الإثنين 21 أكتوبر 2019 م - ٢٢ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء التشغيل التجاري لمحطة إنتاج كهرباء عبري بتكلفة بلغت 384 مليون ريال عماني
بدء التشغيل التجاري لمحطة إنتاج كهرباء عبري بتكلفة بلغت 384 مليون ريال عماني

بدء التشغيل التجاري لمحطة إنتاج كهرباء عبري بتكلفة بلغت 384 مليون ريال عماني

الرئيس التنفيذي لشركة الظاهرة لتوليد الكهرباء:
70 مليون ريال عماني قيمة العقود المسندة للشركات المحلية

عبري ـ العمانية: بدأت شركة الظاهرة لتوليد الكهرباء في التشغيل التجاري لمحطة إنتاج كهرباء عبري بطاقة إنتاجية تبلغ 1509 ميجاوات بعد نجاح جميع التجارب والاختبارات الفنية المطلوبة لكفاءة الإنتاجية.
وبلغ حجم الاستثمارات في المحطة 384 مليون ريال عماني بتحالف من الشركات التي طورت وأنجزت هذا المشروع حيث تساهم في ملكية المحطة كل من شركة ميتسوي وشركائه المحدودة بنسبة 1ر50 بالمائة وشركة أكوا باور بنسبة 9ر44 بالمائة وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة بنسبة 5 بالمائة.
وقال المهندس علي بن محمد الرئيسي الرئيس التنفيذي لشركة الظاهرة لتوليد الكهرباء ـ الشركة المنفذة للمشروع ـ إن المحطة تعد أكبر مشروع استثماري في محافظة الظاهرة ينجزه القطاع الخاص برؤوس أموال عالمية للمساهمة في تنمية عجلة التقدم بالسلطنة، موضحًا أن محطة إنتاج كهرباء عبري تعد ثالث أكبر محطة من حيث الإنتاج في السلطنة وتتخذ من ولاية عبري موقعا لها.
وأكد الرئيسي أن الشركة حرصت على تعزيز العائد الاقتصادي من المشروع بما يشمل المجتمع المحلي من خلال إسناد العقود لشركات محلية إضافة إلى دعم مدارس الولاية بالوسائل التعليمية المتطورة ودعم الجمعيات الخيرية، مشيرًا إلى أن مجموع العقود التي أسندت للشركات المحلية بلغت قيمتها أكثر من 70 مليون ريال عماني عبر عقود مشتريات أو خدمات لوجستية أو فنية أي ما يعادل 23 بالمائة من إجمالي استثمارات المشروع.
وأوضح الرئيسي أن محطة عبري قامت باستيعاب 19 عمانيًا من محطة الغبرة بعد إيقاف العمل بها، ضمن جهود قطاع الكهرباء لاستمرارية إيجاد فرص عمل للعمانيين، مبينًا أن شركة التشغيل والصيانة لمحطة عبري تتم ادارتها بنسبة تعمين تقارب 72 بالمائة وتحت اشراف وقيادة عمانية بنسبة 100 بالمائة.
وتعمل المحطة وفق أحدث النظم والمعايير العالمية التي تتبعها الشركة لرفع كفاءة التشغيل والإنتاج وخفض التكاليف حيث يتم تشغيل المحطة بالغاز الطبيعي وبنظام الدورة المرُكّبة التي تساهم في إنتاج الكهرباء بسعر منافس، كما أن الطاقة المنتجة سيتم ضخها في الشبكة الوطنية لنقل الكهرباء لرفد الشبكة الوطنية بسعات كهربائية لتلبية الطلب المتزايد على هذه الخدمة المهمة والحيوية.
يذكر أن الشبكة العمانية استقبلت هذا الصيف خلال شهر مايو الماضي 3200 ميجاواط من الطاقة الكهربائية وبذلك تمت إضافة هذه السعة الكهربائية للشبكة تدعيمًا لها ولجهود تطوير والتنمية الاقتصادية للسلطنة.

إلى الأعلى