الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / في اليوم الختامي لحوار صحافة المرأة العمانية الثاني
في اليوم الختامي لحوار صحافة المرأة العمانية الثاني

في اليوم الختامي لحوار صحافة المرأة العمانية الثاني

ـ التأكيد على تساوي الفرص واحترام الكفاءات والدعوة لتنفيذ إستراتيجية عمل المرأة في الصحافة ورصد تطوراتها

ـ عبدالله الحراصي : المراة العمانية قامت بأدوار كبيرة ومهمة منذ بداية النهضة العمانية بما فيها مجال الصحافة ودورها في تطوير العمل الإعلامي

متابعة : جميلة الجهورية
خرجت مناقشات حوار صحافة المرأة العمانية الثاني ، والذي نظمته لجنة شؤون الصحفيات بجمعية الصحفيين العمانية والتي استمرت فعالياته لمدة يومين بتقديم عدد من التوصيات الهامة وعلى مستويات تنظيمية وتشريعية وتدريبية حيث دعت المناقشات التي اختتمت ظهر امس بفندق انتركونتيننتال ، ورفعتها جيهان بنت عبدالله اللمكية رئيسة لجنة شؤون الصحفيات العمانيات بجمعية الصحفيين العمانيين إلى التأكيد بتشريع الأطر القانونية التي تؤكد على تساوي الفرص وتحترم معايير الكفاءة بغض النظر عن النوع البشري، إلى جانب متابعة تنفيذ توصية دراسة إستراتيجية عمل المرأة في الصحافة والتي سبق رفعها في حوار صحافة المرأة الأول في عام 2010م ، أضف إلى متابعة وإجراء المسوحات والتقارير الفنية المتعلقة بعمل المرأة الصحفية ورصد التطورات التي تتحقق في هذا المجال مع ايجاد نظام انتخابي يعزز تمثيل المرأة في المجالس البرلمانية بما يتماشى مع النظام السياسي والاجتماعي العماني، وكذلك إنشاء قناة رسمية على الانترنت تعنى بتوثيق العمل الإعلامي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.
وقد فصلت اللمكية توصيات ملتقى حوار صحافة المرأة في اليوم الختامي الذي أقيم تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ، وبحضور عدد من النخب الرجالية والنسائية والمشاركين والداعمين والإعلاميين .
وقد حي معالي الدكتور عبدالله الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون جمعية الصحفيين العمانيين على فعالية حوار صحافة المرأة ، وقال لا شك ان المراة العمانية قامت بأدوار كبيرة في التاريخ العماني وادوار مهمة منذ بداية النهضة العمانية ، بما فيها مجال الصحافة والإعلام ، ودورها في تطوير العمل الإعلامي ، حيث شهدنا هذا منذ بداية السبعينيات ونشهده اليوم مع حضور المرأة العمانية في جميع مجالات التنمية بما فيها الإعلام .وأضاف : فالمرأة العمانية ساهمت مع أخيها الرجل في إيصال الرسالة على المستويين المحلي والدولي ، لذا فالفخر بالإنسان العماني والمرأة هي جزء منه ، وهي تقوم بأدوار ضخمة .وقال : بالنسبة للتوصيات هي توصيات بغاية الأهمية ، تكشف دور المرأة والمجالات والثغرات التي يمكن معالجتها ومراجعتها ، وهو أمر طبيعي لمسايرة مسيرة التطور في جميع المجالات ، والتي توجد مراجعات ، والتي بلا شك من خلال ما تبينت عبر توصيات ندوة حوار صحافة المرأة ، سوف نأخذها بالهيئة الهامة للإذاعة والتلفزيون ، وعلى يقين من أن بقية المؤسسات الإعلامية سوف تأخذها بغاية الأهمية ، وسوف ندرسها ، ونحاول بقدر الإمكان تطبيقها بالنظر إلى خططنا في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون .
كما أكد بن سعيد باقوير رئيس جمعية الصحفيين العمانية على دور المرأة العمانية في مجال الإعلام وتواجدها عبر الصحافة ، وأشار خلال كلمته التي قدمها نهاية برنامج حوار صحافة المرأة وإعلانا بختامها إلى أهداف اللقاء المهني ، والذي سعى إلى رصد واقع تجربة المرأة الإعلامية من المحاور الثلاثة التي حرص المنظمون على التركيز فيها والوقوف عند تحديات وصعوبات المرأة الصحفية ، ودور الإعلام في إنجاح مشاركة المرأة في المجالس البرلمانية ، والأسس المهنية في التغطية الإعلامية للانتخابات وتمكينها من التواصل الاجتماعي .
أيضا وفي هذا الإطار قدمت الشاعرة شميسة بنت عبدالله النعمانية قصيدة شعرية ، تسترسل فيها حضور المرأة وعطاءاتها بلغة أدبية .
وختاما قام معالي الدكتور عبدالله الحراصي في ختام الحفل بتكريم أعضاء اللجان التنظيمية ، والمشاركين من النخب الدولية والمحلية ، وتكريم الداعمين من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المحلي ، أضف إلى تسليم المتدربين الإعلاميين من مختلف الجهات شهادات المشاركة .
فعاليات اليوم الختامي
