الثلاثاء 18 يونيو 2019 م - ١٤ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الدفاعات السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي وتسقط طائرة مسيرة لـ(النصرة)

الدفاعات السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي وتسقط طائرة مسيرة لـ(النصرة)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات: تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش السوري لعدوان اسرائيلي بالصواريخ على تل الحارة في المنطقة الجنوبية وأسقطت عددا منها. وأفادت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” بأن وسائط دفاعات سلاح الجو السوري تصدت فجرا لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على تل الحارة في المنطقة الجنوبية وأسقطت عددا منها مشيرا إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية في تل الحارة. ولفتت “سانا” إلى أن العدو الإسرائيلي بعد عدوانه بعدد من الصواريخ بدأ بحرب إلكترونية حيث تتعرض الرادارات للتشويش. وتصدت وسائط دفاعنا الجوية في الأول من الشهر الجاري لأهداف جوية معادية كانت تستهدف بعض المواقع في جنوب غرب دمشق وتعاملت معها وأسقطتها.
من جانب آخر، أسقطت وحدات من الجيش السوري طائرة مسيرة محملة بالقنابل للتنظيمات الإرهابية وقضت على مجموعات إرهابية بكاملها في ريفي حماة وإدلب وذلك في إطار الرد على اعتداءات الإرهابيين على المناطق الآمنة. وأفادت “سانا” في حماة بأن وحدات الجيش أسقطت طائرة مسيرة دون طيار مذخرة بقنابل لإرهابيي “جبهة النصرة” في محيط قرية تل ملح شمال مدينة محردة بريف حماة الشمالي قبل وصولها إلى القرية واستهدافها منازل الأهالي وممتلكاتهم. وأشارت الوكالة السورية الرسمية إلى أن وحدات أخرى من الجيش متمركزة في المنطقة ردت بضربات مركزة بسلاحي المدفعية والصواريخ على اعتداءات المجموعات الإرهابية على القرى الآمنة مستهدفة خطوط إمدادها ومحاور تحركها في أطراف بلدة كفرزيتا وقرية الزكاة بالريف الشمالي أيضا. وبينت “سانا” أن ضربات الجيش أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير إمداداتهم.
على صعيد متصل، قال مصدر عسكري سوري لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن الجيش السوري استقدم أمس الاول الثلاثاء تعزيزات عسكرية جديدة مؤلفة من مدرعات وعربات عسكرية وقوات برية باتجاه محاور مختلفة من ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي. وأكد المصدر أن هذه التعزيزات تأتي في إطار استعدادات الجيش السوري لشن هجوم معاكس على المحاور التي تقدمت إليها المجموعات الإرهابية المسلحة منذ أيام، وتحديدا على محوري تل الملح والجبين. وأوضح المصدر أن قوات الجيش ما تزال تستهدف خطوط إمداد المجموعات الإرهابية المسلحة القادمة من ريف إدلب الجنوبي باتجاه ريف حماة الشمالي وتحديدا على محاور ترملا، خان شيخون، أريحا، سراقب وحاس إضافة إلى استهداف مواقع مسلحي “جيش العزة”، أبرز حلفاء تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين بريف حماة الشمالي بعدة رمايات مدفعية وصاروخية.

إلى الأعلى