الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / داعش يعزز تقدمه نحو (عين العرب) والبشمرجة يشنون هجوما على 3 محاور ويستردون 12 قرية
داعش يعزز تقدمه نحو (عين العرب) والبشمرجة يشنون هجوما على 3 محاور ويستردون 12 قرية

داعش يعزز تقدمه نحو (عين العرب) والبشمرجة يشنون هجوما على 3 محاور ويستردون 12 قرية

بغداد ـ دمشق ـ وكالات: عزز تنظيم داعش امس الثلاثاء تقدمه نحو بلدة عين العرب (كوباني بالكردية) المتاخمة للحدود التركية، رغم الضربات التي نفدها التحالف الدولي لمحاربة الارهاب بقيادة الولايات المتحدة بالقرب منها امس الثلاثاء. وبات مقاتلو داعش “على بعد 2-3 كلم فقط من بلدة عين العرب حيث لم يعد يفصل التنظيم عنها سوى سهل في الجهة الشرقية”، كما ذكر مدير ما يسمى بالمرصد رامي عبد الرحمن. ويسعى التنظيم الى الاستيلاء على البلدة من اجل تامين تواصل جغرافي بين المناطق التي يسيطر عليها والحدود التركية. من جهة ثانية شنت قوات التحالف ضربات على بلدة تل ابيض المتاخمة للحدود التركية والتابعة لمحافظة الرقة (شمال) معقل التنظيم في سوريا. كما قصف التحالف بلدتين خاضعتين لداعش في محافظة دير الزور (شرق) واستهدف القصف معسكرا للتنظيم المتطرف ومبنى بلدية الخريطة الذي يتخذه التنظيم كمقر له، في غرب دير الزور. وأفاد تقرير كردي عراقي امس الثلاثاء بأن مسلحي تنظيم ” (داعش) أصبحوا على مقربة 4 كيلومترات من السيطرة على مدينة عين العرب (كوباني) على الحدود مع تركيا.وذكرت وكالة (باسنيوز) الكردية امس أن داعش تمطر مركز مدينة عين العرب (كوباني) غرب كردستان بالقذائف والصواريخ ، مشيرة إلى أن “عشرات القذائف سقطت منذ صباح أمس، بعد أن وصلت دبابات داعش إلى مسافة أقل من 4 كيلومترات من المدينة من جهة الشرق وتركز القصف على وسط المدينة والحارة الشمالية (الجمارك)”. وقالت الوكالة إنه نتج عن القصف مقتل ثلاثة مدنيين كرد والعديد من الجرحى. من جهتها شنت القوات الكردية امس الثلاثاء هجوما على ثلاث جبهات ضد مسلحي تنظيم “داعش” في شمال العراق كما اعلن ضباط من البشمرجة. وقال هلكورد حكمت المتحدث باسم وزارة البشمركة “شنت قوات البشمرجة مدعومة بطيران التحالف الدولي عملية في عسكرية في زمار وربيعة في ولاتزال قواتنا تتقدم منذ الفجر”. واضاف “استطاعت قواتنا من طرد مسلحي داعش من 30 موقعا في المناطق التابعة لزمار وربيعة”. وجرت العملية بالتنسيق مع العشائر العربية التي تقطن منطقة ربيعة، بحسب مسؤولين اكراد. وعن اهمية التقدم نحو ناحية ربيعة، قال الضابط الكردي “قواتنا تحقق تقدما، والسيطرة على هذه المناطق وطرد مسلحي داعش سيساعد في عملية استعادة سنجار من المسلحين”. وقال قائد كبير في قوات البيشمرجة الكردية امس الثلاثاء إن قوات البيشمركة تمكنت من تحرير قريتين من سيطرة ” (داعش ) جنوبي مدينة كركوك /250 كم شمال بغداد. وقال اللواء وستا رسول مسؤول محور كركوك في قوات البيشمرجة الكردية في تصريح صحفي إن قوات البيشمرجة بإسناد جوي هاجمت في الساعة الخامسة من فجر امس تجمعات عناصر داعش في قريتي