الأحد 22 سبتمبر 2019 م - ٢٢ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / دار الأوبرا السلطانية مسقط تعلن تفاصيل برامجها لموسم 2019 / 2020 بأكثر من مائة عرض
دار الأوبرا السلطانية مسقط تعلن تفاصيل برامجها لموسم 2019 / 2020 بأكثر من مائة عرض

دار الأوبرا السلطانية مسقط تعلن تفاصيل برامجها لموسم 2019 / 2020 بأكثر من مائة عرض

تقام بمشاركة أوركسترات عريقة وفنانين من العالم العربي والغرب
“الناي السحري” .. أوبرا تعمل على إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والموضوعات العالمية

متابعة ـ خالد بن خليفة السيابي:
تدشن أوبرا “كارمن” لبيزيه الموسم 2019 / 2020 م لدار الأوبرا السلطانية مسقط حيث تعتمد على المناظر الأصلية لإنتاج أوبرا “كارمن” الذي قدمته دار الأوبرا السلطانية مسقط خصيصًا من أجل موسمها الافتتاحي عام 2011، وسوف يتم تقديم أوبرا “كارمن” على مسرح الدار بتصميم رقصات جديد من ابتكار فرقة أنطونيو غاديس، بقيادة المايسترو أنطونيلو أليماندي أوركسترا مسرح كولن في بوينس آيرس، ويؤدي التينور خوسيه كورا دور “دون خوسيه”، في حين تغني الميزو سوبرانو إلينا ماكسيموفا دور “كارمن” والفنانة أنيتا هارتيج دور الفتاة “ميكاييلا”.
وقد أعلنت دار الأوبرا السلطانية مسقط برنامج موسمها 2019 /2020 م (الذي سيبدأ فعليا في طرح تذاكره للبيع بتاريخ 29 يوليو 2019م) مساء امس في مؤتمر صحفي حضره صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد، وأمبيرتو فاني مدير عام دار الأوبرا السلطانية، والبروفيسور الدكتور عصام الملاح مستشار المجلس للبرامج والفعاليات، والدكتور ناصر بن حمد الطائي مدير إدارة مكتبة دار الاوبرا مستشار مجلس الإدارة.

