الأحد 22 سبتمبر 2019 م - ٢٢ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / الآثار المصرية تواصل نقل عشرات المومياوات والتوابيت الفرعونية لعرضها بالمتحف القومي للحضارة المصرية

الآثار المصرية تواصل نقل عشرات المومياوات والتوابيت الفرعونية لعرضها بالمتحف القومي للحضارة المصرية

الأقصر (مصر) ـ د.ب.أ:تواصل السلطات المصرية حاليا الاستعدادات لنقل عشرات المومياوات والتوابيت الفرعونية إلى مكان دائم لعرضها بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.وكما اهتم المصريون القدماء بالتحنيط والمومياوات، تهتم الدولة المصرية الحديثة بحفظ هذه الآثار التي لا تقدر بثمن.وتستعد وزارة الآثار المصرية لإقامة احتفالية ضخمة خلال العام الجاري لنقل22 مومياء ملكية و17تابوتا ملكيا، ترجع إلى الأسرات الـ17 والـ 18 والـ 19 والـ20 في مصر القديمة، من بينهم 18 مومياء لملوك وأربعة مومياوات لملكات، وذلك من المتحف المصري في ميدان التحرير بوسط القاهرة للمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.ومن بين المنقولات مومياوات الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري زوجة الملك أحمس.ويواصل وزير الآثار المصري خالد العناني وأمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية مصطفى وزيري متابعة الإجراءات والاستعدادات الخاصة بتلك الاحتفالية التي ستجرى بمشاركة وزارة السياحة وسلطات محافظة القاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة.كما سيتابع العناني ووزيري في جولة مرتقبة اليوم التجهيزات والأعمال الجارية بقاعات العرض التي ستستضيف مجموعة المومياوات والتوابيت الفرعونية، بحسب بيان لوزارة الآثار المصرية.وكان تحنيط أجساد الموتى أحد الأسرار التي تفردت بها مصر القديمة. وداعبت حكايات المومياوات الفرعونية خيال كثير من كبار الكتاب حول العالم عبر العصور.وكتب تيوفيل جوتييه، حكاياته المدهشة عن مومياء الحسناء الجميلة ” تاهوسر”، وأدهشنا ادجار آلان بقصصه المثيرة حول المومياوات التي تعود للحياة مجددا.وكما اهتم قدماء المصريين بتحنيط الأجساد وتحويلها إلى مومياوات، فقد اهتموا بالتوابيت التي كانت توضع بها تلك المومياوات.ويختلف شكل التوابيت باختلاف العصور، فهناك توابيت تحتوي على الشكل الخارجي للمومياء.كما توجد توابيت حجرية منقوشة، وتوجد توابيت خشبية بسيطة، وهناك توابيت ترجع لعصر الدولة الحديثة مزودة بأقنعة تصور وجه الشخص الميت وبها الكثير من الزخرفة والبذخ ومكتوب عليها نصوص من كتاب الموتى.

إلى الأعلى