وقد اشتمل برنامج اليوم الختامي لحوار صحافة المرأة الذي جاء هذا العام في نسخته الثانية وأقيم خلال الفترة من 29 ـ 30 /9/2014 م على استكمال برنامج الجلسات والذي ختم مع محور دور الإعلام الالكتروني في إيصال صوت المجتمع إلى صناع القرار، والذي أدار الجلسة الإعلامي موسى الفرعي معد ومقدم برامج إذاعية ورئيس تحرير صحيفة أثير الالكترونية وشارك فيها المهندس سعيد بن مسلم البرعمي مشرف على عدة مواقع ومنتديات عمانية والذي تحدث عن الإعلام الالكتروني وإسهاماته في إيصال المعلومة بطريقة سريعة لكل الفئات والذي أطلق عليه إعلام المواطن أو إعلام الشعب وإعلام الوسائط المتعددة، واكد البرعمي ازدياد نمو عدد المستخدمين له ، وأشار إلى أن الإعلام الالكتروني يمتاز بالحرية والمرونة، وأنه من خلاله يمكنك الاتصال في أي وقت ومتطور مع الوضع العام كما أنه يتميز بالأرشفة والتخزين، وأوضح أن وجود الصحفي في الإعلام الالكتروني مهم وضروري لكي يبدد كافة الإشاعات من قبل بعض مستخدمي من عامة الناس المتلقيين فهو يمتلك المعلومة الأكيدة فيصحح المعلومة، ويغير بعض المفاهيم فيكون أكثر ثقة لخدمة المتلقي، وبين المهندس سعيد أن هناك تحديات تواجه الإعلام الالكتروني أهمها المنافسة الشديدة والمتغيرات في مفاهيم جديدة ، فيما عرضت مريم بنت غالب العلوي الرئيسة التنفيذية لشركة وسم في الإعلام الاجتماعي تجربتها في الإعلام الالكتروني من خلالها رئاستها للشركة والتي منها بينت أهمية التواصل الالكتروني في شبكات التواصل الاجتماعي وقالت : حيث انه من خلال الإعلام الالكتروني يمكن تطبيق جملة من الأفكار لشريحة كبيرة من الناس في زمن قياسي، وهناك دول استفادت من هذا الإعلام في تنمية الإبداع والابتكار وتم تطبيقه على أرض الواقع ، ايضا عبدالله بن عيسى بن عبدالله مسئول العلاقات الخارجية بسبلة عمان تحدث عن دور السبلة وما تقدمه للملتقى، وأوضح أنها ترصد كل الأحداث سواء المحلية أو الخارجية أولا بأول للمتلقي مشيرا أن للسبلة عدة أقسام في كل قسم يسهم في طرح قضايا وأفكار تخدم المتلقي ويوجد لدينا فريق عمل يتابع كل الأمور وهم ممثلين في عدد من المؤسسات الحكومية، وأكد مسئول العلاقات الخارجية بالسبلة أن حرية الرأي مكفول للجميع وفقا للأنظمة والقوانين بالدولة.
لتختتم الجلسة الثالثة مع مناقشات الحضور الذي اتفق بعضهم على أهمية ودور وسائل الإعلام الرقمي والالكتروني وانجازاته في مجال الإعلام الاجتماعي ، واختلف الأخر على مصداقية هذا الدور وإسهاماته ، والاعتراف بما يقدمه من معلومات سريعة تكاد تشكل تنافس مع الإعلامي التقليدي .
الحلقة التدريبية
وقد أقيم على هامش الملتقي حلقة تدريبية نقاشية قدمتها الأستاذة أكتافيا تصر اعلامية ورئيسة تحرير في محطة سي ان ان لشؤون الشرق الأوسط و شارك في الجلسة عدد من الإعلاميات العمانيات من مختلف المجالات والوسائط الاعلامية ، وتناولت الحلقة التعريفية و التدريبية القصيرة مهارات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتعرفت المشاركات على الطرق المثلي للتواصل مع شبكات التواصل وعلى وجه التحديد التعامل مع ( التويتر ) وكيفية إدارة الصفحات وتخلل الحلقة تمارين تفاعلية.
تفاصيل توصيات حوار المرأة
واشتملت التوصيات في جانب المحور الأول الخاص بمحور المرأة الصحفية (تحديات وصعوبات المهنة) على تعزيز مستوى وعي المجتمع للدور القيادي للمرأة ودعم مشاركتها الإعلامية والسياسية، وكذلك ضرورة مراجعة برامج التعليم الجامعي في مجال الصحافة والإعلام لتوجيه الصحفيات والإعلاميات في المستقبل نحو العمل الصحفي، الى جانب التأكيد على برامج التدريب والتأهيل المستمر في كل مجالات العمل الإعلامي والصحفي، وتشريع الأطر القانونية التي تؤكد على تساوي الفرص وتحترم معايير الكفاءة بغض النظر عن النوع البشري، مع التأكيد على ضرورة تنفيذ المسوحات والتقارير الفنية المتعلقة بعمل المرأة الصحفية ومتابعة التطورات التي تتحقق في هذا المجال، وايضا متابعة تنفيذ توصية دراسة إستراتيجية عمل المرأة في الصحافة والإعلام المتمخضة عن حوار صحافة المرأة الاول .
وتضمنت التوصيات في المحور الثاني الخاص بدور الإعلام في إنجاح مشاركة المرأة بمجلس الشورى على جملة من التوصيات أهمها: تحسين وتفعيل آليات العمل الخاصة فيما يتعلق بتنمية المهارات القيادية والبرلمانية، وكذلك إيجاد رؤية متكاملة لدى وسائل الإعلام لنشر الثقافة البرلمانية في المجتمع، الى جانب تمكين المرأة من الوصول الى مقاعد مجلس الشورى من خلال نشر ثقافة تنوع التمثيل البرلماني،وتعزيز قناعة المرأة بنفسها لتمثيل المجتمع والمساهمة في صنع القرار، وكذلك ايجاد نظام انتخابي يعزز تمثيل المرأة في المجالس البرلمانية ويتماشى مع النظام السياسي والاجتماعي العماني.
ونصت التوصيات في المحور الثالث الخاص بدور الإعلام الالكتروني في إيصال صوت المجتمع الى صناع القرار على أنشاء قناة رسمية على الانترنت تعنى بتوثيق العمل الإعلامي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، الى جانب تفعيل استخدام الصحفيات لوسائل التواصل الاجتماعي و نشر أعمالهن الصحفية باستمرار، وكذلك رسم استراتجيات واضحة لحسابات المؤسسات الحكومية وتحديثها.

