الإثنين 14 أكتوبر 2019 م - ١٥ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / التأكيد على مواصلة تطوير العلاقات بين السلطنة ورومانيا في كافة المجالات
التأكيد على مواصلة تطوير العلاقات بين السلطنة ورومانيا في كافة المجالات

التأكيد على مواصلة تطوير العلاقات بين السلطنة ورومانيا في كافة المجالات

بمناسبة مرور 45 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما
بوخارست ـ العمانية: استقبلت معالي مونيكا جورغييتا وزيرة الدولة للعلاقات الثنائية والدولية والشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية الرومانية معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية.
جرى خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل الارتقاء بها والتأكيد على أهمية التعاون في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وتلك التي تتصل بالاستثمار وتبادل المنافع المشتركة.
وقد صدر عن الجانبين بيانًا مشتركًا بمناسبة مرور 45 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين أعربا خلاله عن الرغبة المشتركة في توسيع العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة والتعاون على جميع المستويات وفي مختلف المجالات.
واتفق الجانبان على أهمية مواصلة المشاورات المنتظمة بين وزارتي الخارجية ـ كل سنتين ـ أو عند الضرورة بالتناوب على أن يتم عقد المشاورات على مستوى كبار المسؤولين بوزارة الخارجية لبحث مختلف التطورات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية والتقنية والثقافية وتبادل وجهات النظر حول القضايا الثنائية والدولية وتنسيق المواقف بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك في إطار القانون الدولي وتعميق فهم السياسات الخارجية لكل منهما حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية.
واتفق الجانبان كذلك على أهمية مواصلة توسيع التعاون بين سفارات السلطنة ورومانيا في جميع البلدان وكذلك على مستوى البعثات الدائمة في المنظمات الدولية.
وأكد البيان على ضرورة تشجيع تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين على مستوى المؤسسات الحكومية والاقتصادية والثقافية والعلمية والتعليمية وبين رجال الأعمال في القطاع الخاص فضلاً عن تعزيز التجارة والاستثمار عبر دعم وتعزيز العلاقات بين المؤسسات ذات الصلة.
جدير بالذكر أن معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية كان قد التقى خلال زيارته لرومانيا كلاًّ من وزراء الخارجية والاقتصاد وبيئة الأعمال والتجارة وريادة الأعمال والزراعة والتنمية الريفية والتعليم الوطني والصحة والثقافة والهوية الوطنية.

إلى الأعلى