السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السجن 30 سنة لأميركي من أصل صومالي لمحاولة تفجير قنبلة في أوريغون

السجن 30 سنة لأميركي من أصل صومالي لمحاولة تفجير قنبلة في أوريغون

لوس انجلوس ـ ا ف ب: اعلن مصدر قضائي ان حكما بالسجن لمدة ثلاثين عاما صدر بحق اميركي من اصل صومالي كان يخطط لتفجير قنبلة في احتفالات عيد الميلاد في ولاية اوريغون (غرب الولايات المتحدة) كان يشارك فيها الاف الاشخاص. وخلال تلاوة الحكم، قال القاضي الفدرالي غار كينج ان المتهم “كان ينوي ارتكاب جريمة شنيعة” وعندما تحرك عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد السماح لهم بذلك، وقدموا له خيارات لتغيير رأيه “لم يتراجع ابدا عن خطته”. واوضح القاضي كينج ان حوالى 10 الاف شخص كانوا يشاركون في احتفالات عيد الميلاد يوم اعتقاله وان المتهم كان يريد “جرح او قتل” كل هؤلاء الناس. ووجهت الى المتهم العام الماضي تهمة المشاركة في مشروع اعتداء بتاريخ 26 نوفمبر 2010 خلال احتفال حول شجرة الميلاد. وجاء في بيان لوزارة العدل الاميركية نشر الاربعاء انه “اعتقل في ذلك اليوم بعد ضغط على زر لتفجير ما كان يعتقده حافلة صغيرة محشوة بالمتفجرات ومتوقفة بالقرب من بورتلاند” كبرى مدن اوريغون. واوضح البيان ان عملية السلطات استمرت عدة اشهر. وخلال المحاكمة التي استمرت 14 يوما قال وكلاؤه انه تعرض لكمين من قبل عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي الذين تحركوا بتغطية. وعلى العكس، قال المدعون العامون في اوريغون ان الشاب شارك بفعالية في مشروع الاعتداء هذا. ونقل بيان وزارة العدل الاميركية عن اماندا مارشال، وزيرة العدل في ولاية اوريغون قولها ان “المحاكمة وضحت تقنيات استعملها تنظيم القاعدة لزيادة تطرف المتطرفين على الاراضي الاميركية”. وحسب عناصر المحاكمة، فان المتهم بدأ بتبادل عشرات الرسائل الالكترونية في العام 2009 مع “ارهابي سابق في تنظيم القاعدة وقد توفي” وكان ينشر مجلة على الانترنت “تدعو الى العنف”، حسب ما جاء في بيان وزارة العدل الاميركية. وقد اقر المتهم في يناير 2013 بمحاولة استعمال سلاح تدمير شامل. وامس الاول الاربعاء، اعتذر امام المحكمة قبيل صدور الحكم. وقال “الاشياء التي قلتها وقمت بها رهيبة جدا ، اريد ان اعتذر من الجميع”.

إلى الأعلى