الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م - ٢٢ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ظلال متحركة .. تلاحم المنازل والأمومة
ظلال متحركة ..  تلاحم المنازل والأمومة

ظلال متحركة .. تلاحم المنازل والأمومة

لوحة “ظلال متحركة” مستوحاة من الظلال المتحركة لحركة الناس، يحاكى حركة الناس وتعايشهم مع الحياة الفطرية للإنسان، فهي تأخذ التفسير المحسوس والمعنوي التي لا سيما لها أن تجسد ما يخفيه الانسان من مشاعر وأحاسيس جياشة، تجاه ما يعكسه في حياته للمكان والزمان، لذلك أخترت الظلال كعنصر أساسي في العمل الفني، وقد يهمل أحيانا عند البعض، ومن وجهة نظري انه عنصر لا يتجزأ من العمل الفني والحياة بشكل عام، والجميل فيها أن الظلال تحمل ألوانا مختزلة من الضوء والشكل والأرضية والانعاكاسات المجاورة فيها والتركيز فيها هو المبتغى من الموضوع وموضوع الظلال يعكس ظل الأم الحنونة المتمسكة بطفولة ابنها وحوارهما الشيق المليء بالرأفة يتكامل ذلك بتلاحم المنازل والأشجار مع بعضها البعض، فالسكينة والتلاحم لتظهر العمل بتجانس وانعكاسية تامة للمكان والزمان،أما المكان وما يجاور الظلال فهو مشتق بعض منها من زقاق ولاية نزوى العريقة الجميلة بتراثها وتناغم الاشجار والنخيل والبيوت العتيقة الساحرة بتاريخها الجميل والمفعم بحركة الناس وحيويتهم بين القادم والذاهب وتخالط الذكريات بين الماضي والحاضر ..ما يميز الالوان المائية رونقها الخاص وشفافيتها في اظهار المعنى الحقيقي للفن ورسالته بريق نصوعها وجاذبية مشاهدتها عنصر يفهمه تماما المتمرس للألوان المائية فهي تضفي للجمال جمالا آخرا وسحرا لا مثيل له.
حيث يعرض العمل الفني الآن في فابريانو الايطالية ضمن مهرجان فابريانو للألوان المائية الذي يحظى هذا المحفل بأكبر تجمع للمهتمين في هذا المجال .

إلى الأعلى