الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / محسن الشيخ يبحث أوجه التعاون مع وزير الإعلام والثقافة بحكومة زنجبار
محسن الشيخ يبحث أوجه التعاون مع وزير الإعلام والثقافة بحكومة زنجبار

محسن الشيخ يبحث أوجه التعاون مع وزير الإعلام والثقافة بحكومة زنجبار

مسقط ـ العمانية ـ نزوى من سالم السالمي :
استقبل معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط صباح أمس بمكتبه معالي سعيد علي مبارك وزير الإعلام والثقافة والسياحة والرياضية بزنجبار بحضور سعادة سفير جمهورية تنزانيا المتحدة لدى السلطنة.
جرى خلال اللقاء الحديث عن التطوير الحضري وتخطيط المدن وقطاع السياحة، وبحث مجالات التعاون المشترك الذي يخدم الجانبين.
واستعرض اللقاء عددا من المشاريع والخدمات التي تقدمها بلدية مسقط، وأشاد معالي الضيف بالعلاقات الخاصة التي تجمع بين البلدين الشقيقين والقواسم المشتركة التي تربط بين شعوب البلدين، كما أشاد معاليه بالتطور والنهضة التي تشهدها العاصمة العمانية وأبدى إعجابه بما تزخر به من مرافق حديثة وشبكة من الطرق العصرية والمحافظة على تناسق الطابع العمراني الذي يجمع في مفرداته بين الأصالة والحداثة ، وقد وجه معالي الضيف دعوة لرئيس بلدية مسقط لزيارة جزيرة بمبا (الجزيرة الخضراء) بهدف تعزيز أواصر التعاون بين البلدين في مختلف المجالات التنموية، وقد حضر اللقاء عدد من المسؤولين من كلا الجانبين.
كما قام سعيد علي مبارك وزير الإعلام والثقافة والسياحة والرياضة بحكومة زنجبار والوفد المرافق له والذي يزور السلطنة حالياً أمس بزيارة إلى ولاية نزوى بمحافظة الداخلية شملت قلعة نزوى وبعضاً من معالمها وفلج دارس وسوق نزوى الأثري حيث تعرّف خلال الزيارة على المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية.
وقد قام الوزير بزيارة لقلعة نـزوى التاريخية الشهباء تفقد خلالها معالم القلعة واستمع لشرح موجز عن تاريخ القلعة منذ أن تم بناؤها في عهد الإمام سلطان بن سيف اليعربي وما تمثله من قيمة للعمانيين كما زار الوفد المعرض التراثي الذي يبرز الحرف والصناعات التقليدية ونماذج من الحياة العمانية القديمة والتي تتعلق بالزراعة والسياحة والتراث وقد أبدى معاليه إعجابه بما شاهده خلال الزيارة والتي تمثل الحضارة العريقة للعمانيين بعد ذلك قام بزيارة إلى سوق نزوى الأثري وشهد جانباً من الحركة التجارية بالسوق وتعرّف على أنواع المعروضات .
كما زار الوزير والوفد المرافق له بعد ذلك فلج دارس التاريخي المدرج على قائمة اليونسكو للتراث حيث شاهدوا عمل الفلج وكيفية استخراج وتوزيع المياه وأبدى اعجابه وتقديره للجهود التي تبذلها السلطنة في سبيل الحفاظ على هذه الموروثات.

إلى الأعلى