وفي الكلمة الافتتاحية استعرض صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد إنجازات العام المنصرم وتطرق إلى بعض الأرقام ومنها: نفاد مبيعات تذاكر لحفلتين خلال أول 24 ساعة من الإعلان عنها بيع التذاكر خلال الموسم بنسبة إجمالية تصل إلى 92%، معرجا “سموه” إلى افتتاح دار الفنون الموسيقية في شهر يناير بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وذلك من أجل الارتقاء بالفنون والتواصل الحضاري مع كافة الدول التي لها تراث عريق وتعزيزا للتعاون الفني والثقافي معها.
وأضاف “سموه”: في إطار تزايد الزوار للدار فقد تم دراسة ثلاث مزايا جديدة وهي: توفير 200 موقف للسيارات بمبنى دار الفنون الموسيقية وجار العمل على الانتهاء لتخصيص بعض المواقف ذات الخاصية المدفوعة الأجر، وتم الاتفاق مع شركة مواصلات بتخصيص نقاط صعود أمام دار الأوبرا السلطانية مسقط، وأيضا تواكبا مع التطور العالمي في تقنية المعلومات وما يشهده العالم في عصر الثورة الصناعية الرابعة، تم الاتفاق مع شركة “باترون بيس ” لإدخال وتطبيق نظام جديد عن طريق الهاتف الذكي وصفحة الكترونية للدار تشمل على عدة مزايا.
كما سلط صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد الضوء على المساهمات الاجتماعية التي تقوم بها دار الأوبرا السلطانية مسقط.
من جانبه استعرض الدكتور ناصر بن حمد الطائي مدير إدارة مكتبة دار الاوبرا مستشار مجلس الإدارة بشرح مصور المنشآت والبرامج الثابتة من معارض اقامتها وتسعى لإقامتها دار الاوبرا السلطانية مسقط، كما تطرق البروفيسور الدكتور عصام الملاح مستشار المجلس للبرامج والفعاليات إلى إحصائيات البرامج العربية والوطنية و “موسيقى”، حيث قدم ملاحظات البرامج العربية والوطنية وموسيقى العالم مجيبا على سؤال: هل كان الموسم الماضي فعلا ناجحا أيضا بالنسبة للبرامج العربية والوطنية و”موسيقى العالم”؟ وكيف نقيس هذا النجاح؟ مستعرضا اهم الإحصائيات والأسس التي تم اعتمادها لقياس النجاح من عدمه إضافة إلى استعراض اهم البرامج والفعاليات العربية.
وحول الموسم الجديد للدار استعرض أمبيرتو فاني مدير عام دار الأوبرا السلطانية تفاصيل البرنامج الفني الذي ضم برنامج الموسم إلى جانب أوبرا “كارمن”، تقديم أربع أوبرات إضافية ومنها أوبرا “حكاية كاي وغيردا”، وهي أوبرا رومانسية روسية شهيرة للموسيقار سيرغي بانيفيتش يقدمها مسرح بولشوي العالمي الشهير من موسكو، ورائعة جاكومو بوتشيني أوبرا “البوهيمية” من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط بالإشتراك مع أوبرا مونت كارلو، وإخراج جان لويس غريندا، وبطولة سيلسو آلبيلو في دور “رودولفو”، وإيرينا لونغو في دور “ميمي” وسيقود أوركسترا وكورال أوبرا مونت كارلو المايسترو ستيفانو فينزي.
كما سيتم عرض أوبرا “آنا بولينا” لغايتانو دونيزيتي في عرض بالأزياء التاريخية من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط بالاشتراك مع دار أوبرا والوني ليج الملكية، ودار أوبرا لوزان، ودار الأوبرا في بيلباو. هذا العرض من بطولة أولغا بيترياتكو، وإرفين شروت بدور الملك هنري الثامن، وماكسيم ميرونوف في دور اللورد بيرسي، وإخراج ستيفانو ماتزونيس دي بارافريرا، وقيادة الموسيقار جيامباولو بيسانتي، إضافةً إلى الأوبرا الجديدة “الناي السحري” لموتسارت من إنتاج دار الأوبرا السلطانية مسقط بالطابع العُماني، تشارك في هذه الأوبرا المطربة آلبينا شاغيموراتوفا بدور ملكة الليل، وآنطونيو بولي بدور تامينو، وماركوس ويربا بدور باباغينو ، حيث تحمل أوبرا “الناي السحري” أهمية خاصة، فالإخراج المسرحي للمخرج دافيدي ليفرمور الذي أخرج إنتاج الدار الشهير “لاكميه” الموسم الماضي. تم ابتكار أوبرا “الناي السحري” وتدور أحداثها في السلطنة بكل ما فيها من مناظر خلابة وتحف معمارية جميلة، حيث تعمل على إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والموضوعات العالمية المطروحة في أوبرا موتسارت “الناي السحري”.
كما يستمر تقديم العروض من 4 إلى 11 أبريل عام 2020 لأوبرا “لاكميه” عقب نجاح العرض الأول الذي تم تقديمه في مسقط في شهر مارس 2019، حيث سافر الإنتاج المشترك لدار الأوبرا السلطانية مسقط في جولة، سوف تبدأ في “مركز الفن الشرقي في شنغهاي”.
عروض الأوبرا للعائلات
ومع كل موسم تنظم دار الأوبرا السلطانية مسقط للأطفال والعائلات عروضا مخصصة لهم وبجودة عالية حيث خصصت في هذا الموسم ثلاث أوبرتات للطلبة والعائلات تقدمها أوبرا “الطفل والتعويذات السحرية” الخيالية لموريس رافيل من تقديم دار أوبرا ليون، وأوبرا غايتانو دونزيتي الهزلية “اكسير الحب” من تقديم مسرح تياترو سوتشيالي في كومو، وكوميديا جواكينو روسيني المشوقة “الخداع السعيد” من تقديم مهرجان أوبر روسيني بإخراج المبدع غراهام فيك.

عروض الباليه

اما أهم عروض باليه هذا الموسم من الشرق، فتؤدي فرقة باليه بولشوي في موسكو باليه “أونيغين” الشهير لتشايكوفسكي، وتقدم فرقة الباليه الوطنية الصينية باليه “كسارة البندق” لتشايكوفسكي بأسلوب يدمج بين الثقافة الصينية والغربية.

