الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران ستطلب من اليابان التوسط بشأن العقوبات النفطية الأميركية
إيران ستطلب من اليابان التوسط بشأن العقوبات النفطية الأميركية

إيران ستطلب من اليابان التوسط بشأن العقوبات النفطية الأميركية

طهران ـ وكالات:قال مسؤولون إيرانيون أمس الأربعاء إن طهران ستطلب من اليابان التوسط بينها وواشنطن لتخفيف العقوبات النفطية المفروضة من الولايات المتحدة، مع وصول رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى الجمهورية الإسلامية في زيارة تستغرق يومين.ووصل آبي، وهو أول زعيم ياباني يزور إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979، إلى طهران وسط تصاعد المواجهة بين إيران والولايات المتحدة، مما يثير مخاوف من نشوب صراع عسكري آخر في منطقة الشرق الأوسط التي تمزقها الأزمات.وقال مسؤول إيراني كبير لرويترز “بإمكان اليابان المساهمة في تخفيف التوتر الجاري بين إيران وأميركا، كبادرة حسن نية، يجب على أميركا إما رفع العقوبات النفطية غير العادلة أو تمديد الإعفاءات أو تعليقها (العقوبات)”.
ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي لقطات بث حي لوصول آبي، قائلا إن رئيس الوزراء الياباني سيجري محادثات في وقت لاحق مع رئيس إيران حسن روحاني، ثم يجتمع اليوم الخميس مع الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.ورحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمساهمة آبي في التعامل مع إيران وذلك خلال زيارته لليابان الشهر الماضي، ملقيا الضوء على ما وصفه “بالعلاقة الجيدة جدا” بين طوكيو وطهران.واليابان حليف للولايات المتحدة ولديها أيضا علاقات دبلوماسية جيدة مع إيران، ولذا فإنها في موقع متميز للقيام بوساطة بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة. وقال مسؤول إيراني آخر، طلب عدم الكشف عن هويته، “السيد آبي يمكن أن يكون وسيطا مهما لتيسير ذلك (تخفيف العقوبات النفطية)…اليابان تحترم دائما إيران، ويستطيع السيد آبي لعب دور بناء جدا لتهدئة التوتر المستمر، الذي ربما يضر المنطقة (الشرق الأوسط)”.وتصاعد التوتر بشدة بين واشنطن وطهران في الأسابيع القليلة الماضية بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية عام 2015 بهدف كبح برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات.وشددت واشنطن العقوبات اعتبارا من أول مايو وأبلغت جميع الدول والشركات بوقف واردات النفط الإيراني وإلا فسيتم عزلها عن النظام المالي العالمي. وقال آبي في طوكيو قبيل مغادرته، بحسب التلفزيون الإيراني “تريد اليابان أن تفعل ما في وسعها لإحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.وقال الرئيس روحاني أمس الأربعاء إن طهران ستركز على الدفاع عن مصالحها، بحسب التلفزيون الحكومي. ونقل التلفزيون عن روحاني قوله “أثناء المحادثات مع القادة الأجانب، فإن مصالح إيران والحفاظ على تلك الحقوق ستشكل أولوية بالنسبة لنا”.وكان آبي قد تحدث إلى ترامب عبر الهاتف أمس الأول الثلاثاء لمناقشة مسائل خاصة بإيران، وفقا لما قاله المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي.وقال سوجا إنه خلال الاتصال الهاتفي الذي استمر 20 دقيقة، تبادل ترامب وآبي “وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية، بما في ذلك ما يتعلق بإيران”.على صعيد اخر أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران “تستهدف المنطقة كلها”.ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية أمس الأربعاء عنه القول :”القضية النووية الإيرانية هي القضية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تم حلها وأثمرت عن اتفاق عبر التفاوض والدبلوماسية، إلا أن الولايات المتحدة خرجت منه لأسباب غير منطقية وغير مفهومة”.وشدد على أن “الولايات المتحدة في حرب اقتصادية مع الجمهورية الإسلامية، وهذا هو السبب الأساسي في تصعيد التوترات في المنطقة”.وأكد :”الحظر الاقتصادي الأميركي يستهدف أمن المنطقة كلها في الحقيقة، لذا فإنه، من دون وقف إطلاق النار في الحرب الاقتصادية، لا يمكن توقع الأمن والاستقرار في المنطقة”.

إلى الأعلى