الجمعة 20 سبتمبر 2019 م - ٢٠ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / الأطباء لا يزالون يصفون مضادات حيوية خطيرة لمرضاهم

الأطباء لا يزالون يصفون مضادات حيوية خطيرة لمرضاهم

رغم آثارها الجانبية

برلين ـ د.ب.أ : لا يزال الكثير من الأطباء في ألمانيا يصفون لمرضاهم مستحضرات الفلوروكينولونات ، وهي مضادات حيوية يمكن أن تكون لها آثار جانبية واسعة. ورغم أن هذه المخاطر معروفة منذ سنوات فإن أكثر من ثلاثة ملايين شخص في ألمانيا تعاطوا هذه العقاقير عام 2018، وذلك وفقا لما توصل إليه باحثو المعهد العلمي الألماني التابع لشركة التأمين الصحي AOK. وحسب المعهد فإن 40 ألفا من المرضى ربما أصيبوا جراء ذلك بتمزقات في الأربطة وأضرار في النظام العصبي، إضافة لتضرر الشريان الأورطي. تستخدم المضادات الحيوية في علاج حالات الالتهاب. ورغم أن هذه المضادات الحيوية لا تستخدم بنفس هذا الكم على المستوى الأوروبي، مقارنة بألمانيا، إلا أن استهلاكها ارتفع في ألمانيا مرة أخرى في الفترة بين عامي 1994 و 2014، وفقا للمركز الأوروبي للرقابة الصحية والوقاية، في ستوكهولم. وحسب بيانات المعهد التابع لشركة AOK للتأمين الصحي، فإن الأطباء في ألمانيا وصفوا عام2018 نحو 310 ملايين جرعة يومية من المضادات الحيوية ، منها 6ر25 مليون جرعة يومية (2ر8% من إجمالي المضادات) من مستحضرات الفلوروكينولونات التي يرجح أنها ذات آثار جانبية جسيمة. استند المعهد إلى بيانات شركة AOK للتأمين الصحي، وقال إن 8ر3 مليون مريض عولجوا عام 2017 بأحد هذه المضادات الحيوية التي يشتبه أنها خطيرة على الصحة، مقابل 2ر3 مليون مريض عام 2018، أي ما يعادل نحو 5% سنويا من جميع المرضى المؤمن عليهم صحيا في ألمانيا، والذين يربو عددهم على 72 مليون شخص.

إلى الأعلى