بكيفية الوقوف وتوجيه المدافعين في حالة تسديد الكرات الثابتة المباشرة. اما التدريبات الصباحية فركز خلالها المدرب على بعض الجوانب الخططية الاخرى.كما ألقى المدرب خلال الفترة الصباحية محاضرة للاعبين نبههم خلالها الى بعض التعليمات وناقش معهم نقاط القوة والضعف كما استمع الى متطلباتهم.
تجربة أولى
يجري منتخبنا غدا الخميس اولى تجاربه الودية في معسكره الخارجي حيث يلتقي منتخب ماليزيا على ملعب جامعة مارا للتكنولوجيا ويأمل مدرب منتخبنا ان يخرج الفريق من هذه التجربة بفوائد جمة خاصة اذا ما علمنا ان منتخبنا سيلاقي منتخب كوريا الشمالية في مجموعته بالنهائيات ويتشابه نوعا ما اسلوب اللعب في دول شرق اسيا والذي يعتمد في الغالب على السرعة ومن المؤمل ان يشرك رشيد جابر في هذه المباراة مجموعة كبيرة من اللاعبين بغية الوقوف على مستوياتهم قبيل خوض النهائيات.
انضباط مستمر
شدد الجهاز الاداري والفني للمنتخب على ضرورة انضباط اللاعبين وتقيدهم بالمواعيد واللباس الموحد سواء داخل الفندق او اثناء الخروج للتدريب وطالب مدير المنتخب عصام الحتروشي اللاعبين اتباع البرنامج الذي تم توزيع نسخ منه في الرواق الخاص بالفريق في الفندق ويتضمن البرنامج مواعيد واماكن التدريبات وموعد النزول الى صالة الطعام وموعد تحرك الحافلة التي تقل اللاعبين الى الملعب بالاضافة الى نوعية اللباس وموعد النوم. ووضح جليا خلال الايام الماضية انضباط اللاعبين واتباعهم للتعليمات خاصة فيما يتعلق بتسليم الهواتف الى قائد الفريق الذي بدوره يسلمها الى مسؤول المهمات.
خدمات مميزة
ابدى الجهاز الفني والاداري ارتياحا كبيرا للوجبات المتنوعة التي يقدمها المطعم الخاص بالفندق واشاد طبيب الفريق يعقوب المحروقي بقائمة الطعام المميزة والمتنوعة حيث قامت ادارة المطعم بتلبية الطلبات الجانبية التي رغب الطبيب في توفيرها، ويقوم فريق خاص من المطعم بتلبية كافة الاحتياجات المتعلقة بالتغذية.
عثمان في كل مكان
يقوم مرافق المنتخب عثمان بمهام عديدة من اجل تأمين كل ما يحتاجه المنتخب فهو المسؤول عن عمليات التنسيق من حيث توفير الحافلة المناسبة وملاعب التدريب، كما يلبي كافة المتطلبات الخاصة بالمنتخب، عثمان متواجد في كل الاوقات ولا يترك الفريق الا وقت النوم، ووضع سيارته الخاصة تحت تصرف المنتخب.
الكرك رفيق دائم
من الامور الرائعة التي يقوم عثمان بتلبيتها ايضا اثناء التدريب شاي الكرك ولا يختلف الشاي عنه في السلطنة فالكرك موجود في كل وقت ويتم تناوله بعد التمرين واحيانا يتم توفيره في الفندق اثناء الجلسات النقاشية والتي يعقدها الجهاز الفني والاداري للمنتخب بعد ذهاب اللاعبين الى النوم وتجري العديد من الحوارات خلال تلك الجلسة وما يميزها بطبيعة الحال تواجد الكرك والنقاشات الساخنة التي يديرها حسين حسن مدلك الفريق.

وجه من المعسكر
قائد الفريق حسين سعيد السعدي هو اكثر اللاعبين خبرة في المنتخب حيث تدرج مع الفئات السنية سواء مع ناديه السويق او مع المنتخبات الوطنية، يناديه الجميع بابي علي ويقوم بالعديد من المهام خلال المعسكر الحالي حيث دائما ما يحفز زملاءه على الجد والاجتهاد والمثابرة وبذل الجهد من اجل المنتخب، كما انه حلقة الوصل بين المدرب وزملائه اللاعبين، يطمح ابو علي في ان يتمكن المنتخب من الوصول الى نهائيات كأس العالم للشباب وحول ذلك ذكر ان الطريق صعب ولكنه ليس مستحيلا وقال لو استطعنا تحقيق نتيجة ايجابية في اول مباراتين لنا بالنهائيات فسنبتعد عن الضغوطات كما اكد على قوة الفريق العراقي الذي سنفتتح مبارياتنا بالنهائيات امامه لكنه مصمم هو وزملاؤه على تجاوزه من خلال بذل المزيد من الجهد. كما اكد على ان الوصول الى محطة كأس العالم يحتاج دعما معنويا من قبل وسائل الاعلام والجماهير وحول معنويات اللاعبين ذكر انها عالية جدا ومن خلال التدريبات نلاحظ الرغبة الحقيقية للجميع من اجل تحقيق نتائج مرضية تسر الشارع الرياضي العماني.

إلى الأعلى