الأحد 21 يوليو 2019 م - ١٨ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران: اختراق الطائرة الأميركية لمجالنا الجوي يثير التوتر ونخطط لإجراء قانوني
إيران: اختراق الطائرة الأميركية لمجالنا الجوي يثير التوتر ونخطط لإجراء قانوني

إيران: اختراق الطائرة الأميركية لمجالنا الجوي يثير التوتر ونخطط لإجراء قانوني

نشرت خرائط توضح موقعها

ـ واشنطن تشدد على عدم السماح لطهران بامتلاك سلاح نووي

طهران ـ عواصم ـ وكالات:
اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة امس بإثارة التوترات في منطقة الخليج من خلال ما تصفها إيران باختراق طائرة أميركية مسيرة لمجالها الجوي. وقالت وكالة أنباء فارس “أكد روحاني “هذه المنطقة حساسة للغاية، ومهمة للعديد من الدول لذا نتوقع من الكيانات الدولية الرد بشكل مناسب”.
من جانبها، صرحت لعيا جنيدي، نائبة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية، بأن طهران تعتزم اتخاذ إجراء قانوني ضد الولايات المتحدة، ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن جنيدي القول: “إرسال طائرة تجسس بدون طيار إلى المجال الجوي الإيراني يمثل انتهاكا واضحا من جانب واشنطن للقانون الدولي، ولهذا فإننا ندرس اتخاذ خطوات قانونية ضد الولايات المتحدة”.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نشر عبر تويتر خرائط ليبين أن الطائرة العسكرية الأميركية المسيرة كانت تحلق فوق مياهها الإقليمية. ونشر ظريف سلسلة من الخرائط التي تحتوي على نقطة حمراء قال إنها تشير إلى المكان الذي تم فيه إسقاط الطائرة المسيرة التابعة للبحرية الأميركية. وقال إنه “لا شك” بشأن المكان الذي كانت فيه الطائرة عندما تم إسقاطها. وتؤكد الولايات المتحدة أن الطائرة المسيرة كانت في المجال الجوي الدولي، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج. وجاء في التغريدة: “لمزيد من التفاصيل المرئية حول مسار الطائرة العسكرية الأميركية المسيرة وموقعها ونقطة الاصطدام التي أسقطتها إيران عندها يوم الخميس، و(تفاصيل مرئية) للمياه التي كانت تحلق فوقها، انظر في هذه الخرائط والإحداثيات”.
الى ذلك، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة ردا على الهجمات الإيرانية المتهورة جاءت لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي. وأضاف بيان صادر عن الخارجية أن القرارات جاءت أيضا “لمنع طهران من استهداف المصالح الأميركية حول العالم”.
وقال البيان “لقد أعلنا موقفنا بشكل واضح للغاية. نحن على استعداد للدخول (في مفاوضات) عندما يحين الوقت المناسب. لكن من الواضح أن النظام الإيراني رفض التحرك الدبلوماسي التاريخي الأخير من جانب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي”.

_____________________________

بريطانيا تبحث مع إيران توترات المنطقة

طهران ـ د ب أ: التقى وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أندرو موريسون امس الأحد في طهران رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية كمال خرازي. ووفقا لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) فقد تبادل الجانبان “وجهات النظر حول قضايا المنطقة والتوترات الأخيرة في الشرق الأوسط”. وكانت الخارجية البريطانية ذكرت أن موريسون سيقوم بزيارة قصيرة لإيران. وذكرت أن “المملكة المتحدة في حوار دبلوماسي مستمر مع إيران. وفي هذا الوقت الذي يزداد فيه التوتر الإقليمي، تعد هذه الزيارة فرصة لمزيد من التواصل المنفتح والصريح والبناء مع الحكومة الإيرانية”. وأضاف البيان :”سيدعو موريسون إلى الخفض العاجل للتصعيد في المنطقة وسيعرب عن المخاوف البريطانية والدولية بشأن سلوك إيران الإقليمي وتهديدها بالتوقف عن الامتثال للاتفاق النووي الذي ما زالت المملكة المتحدة ملتزمة به بالكامل”.

إلى الأعلى