سعد وخالد التابعة لقضاء الداقوق جنوبي كركوك التي تخضع لسيطرة المسلحين منذ العاشر من يونيو الماضي “وبعد معارك ضارية انسحب المسلحون تاركين جثث قتلاهم في ساحة المعركة”. وأضاف أن قوات البيشمرجة تحاول حاليا السيطرة على قرية الوحدة التابعة لقضاء الداقوق أيضا جنوبي كركوك رغم وجود مقاومة من قبل المسلحين داخل القرية. وأفادت مصادر في قوات البيشمرجة الكردية امس الثلاثاء بأن قوات البيشمرجة تمكنت من تحرير 10 قرى في ناحية ربيعة إثر اشتباكات مسلحة مع تنظيم (داعش) شمال غربي مدينة الموصل، 400 كم شمال بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قوات البيشمرجة الكردية اشتبكت مع عناصر داعش بجميع أنواع الأسلحة والمعدات الخفيفة والثقيلة وتمكنت من تحرير 10 قرى في ناحية ربيعة شمال غربي مدينة الموصل بعد فرار المسلحين منها. وأعلنت مصادر أمنية عراقية امس الثلاثاء أن خمسة من عناصر تنظيم (داعش) قتلوا برصاص القوات العراقية في عملية أمنية نفذت شمالي مدينة الحلة /100 كم جنوب بغداد/. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قوات من الجيش والشرطة ومتطوعي الحشد الوطني نفذوا عملية لملاحقة عناصر التنظيم في إحدى المناطق التابعة لقضاء جرف الصخر شمالي مدينة الحلة ما أسفرعن مقتل خمسة مسلحين. على صعيد متصل قام الجيش الاميركي ب4100 طلعة جوية منذ الثامن من اغسطس، تاريخ بدء الضربات التي تشنها قوات التحالف على مقاتلي تنظيم داعش في العراق وسوريا. ويشمل هذا العدد الذي ادلى به الاثنين مسؤول عسكري اميركي لم يشأ كشف هويته، طلعات المراقبة والامداد بالوقود والغارات. وتضاف اليه اربعون طلعة جوية قامت بها مقاتلات تابعة للدول العربية الخمس التي انضمت الى التحالف بقيادة واشنطن منذ 23 سبتمبر. وافاد البنتاجون ان الاردن والسعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين وقطر شنت 23 غارة جوية في سوريا فيما شن الاميركيون 66. واوضح المسؤول المذكور انه من اصل الطلعات الاميركية ال4100، هدفت نحو 1400 طلعة الى التزود بالوقود للمقاتلات يوم 27 سبتمبر، من دون ان يحدد عدد طلعات المراقبة. واذا استمرت العملية على هذه الوتيرة فان عدد الطلعات الجوية في العراق وسوريا سيتجاوز تلك التي نفذت ابان التدخل الاميركي الجوي في ليبيا. وبين ابريل ونهاية اغسطس 2011، قامت الولايات المتحدة ب5300 طلعة جوية في اطار الحملة التي قادها الحلف الاطلسي في ذلك البلد. ونفد الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة امس الثلاثاء ضربات في سوريا بالقرب من بلدة عين العرب (كوباني بالكردية) على مواقع تنظيم “الدولة الاسلامية” الذي يتقدم باتجاه البلدة المتاخمة لحدود تركيا التي تستعد للانضمام الى الائتلاف. في هذه الاثناء، شنت القوات الكردية هجوما على ثلاث جبهات في شمال العراق ضد “داعش” التي نواصل ارتكاب فظائع في المناطق التي تحتلها. ونفذت قوات التحالف كذلك ضربات في بلدة تل ابيض المتاخمة للحدود التركية والتابعة لمحافظة الرقة معقل التنظيم في شمال سوريا.

إلى الأعلى