الجمعة 19 يوليو 2019 م - ١٦ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / حمد عبدالعظيم ( عظيمة ) في حوار حصري لـ (الوطن الرياضي) : اتفقت مع إدارة نادي ظفار على التجديد ورفضت عددا من العروض الخارجية ولكن !!!
حمد عبدالعظيم ( عظيمة ) في حوار حصري لـ (الوطن الرياضي) : اتفقت مع إدارة نادي ظفار على التجديد ورفضت عددا من العروض الخارجية ولكن !!!

حمد عبدالعظيم ( عظيمة ) في حوار حصري لـ (الوطن الرياضي) : اتفقت مع إدارة نادي ظفار على التجديد ورفضت عددا من العروض الخارجية ولكن !!!

اتصال (مفاجئ) بالتعاقد مع مدرب جديد (زعلني) وهذا حق مشروع وأتمنى لهم التوفيق
تجربتي مع الزعيم ناجحة وأضافت لي الكثير .. والعمل في النادي (منظم جدا) وممتع من كافة النواحي
أتمنى وجود لاعبي ظفار معي في كل حين فهم مميزون واللاعبون المحترفون دون المستوى
الجانب المادي (عائق) رئيسي أمام تطور الكرة العمانية والاهتمام بالقاعدة مطلب هام
تجربتي مع الأهلي المصري هي الأفضل وتجربة ظفار ( تاريخية) بالنسبة لي

حاوره من ألمانيا ـ يحيى بن سالم المعمري :
اتفقت مع الشيخ علي الرواس رئيس نادي ظفار على بنود العقد الجديد لتدريب الزعيم في الموسم القادم ولكن تفاجأت باتصال أحد المسؤولين يخبرني بأن النادي سيتعاقد مع مدرب آخر لبعض الظروف التي استجدت … هكذا بدأ المدرب المصري محمد عبدالعظيم حديثه لـ ( الوطن الرياضي ) وكان سعيدا بالتواصل معه في ألمانيا التي يقضي فيها إجازته الاعتيادية بعد فوزه ببطولة دوري عمانتل وبطولة كأس الاتحاد … عظيمة فتح قلبه وأفضى عن سر تفوق ظفار وأسلوبه في العمل وأسباب عدم وجود محترفين يصنعون الفارق وطرح بعض الأفكار لتطوير الكرة العمانية وتحدث عن مسيرته التدريبية وبعض اللحظات السعيدة في حياته …
سؤال حائر !!
في رده على التساؤل الذي يدور في الوسط الرياضي ( هل عظيمة ترك ظفار … أم ظفار تخلى عن عظيمة ) قال : هذا السؤال كان معه بعض العتب على إدارة نادي ظفار برئاسة الشيخ علي الرواس حيث قال : كانت سعادتنا كبيرة بالتتويج ببطولة الدوري كانت لحظات سعيدة لا تنسى أبدا وشيئا مميزا في حياتي … بعد التتويج ببطولة الدوري جلست مع رئيس النادي واتفقنا على بنود العقد الجديد وكانت هناك بعض التنازلات لإرضاء الطرفين وقدمت خطة العمل وبرنامج الموسم لرئيس النادي وسافرت بعد ذلك .
- إذن … لماذا لم يتم تجديد التعاقد ؟
- موضوع تجديد التعاقد ليس معي والموضوع عند الشيخ علي الرواس رئيس النادي ، قبل أيام قليلة تفاجأت باتصال المسؤولين في النادي وأخبروني بأن النادي سيتعاقد مع مدرب آخر نظرا لبعض الظروف ولهم الحق في كل شيء ، ولكن بصراحة ( زعلت ) لأن الأمور تغيرت ولم تكن حسب الاتفاق ، وبعدها عرفت عن طريق الميديا ووسائل التواصل الاجتماعي بوصول مدرب تونسي للتعاقد معه وأتمنى له التوفيق في عمله ولظفار أيضا لكن كانت كلمة شكر تكفيني قبل هذا الخبر … لو أخبروني بوقت مبكر أنهم لن يجددوا معي لأني التزمت باتفاقي مع ظفار ومع الشيخ علي الرواس ورفضت بعض العروض الخارجية التي حصلت عليها في الفترة الماضية ولكن في النهاية أتمنى لهم التوفيق وأشكرهم والشكر موصول للشيخ علي ولإدارة النادي وللجهاز المساعد واللاعبين ولجماهير ظفار ولكل المحبين في السلطنة .
