الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / فتاوى وأحكام
فتاوى وأحكام

فتاوى وأحكام

رجل ذهب للحج مستأجراً وعند رمي الجمرات أخذ معه جمرات ليرمي عن رجل اَخر وهو ناو أن يرمي عن الاثنين، وعندما وصل إلى الجمرة الأولى رمى أربع عشرة حصاة ولكنه ذكر اسم واحد منهما ونسى الاَخر أو أنه أخطأ في وسط الزحام ثم أكمل رمي الجمرة الوسطى والكبرى وبعد انتهائه تذكر فعاد ليرمي الحصى عن الرجل الذي نساه في الجمرة الأولى رغم أنه رمى أربع عشرة حصاة في الجمرة الأولى فهل يلزمه شئ؟
لا يلزمه شيء وليعد الرمي عمن نسي والله أعلم.
إذا وصل الحاج إلى الحاجز الذي على النقصة التي يرمي عليها الجمار هل من اللازم وصول الحجر إلى محل النقصة أو يرميه سواء أصاب المكان أم لم يصبه؟
لا بد من إصابة الجمرة في الرمي ومن لم يصبها فكمن لم يرمها.
هل يجوز رمي الجمار في الصباح في يومي الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة؟
رمي الجمار في أيام التشريق أوله منذ زوال الشمس كما حدد فعله – صلى الله عليه وسلم – وهذا هو الذي عليه الجمهور والرمي قبل الزوال رخصة قال بها بعض العلماء والسنة تدل على ما تقدم والله أعلم.

هل يوجد من رخصة للحاج أن يرمي الجمرات قبل الزوال وكذلك إذا لم يجد فرصة في النهار فهل يصح له الرمي بعد صلاة العشاء من الليل؟
إذا رمى بالليل فلا حرج عليه وأما قبل الزوال فلا يخلو من حرج والله أعلم.

هل يجوز رمي الجمرات قبل زوال اليوم الثاني عشر وما الحكم في ذلك لباقي الأيام؟
الرمي في أيام التشريق يبدأ بزوال الشمس والله أعلم.

هل من مانع على الحاج إذا صلى الظهر أو العصر معاً بمكة في اليوم العاشر أو الحادي عشر أو الثاني عشر من ذي الحجة إذا دعته الظروف لترك منى خلال النهار كطواف الإفاضة مثلاً أو قضاء بعض المصالح؟
لا مانع من ذلك والله أعلم.

هل يجوز رمي الجمرات بالليل وكذلك طواف الإفاضة؟
طواف الإفاضة لا بأس به إن كان بليل وأما رمي الجمار فيجوز بالليل لمن كان خائفاً أو كان من الرعاة والله أعلم.

إلى الأعلى