الإثنين 9 ديسمبر 2019 م - ١٢ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة في جائزة مبادرون
وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة في جائزة مبادرون

وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة في جائزة مبادرون

شهدت المنافسة في 5 مجالات متنوعة

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني:
تصوير سعيد البحري
احتفلت وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة الرئيسية على جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية ” مبادرون” صباح أمس بتكريم المبادرات الفائزة في المسابقة وذلك في الاحتفالية التي أقيمت تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بفندق جراند حياة بتكريم وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب السعادة رؤساء الاتحادات الرياضية ورؤساء الأندية الرياضية وأصحاب المبادرات المشاركة في المسابقة.
وقد استهل حفل التكريم بعرض فيلم مختصر عن سير الجائزة والمبادرات المشاركة بعد ذلك تم القى عبدالله بن حمد الحارثي رئيس اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال نحتفل بالكشف عن مبادرات صنعت بعقول شابة طموحة تكاتف فيها الجميع لتخرج دفعة جديدة تدعم التنمية في هذا البلد المعطاء الذي يقود لواءه صاحب الفضل والسخاء مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه.
واضاف عبدالله الحارثي: برنامج مبادرات شباب الاندية (مبادرون) احد البرامج التي أطلقتها وزارة الشؤون الرياضية والتي تهدف الى غرس روح المواطنة وترسيخ اسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطورها وغيرها من الهداف الفنية التي يسعى البرنامج إلى تحقيقها وهذا ما أكدته الأعداد التي تقدمت لخوض غمار المنافسة حيث وصل عدد المبادرات إلى 134 مبادرة تم تقيمها عبر لجان محكمة آلت على نفسها أن تخرج في كيانها النهائي لتتبوأ الصدارة في هذا اليوم من خلال محاورها الخمسة مجال تنمية الشباب والمجال الرياضي ومجال البيئة والسلامة ومجال خدمة ذوي الاعاقة ومجال المبادرات الرياضية في الأندية لتكرم ثلاث مبادرات من كل مجال بمبالغ مالية واستحدث في هذا العام تكريم جائزتين من كل مجال كجائزة تشجيعية ليكون العدد خمس مبادرات من كل مجال.
وقال الحارثي ها نحن اليوم نختتم هذا البرنامج مؤكدين بأن عمان وابناءها الأوفياء دائما في الصدارة وهم قادرون على صياغة المستقبل بروح وثابة يملئها الأمل والطموح والإرادة .. فشكرا لأنديتنا الرياضية وفرقها الشبابية وشكر خاص لرؤساء الأندية الذين أخذوا على عاتقهم تغيير نظرة المجتمع على ان الندية ليست رياضية فقط وإنما متعددة المناشط والبرامج وشكرا للإخوة في المحافظات كلجان هذا البرنامج وشكرا لأصحاب المبادرات التي تقدمت ولم يحالفها الحظ ونبارك للمبادرات الفائزة.
وتابع قائلا: نحن نؤكد على ضرورة أن تغرس هذه السجايا الحميدة والقيم الرفيعة في نفوس النشء منذ نعومة أظافرهم في البيت والمدرسة والمسجد والنادي وغيرها من محاضن التربية الذي عملت الجائزة او البرنامج على اشراك هذه المحاضنة القيادية في تقويم وإلهام الشباب من خلال شراكة مجتمعية بناءة وهذا ما لاحظناه في هذه المبادرات حيث عملت الأندية الرياضية وفرقها الشبابية على إيجاد تعاون بناء بين المؤسسات الحكومية والمؤسسات الخاصة والأهلية في تنمية هذه المبادرات كون الشباب هم يتسيدون المواقع تجدهم في النادي والمدرسة والعمل والذي من الطبيعي أن تتولد هذه الشراكة وأن يستغلوا خبراتهم وتطلعاتهم الى انديتهم وفرقهم الرياضية او العكس.
وقال الحارثي لكل شيء في هذه الحياة بداية تكشفها بعض العقبات ولكنها مصحوبة بالطموحات لذلك بدت الجائزة بطموحات تأهلها بأن تكون احد البرامج المميزة لدى الشباب فكيف لها النجاح بدعم من وزارة الشؤون الرياضية والشكر أجزله للجان التقييم على مستوى الوزارة والتي أخذت على عاتقها مبدأ العدالة والشفافية والشكر الكبير لمن وجه وتابع ربان هذه الوزارة معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي الموقر وسعادة الشيخ رشاد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية والمديرية العامة للأنشطة الرياضية ولا ننسى المديرية العامة للشؤون الإدارية والمالية على تذليل كل العقبات لإنجاح العمل.

اعلان الفائزين
بعدها تم اعلان المبادرات الفائزة ففي مجال تنمية الشباب فازت ثلاث مبادرات وهي مبادرة بيت البنات من نادي النهضة ومبادرة حملة كالبنيان من نادي بهلاء ومبادرة smart computerized school من نادي البشائر وفي المجال الرياضي فازت مبادرة مدينة الحوقين الرياضية من نادي الرستاق ومبادرة تأهيل وصيانة الملاعب من نادي المضيبي ومبادرة قصة نجاح من نادي الاتفاق وفي مجال البيئة والسلامة فازت مبادرة المدينة المرورية الواعية لنادي جعلان ومبادرة روحي أمانة من نادي البشائر ومبادرة متحف البيت الغربي من نادي الرستاق.
وفي مجال ذوي الإعاقة فازت مبادرة تحدي الاعاقة لنادي الاتفاق ومبادرة احتواء من نادي جعلن ومبادرة غراس من نادي بهلاء وفي المجال الخاص بالأندية الرياضية فازت مبادرة مشروع استثمار نادي بهلاء لنادي بهلاء ومبادرة التفعيل والمشاركة في كافة الدوريات والمسابقات الرياضية لنادي صلالة ومبادرة إنشاء صالات متعددة الأغراض لنادي قريات.
تكريم الفائزين
بعد ذلك قام معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتكريم المبادرات الفائزة في المسابقة حيث حصلت كل مبادرة فائزة على جائزة تذكارية مع مبلغ مالي كما قدم معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية هدية تذكارية لراعي حفل التكريم.

أهداف البرنامج

ويأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار تحقيق الأهداف العامة التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية لتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية المجتمعية، وتهدف الجائزة إلى تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها فكرا وثقافة تساهم في ترسيخ أسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة، وأيضا تعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لدى الشباب، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.
كما ويسعى البرنامج إلى تحقيق رسالة ممثلة في تعزيز مفهوم المواطنة وتعميقه لدى الشباب وتطوير المفاهيم المرتبطة بالعمل الشبابي من خلال الارتقاء بهم من مرتبة المستفيدين إلى فئة العناصر الإيجابية والفاعلة لتنمية مجتمعاتهم المحيطة وتطوير قدراتهم الشخصية، وأيضًا يهدف البرنامج إلى تحفيز مبادرات الشباب التي تهدف إلى تحفيز هممهم وحشد طاقاتهم وتوظيفها لخدمة المجتمع والتفاعل الإيجابي في محيطهم باحترام الترابط بين الأصالة وعراقة الثقافة العمانية والأخذ بروح العصر ومواكبة متطلباته المتجددة.

إلى الأعلى