- كيف تقيم تجربتك مع ظفار؟
- كانت تجربتي مع نادي ظفار تجربة ناجحة بجميع المقاييس واستفدت منها في تاريخي التدريبي وأعطتني إضافة جيدة وتعاملت مع ناد كبير على مستوى عالي من كل النواحي الإدارية والفنية والجماهيرية وكذلك بالنسبة للاعبين … الحمد لله عملنا بشكل جيد مع الجهاز المساعد وتمكنا من توظيف اللاعبين بشكل جيد واتضح ذلك من خلال النتائج المميزة التي تحققت .
- ما سر تفوق ظفار هذا الموسم ؟
- النجاح بشكل كبير يعود للاعبين واختيارهم الموفق وللتخطيط الإداري والفني … نوعية اللاعبين في ظفار مختلفة ومميزة وتملك الإمكانيات الكبيرة ، استطعنا توظيفهم بالشكل المطلوب وإخراج مواهبهم لصالح الفريق ووفرنا طاقاتهم الفريدة للمباريات فقط وما شاء الله عليهم وكان هناك تفاهم كبير وتواصل بين جميع الأطراف وشاهد الجميع ذلك … منذ اليوم الأول لي في نادي ظفار جلست مع الجهاز المعاون وكل المنظومة التي تعمل معي ووضعت برنامج العمل والطريقة التي سنسير عليها وحددنا عمل وتخصص كل عضو في المجموعة حسب مجاله ، بصراحة العمل كان منظما في ظفار من الناحية الإدارية والفنية ولم تكن هناك تدخلات في العمل .
- كانت لك تجربتان هذا الموسم مع مرباط أولا وبعدها مع ظفار .. ما الفرق بينهما ؟
- مرباط ناد كبير واحترمه كثيرا وله شعبية جماهيرية أيضا وتنقصه البطولات على مستوى الدوري والكأس وهو يحاول أن يصنع له تاريخا من حيث البطولات وأكيد في الفترة القادمة إذا اجتهد وعمل بشكل جيد سيتمكن من تحقيق البطولات ، أما بالنسبة لنادي ظفار فتاريخ البطولات موجود معه من السابق ولا يحتاج شهادة أحد ونحن نحاول أن نضيف شيئا لذلك التاريخ إضافة بسيطة ومن يعمل في ظفار يستمتع بالعمل وهذا يضاف للسيرة الذاتية للمدرب الذي يدرب ظفار ذلك الكيان الكبير .
- يقال إن عظيمة منظم في عمله ويلتزم بالوقت … ما ردك على ذلك ؟
- التنظيم والإخلاص في العمل سر النجاح … كان معي جهاز مساعد ومعاون يملك الكفاءة العالية والتحمل والنظام في العمل ، كنا نجلس قبل كل حصة تدريبية بساعة تقريبا لوضع البرنامج التدريبي في ذلك اليوم وأنا من خلال ( الوطن الرياضي ) أشكر جهازي المساعد الكابتن عمار والكابتن حسان والكابتن فواز وبقية أعضاء الجهاز والإداريين كذلك ، كان هناك تنسيق كامل بين الجميع حتى تخرج الحصة التدريبية في أحسن شكل والكل كان مستمتعا بالتمارين اليومية .
- لاعبون محليون تتمنى أن يتواجدوا معك في فريقك القادم ؟
- كل لاعبي نادي ظفار أتمنى أن يكونوا معي في كل وقت وفي كل حين لأنهم مميزون في كل شيء ويملكون الموهبة وشخصيتهم قوية ، كان معنا في ظفار صف ثاني مميز أيضا شاركنا بهم في بطولة كأس الاتحاد التي فزنا بها .
- كيف ترى مستويات اللاعبين الأجانب في دورينا ؟
- هناك محترفون برزوا بشكل جيد في الدوري وهم قلة ولكن هناك لاعبون دون المستوى واللاعبون المحليون أفضل منهم بكثير والقيمة المالية هي من تتحكم في وجود لاعبين محترفين من طراز عال والمحترفون الجيدون هم إضافة للدوري والكرة العمانية ستستفيد منهم ولكن في الوقت الحالي لا أعتقد أن الكرة العمانية ستستفيد منهم من خلال ما شاهدته .
