الجمعة 19 يوليو 2019 م - ١٦ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الدن” المسرحية تعرض “لقمة عيش” في مهرجان سيبيو الدولي للمسرح الجمهور الروماني يشيد بالعرض
“الدن” المسرحية تعرض “لقمة عيش” في مهرجان سيبيو الدولي للمسرح الجمهور الروماني يشيد بالعرض

“الدن” المسرحية تعرض “لقمة عيش” في مهرجان سيبيو الدولي للمسرح الجمهور الروماني يشيد بالعرض

أقامت خلاله معرضا عمانيا مصغرا والتقت بالوفود المشاركة
رومانيا ـ “الوطن” :
عرضت فرقة مسرح الدن للثقافة والفن مساء أمس الأول عرضها المسرحي “لقمة عيش” في مهرجان سيبيو الدولي للمسرح في جمهورية رومانيا، الذي يعد ثالث أكبرمهرجان مسرحي في أوروبا، وهو في دورته الـ 26، حيث يشارك فيه أكثر من 525 عرضا وفعالية من 72 دولة لمدة عشرة أيام، حيث يهدف المهرجان إلى المحافظة على الحوار الإبداعي على المستوى المحلي والدولي، وتعزيز الإبداع الفني وذلك من خلال تقديم العروض الأكثر أداءً. بالإضافة إلى إبراز المعالم المحلية في أوروبا والعالم، كما يهدف إلى تعزيز التفاعل الثقافي بين مجموعات مختلفة من المجتمع الثقافي والجمهور العام، حيث ان المهرجان يقدم عددا من العروض المسرحية، وعروض الرقص المعاصر، وعروض الشارع، وعروض السيرك، والموسيقى في الكنائس والمواقع التاريخية، وموسيقى العالم، وعروض الفلامنكو، ولقاءات مدارس وأكاديميات الفنون المسرحية، ومنصة الفنون البصرية، والعروض القرائية ومسرح الراديو، والمؤتمرات الخاصة والمحاضرات، وإصدارات الكتب، ومسرح السينما، ودورات تدريبية تخصصية، وسوق سيبيو المفتوح للعروض الفنية، ولقاءات للجماعات الثقافية.
وقد نظمت فرقة مسرح الدن للثقافة والفن معرضا عمانيا مصغرا قبل العرض المسرحي للتعريف بالسلطنة، حيث تم تقديم مجموعة من الكتيبات والأقراص المدمجة باللغة الإنجليزية التي تروج للسياحة في عمان، كما تم تقديم الضيافة العمانية في جو مفعم برائحة اللبان العماني. وقد لقي المعرض إقبالا واسعا، وإشادة كبيرة من قبل الحضور، واللجنة المنظمة للمهرجان.
وبعد نهاية العرض المسرحي العماني “لقمة عيش” قال المخرج محمد بن سعيد الرواحي : قدمنا عرضا ناجحا، كان الممثلون في يومهم وأدوا أدوارهم باحترافية عالية، وساعدت الترجمة باللغتين الإنجليزية والرومانية الجمهور على فهم العرض، ولأن العرض كوميدي حاولنا الإمساك بالصالة من خلال الاشتغال على لغة الجسد، وتضمين العرض كلمات باللغة الرومانية وأظن أننا نجحنا في ذلك حيث كان الجمهور يتفاعل معنا طوال العرض، ووقف في نهايته مصفقا “وعن شعوره بعد العرض قال “الرواحي” : هذا منظر تقشعر له الأبدان لقد كنا في البداية نتساءل إن كان العرض سيروق لهم وتفاجأنا في النهاية بتحيتهم للطاقم بالتصفيق المتواصل والوقوف.
وفي سياق الهرجان وتفاعلاته التقى محمد بن سالم النبهاني رئيس فرقة مسرح الدن للثقافة والفن بالبروفيسور كرياك قسطنطين رئيس مهرجان سيبيو الدولي وحول ذلك قال “النبهاني” : اتفقنا على التعاون في الأيام القادمة، وهذا من شأنه أن يساهم في تطور مهرجان سيبيو ومهرجان الدن والتعرف على الثقافات المختلفة التي تعد أحد أهم الأهداف التي يحرص المهرجانان على تحقيقها، وقدم النبهاني شكره للرئيسة الفخرية للفرقة صاحبة السمو السيدة الدكتورة تغريد بنت تركي بن محمود آل سعيد ولأعضاء الفرقة على ما يقدموه من تضحيات وجهد وسعي لتقديم الأفضل للمسرح العماني من خلال الارتقاء بأعمال الفرقة ومشاركاتها المحلية والدولية.
من جانبه أشاد كرياك قسطنطين رئيس مهرجان سيبيو الدولي بالعرض العماني في المهرجان، وأعرب عن إعجابه بالعرض منذ أن شاهده في مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي عام 2018م، حيث قال : منذ أن رأيت العرض في مصر وأنا معجب به كثيرا، وكنت مصرا على أن يكون هذا العرض حاضرا في مهرجان سيبيو، وأضاف: أشعر بالراحة وأنا أرى الأمر يتحقق اليوم.
وقال سالم الرواحي أحد أبطال العرض: نحن راضون عن العرض الذي قدمناه ، وسعيدون بوصوله إلى الجمهور، وفهمهم له وللقضية التي يناقشها، … كان امتلاء القاعة بالجمهور عاملا مساعدا لنا لبذل المزيد من الجهد وتقديم الأفضل؛ لقد كنا نشعر بالمسؤولية فنحن نمثل المسرح العماني ونحمله في أعناقنا كما أننا كنا نشعر بحضور هذا الجمهور الكبيرالذي اشترى كل تذاكر العرض، ويتفاعل مع العرض كل هذا جعلنا نبذل قصارى جهدنا من أجل تتويج تلك اللحظة ومن أجل أن نكلل هذه الرحلة الطويلة بهذا النجاح المستحق، ونحن سعداء بذلك كثيرا.

لقمة عيش
ويعد نص “لقمة عيش” نصا دراماتورجي من إخراج محمد سعيد الرواحي وهو عمل مأخوذ من نص بلاليط للكاتب البحريني جمال الصقر، يقدم المخرج من خلاله رؤية بصرية مليئة بالفرجة والكوميديا التي تناقش مجموعة من القضايا المجتمعية التي يعيشها الإنسان من خلال رحلته في الحياة حيث تحكي المسرحية حكاية الشاب رمضان وعائلته التي تسعى أن تشتري الأرز لعرس رمضان فإذا بهم يشترون أرزا منتهي الصلاحية يتسمم من يأكل منه، يصر رمضان وعائلته على محاربة هذا الفساد بإيصال صوتهم إلى الجهات المختصة التي تتبرأ كلها من ارتباطها بهذه القضية فيلجأ رمضان لأحد المرشحين في الانتخابات ويعده هذا المرشح بإعطاء قضيته الأولوية في المجلس مقابل ترشيحه من قبله ومن حوله، ولكنه لا يفي بوعده، وينسى قضية لقمة عيش الإنسان البسيط بعد فوزه.

إلى الأعلى