المعولي يلتقي المشاركين في ملتقى حوار صحافة المرأة العمانية

استقبل سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى صباح امس بمكتبه بمقر المجلس المشاركين في ملتقى حوار صحافة المرأة العمانية الثاني بحضور الدكتورة معصومة صالح المبارك عضو مجلس الأمة الكويتي، والدكتور فؤاد عبد الرزاق كبير مذيعي إذاعة “بي بي سي” العربية وعدد من أعضاء جمعية الصحفيين العمانية، كما حضر اللقاء سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى.
في بداية اللقاء رحب سعادة الشيخ رئيس المجلس بالضيوف المشاركين في ملتقى حوار صحافة المرأة العمانية معربا عن أهمية هذه الملتقيات والحوارات في تبادل الأفكار والرؤى.
وتحدث سعادته عن دور المجلس وإنجازاته خلال الفترة الماضية كما تناول عددا من الجوانب المتعلقة بالبرلمانات في مختلف دول العالم خاصة فيما يتعلق بوعي الناخب بأهمية انتخاب ذوي الكفاءة ممن لديهم القدرة على القيام بالدور التشريعي والرقابي المنوط بهم مما يسهم في تطور العمل البرلماني وتعزيز دوره في المجتمع.
من جانب آخر قدم سعادة الشيخ أمين عام المجلس نبذة عن مسيرة الشورى في السلطنة ومراحل تطورها وتدرجها، مشيرا إلى الصلاحيات التشريعية والرقابية الممنوحة لمجلس الشورى، كما تحدث عن مبنى مجلس عمان وما يحتويه من قاعات مجهزة بأحدث الأنظمة التقنية الحديثة.
بعدها قام الضيوف بجولة في أروقة مجلس عمان واطلعوا على قاعاته وأنظمته الإلكترونية.

إلى الأعلى