- ماذا ينقص الدوري العماني وما هي ملاحظاتك لتطوير الكرة العمانية ؟
- بالطبع ينقص الدوري العماني وجود المادة والجوانب المالية وكثرة اللاعبين المميزين وسبق أن أعطيت بعض الملاحظات للمسؤولين في اتحاد الكرة لتطوير الكرة العمانية ، قبل 7 سنوات أشرفت على تدريب منتخب الشباب وكنت سعيدا بالعمل مع مجموعة من اللاعبين كانوا معي في تلك الفترة وشاهدناهم مع المنتخب في بطولة كأس الخليج التي فاز بها المنتخب العماني ، وأي عمل يجب أن يكون حسب تخطيط علمي يتناسب مع ثقافة اللاعبين والاهتمام بالقاعدة لأنها هي الأساس وتوفير الجانب المادي وكما هو معلوم الأندية تعاني كثيرا من الضائقة المالية .
- ماذا يحتاج المنتخب الوطني العماني للوصول إلى مراكز متقدمة في البطولات القارية ؟
- اللاعبون في السلطنة على مستوى عال ويملكون الإمكانيات ولديهم المهارة والموهبة فقط ينقصهم التفاهم والتجانس والانسجام وعلى مدرب المنتخب الوطني أن يتعامل مع ثقافة اللاعب العماني وثقافة البلد وليس بثقافة المدرب وبلده وجنسيته ويحاول أن يخرج طاقاتهم الإيجابية ويستغل حيويتهم وابداعاتهم على أساس أنهم لاعبون مميزون وأصحاب شخصية في الملعب مثلما تعاملت أنا مع لاعبي ظفار المبدعين وفق ثقافتهم وليس بثقافتي أنا المصرية أو بأني أعيش في ألمانيا … اللاعب العماني له ثقافته وعاداته وتقاليده وكل ذلك أخذته في الاعتبار ورأينا العمل الكبير الذي قمنا به في ظفار والمستوى الجيد الذي قدمه الفريق .
- أفضل محطة تدريبية خضتها حتى الآن؟
- تجربتي مع النادي الأهلي المصري كانت هي الأفضل حيث فزت ببطولة الدوري ووصيف كأس مصر وتدريبي لظفار أيضا كان تاريخيا بالنسبة لي وتوجناها ببطولة الدوري وبطولة كأس الاتحاد .
- هل تلقيت عروضا تدريبية في الوقت الحالي ؟
- نعم … هناك عروض من السلطنة وأخرى من أندية خارجية وأنا أدرس تلك العروض للمفاضلة بينها .
- ما توقعاتك للبطولة الأفريقية في مصر ؟
- بكل تأكيد ستكون البطولة صعبة على الفريق الذي سيحرز اللقب ، ولكن أرى أن البطولة ستبدأ من دور الثمانية وستكون سهلة لبعض المنتخبات المشاركة في دوري المجموعات وأتمنى التوفيق لمنتخب مصر وللمنتخبات العربية المشاركة وستكون الجماهير حاضرة والبطولة ستكون فارقة بالنسبة للاعب المميز محمد صلاح وسيكون مرشحا لأفضل لاعبي العالم إن فاز بالبطولة بعد فوزه ببطولة كأس أبطال أوروبا .
- كلمة أخيرة ؟
أشكرك وأشكر ( الوطن الرياضي) على التواصل معي وأتمنى التوفيق للمنتخب العماني في الفترة القادمة وكذلك للأندية العمانية التي ستشارك في البطولة العربية وبطولة كأس الاتحاد الآسيوي ولنادي ظفار وسأكون سعيدا لو تمكنت من العودة من جديد للعمل في أحد أندية السلطنة التي أحبها كثيرا وشعبها الطيب الأصيل .
عظيمة في سطور
هو المصري محمد عبدالعظيم عثمان والمشهور بعظيمة من مواليد 1968 لعب 21 مباراة دولية مع منتخب مصر ومؤلف كتاب طريق الاحتراف في كرة القدم حاصل على شهادة التدريب المستوى PRO الأوروبي ، درب ظفار وتوج معه بلقب الدوري وبطولة كأس الاتحاد هذا الموسم وفاز ببطولة دوري مصر وبكأس السوبر ووصيف الكأس في موسم 2015-2016 وسبق له تدريب نادي زورت كولون الألماني والأهلي البحريني والحسين أربد والفيصلي ومنتخب شباب الأردن ومنتخب شباب السلطنة .

إلى الأعلى