قادة الأوركسترا والحفلات السيمفونية

وتحرص دار الأوبرا السلطانية مسقط في هذا الموسم الجديد كعهدها دائمًا على استضافة عازفين معروفين وفرق أوركسترا سيمفونية على أعلى مستوى، حيث يقود المايسترو خوسيه كورا أوركسترا وجوقة مسرح كولن في بوينس آيرس لتقديم السيمفونية التاسعة لبيتهوفن، كما يقود المايسترو ميون فون تشون فرقة الأوركسترا الفيلهارمونية لمسرح “لا سكالا” في حفلين موسيقيين لتقديم كونشرتو البيانو رقم 3 لرخمانينوف بمصاحبة عازف البيانو الروسي أليكساندر رومانوفسكي، والسيمفونية السادسة “العاطفية” لتشايكوفسكي، وسيمفونية العالم الجديد رقم 9 لدفوراك، ويقود المايسترو فيليب شيجيفسكي فرقة أوركسترا مسرح بولشوي في موسكو في حفل أوبرالي بمصاحبة المطربين والجوقة. ويقود المايسترو جياناندريا نوسيدا فرقة أوركسترا لندن السيمفونية لتقديم الأعمال الروسية الكلاسيكية، بمصاحبة عازف البيانو الروسي دينيس ماتسويف، فيما تقدم أوركسترا عازفي كلاسيكيات فيينا موسيقى الفالس والبولكا والروائع الموسيقية القديمة من تأليف يوهان شتراوس وغيره من مؤلفي فيينا المحبوبين. كما تقدم أربع ثنائيات الرقصات على المسرح، ويستعرض حفل آلة الأرغن الأنبوبية السنوي بدار الأوبرا السلطانية مسقط قدرات وجمال الآلات الكبرى التي تملأ اجواء المسرح بالروعة في حفل عجيب يحتفي بموسيقى آلة الأرغن عبر العصور، كما سيقدم الباريتون العالمي ليو نوتشي أجمل الأغاني من أوبرا فيردي في حفل جالا الأوبرالي الشيق، وتقدم الميتزو سوبرانو الحاصلة على الجوائز كاثرين جينكينز حفلاً موسيقيًا ساهرًا مع الباريتون الأميركي توماس هامبسون لتقديم مجموعة أغنيات مشهورة من عروض الأوبرا ومسرحيات برودواي الغنائية.

العروض الساحرة

كما تشمل مجموعة عروض الموسم من مختلف أنحاء العالم ومنها “امبراطور المغول”، وهو عمل حقق النجاح السريع، يدور حول تمرد الأمير “سالم”، ابن امبراطور المغول “أكبر”، ووقوفه في وجه والده. إضافة إلى الرقص الأرجنتيني “تشي مالامبو” الذي يضم حركات رقص الأقدام السريعة “زابيتيو” المستوحاة من إيقاع عدو الخيل ويقدمها رعاة البقر. كما تقدم فرقة الباليه الوطنية الجورجية “سوخيشفيلي” برنامجًا يجمع بين تقاليد الرقص الشعبي وأهم مميزات الرقص الكلاسيكي والرقص المعاصر، وتتواصل عرض الموسيقى العسكرية: من عُمان والعالم، في استعراض مشرف للتشكيلات العسكرية بمشاركة مئات الموسيقيين والموسيقيات من مختلف الفرق العسكرية، في عرض نابض بالأزياء العسكرية بمشاركة فنانين من المكسيك وتركيا لتفتح نافذة جديدة على العالم، كما يقدم مؤلف الجاز الأميركي الأسطوري وعازف البيانو تشيك كوريا عروضه في أمسيتين، فيما ستقدم فرقة قارعي الطبول “كودو” من اليابان عرضًا هائلاً على الطبول الثابتة يتميز بقوة رياضية جبارة وعرضًا على الطبول المتحركة يتسم بالسرعة الخاطفة، وستقدم فرقة “يو ثيتر” من تايوان عرض “ما وراء الزمن”، وهي تجربة غامرة ثلاثية الأبعاد متعددة الطبقات تدور حول حركة الكواكب في النظام الشمسي.

الموسيقى العالمية

وتقدم في الموسم فرقة “تينوشتيتلان دي بويبلو مكسيكو” المسماة تيمنا بعاصمة امبراطورية الازتك القديمة تينوشتيتلان عرض رقص شعبي مكسيكي نابض بالحيوية من مدينة بويبلا المكسيكية، كما يجتمع فنانون من آسيا وافريقيا وأوروبا والأميركتين لمشاركة الفنانين العُمانيين في مهرجان مهرجان عُمان العالمي للموسيقى الشعبي السنوي ليأخذوا الجمهور في رحلة حول العالم على مدى ثلاثة أيام.

العروض العربية

كما تواصل دار الأوبرا السلطانية مسقط تقديم تشكيلة من أجمل العروض العربية، وعدد من النجوم في سماء الطرب العربي الأصيل حيث تعرض العرض العالمي لأوبرا “طرح البحر” وهي أوبرا جديدة من تأليف منير الوسيمي، وتدور أحداثها عن مغامرات صياد عربي على أنغام موسيقى الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية، كما تقدم فرقة باليه أوبرا القاهرة أمسية مع الباليه تتضمن تقديم باليه “زوربا اليوناني” المقتبسة من رواية نيكوس كازانتزاكيس المشهورة، وباليه “الليلة الكبيرة” الذي يدور في سياق الاحتفال بآخر ليلة من ليالي المولد النبوي الشريف، فيما تقام أمسية الإنشاد الصوفي والمدح تقدمها فرق إنشاد ومدح من داخل السلطنة وخارجها، كما ستقام حفلات فنية لمارسيل خليفة، وسميرة سعيد، وأحلام، ونجوى كرم، ومروان خوري عازف البيانو والمؤلف اللبناني المشهور الذي سوف يشارك الفنانة نجوى كرم الحفل، بمصاحبة الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية، إضافة إلى مشاركة المطربة التونسية الموهوبة يسرا محنوش والمطربة المصرية التي درست الأعمال الكلاسيكية مروة ناجي في حفل طربيات بدار الأوبرا السلطانية مسقط.

التعليم والتواصل المجتمعي

وإضافة إلى ذلك يستضيف مركز التعليم والتواصل المجتمعي فعاليات متنوعة ابرزها عرض “تو نُف” (الجديد كليا) والمخصص للأطفال من سن عامين وحتى خمسة أعوام لتعليم الأطفال على اكتشاف عجائب الطبيعة التي تتداخل أصواتها الموسيقى مع الموسيقى الكلاسيكية، وسلسلة الموسيقى البحتة: البرنامج الجديد الذي سيقام في دار الفنون الموسيقية ويحتفي بموسيقى الحجرة في أربع حفلات يقدمها عازفون موهوبون شباب بمختلف الالات الموسيقية، و سلسلة محاضرات المندوس الجديدة التي نكشف فيها عن الحبكة القصصية في الأوبرا، والأحداث، والأزياء، والحكايات وراء العروض.
كما تواصل تقديم سلسلة فعاليات “البيت المفتوح” المنوعة بعروض وحفلات الموسم لتشجيع الابتكار والتفكير الناقد خلال المعارض، وحلقات عمل بموضوعات عن الخيال والفن، إلى جانب مسابقات مشوقة عن الفن التجريدي والقصيدة العلمية، إضافة إلى سلسلة موسيقى الغداء المحبوبة والمقامة بالأوبرا جالاريا التي تقدم فيها المطربين المشاركين في الموسم في أجواء ودية قبيل بدء العروض على المسرح الرئيسي بدار الأوبرا السلطانية مسقط، كما سيقدم هذا الموسم وكما عهد جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط لقاء الفنانين العالميين، تستضيف سلسلة جلسات القهوة والتمر كبار الفنانين في فعالية تفاعلية خلال محاضرات ما قبل العرض وتسلط الضوء على معلومات قيمة تثري معرفة وخبرة الجمهور عن حفلات الأوبرا وعروض الباليه، وتتواصل حلقات عمل المعلمين التي يتم تنظيمها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتغذي معلمي الموسيقى بالمعرفة خلال الوسائل الجديدة والمبتكرة لربط طلبتهم بالموسيقى و”حصص الماستر كلاس” الاحترافية التي يقدمها الفنانون. وعروض المدارس في دار الفنون الموسيقية تضم ثلاث أوبرتات مخصصة وعرض باليه عربي تسبقها حلقات عمل مخصصة للطلبة والمعلمين.

إلى الأعلى