Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

فلسطين تشكك في شرعية المؤتمر الأميركي في ظل المقاطعة له

02

مظاهرات في غزة ورام الله ضد (الورشة المشؤومة)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
شكك رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس الاثنين، في شرعية المؤتمر الاقتصادي الذي تنظمه الإدارة الأميركية اليوم الثلاثاء في البحرين في ظل المقاطعة الفلسطينية له.ووصف اشتية، خلال افتتاح الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية في رام الله، مؤتمر البحرين بأنه”هزيل المحتوى وعقيم المخرجات”، مشيرا إلى تدني تمثيل مستوى المشاركة العربية فيه. وقال رئيس الوزراء إن الأهم على مستوى المشاركة في مؤتمر البحرين هو أن “فلسطين غائبة ورفضت المشاركة فيه وهو ما يجعله من دون شرعية.”وأضاف: “حل القضية الفلسطينية هو حل سياسي متمثل بإنهاء الاحتلال وسيطرتنا على مواردنا وسيكون بإمكاننا بناء اقتصاد مستقل عندما ينتهي هذا الاحتلال”.وتابع: “من يريد السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فليدعو إسرائيل إلى وقف سرقة الأرض ومصادرة أموالنا ومقدراتنا الطبيعية وليفرض على إسرائيل إنهاء الاحتلال والاستيطان والتخلص من تبعياته ورفع حصار غزة”. في هذه الأثناء، دعت الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية إلى سلسلة فعاليات احتجاجية على المؤتمر الأميركي في البحرين تبدأ اليوم وتستمر حتى غد الأربعاء بالتزامن مع انعقاد المؤتمر المذكور.كما أعلن في قطاع غزة عن إضراب شامل يوم غد وتظاهرات مناهضة لمؤتمر البحرين والخطة الأميركية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”.وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أكدت أمس الأول معارضتها الحاسمة لمؤتمر البحرين المقرر تحت شعار”السلام من أجل الازدهار” لبحث الجوانب الاقتصادية المرتبطة بخطة واشنطن للسلام.وقالت اللجنة التنفيذية، في بيان عقب اجتماع لها في رام الله، إنها تؤكد رفضها لمؤتمر البحرين “في غياب أي التزام بالقانون الدولي ومتطلبات إنهاء الاحتلال، وبإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1976 وعاصمتها القدس”.ودعت اللجنة”جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني وموقف منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني”.من جهته رأى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن الدول العربية المشاركة في ورشة المنامة ستحضر الورشة”بسبب مصالحها وعلاقاتها مع واشنطن”.واتهم عريقات، وفقا لهيئة البث الإسرائيلي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه “يريد تدمير خيار الدولتين”.ووصف عريقات الأميركيين المسؤولين عن إعداد”صفقة القرن” الأميركية بأنهم “مجموعة من المستوطنين الذين يتبنون برنامج مجلس المستوطنات الإسرائيلي ويحاولون تنفيذه”.وتُقاطع السلطة الفلسطينية ورشة البحرين، فيما تأكدت مشاركة كل من السعودية والإمارات والأردن ومصر والمغرب، إلى جانب البحرين في المؤتمر.وتنطلق في البحرين اليوم الورشة تحت شعار “السلام من أجل الازدهار” لبحث الجوانب الاقتصادية المرتبطة بالخطة الأميركية للسلام.على صعيد آخر تظاهر آلاف الفلسطينيين أمس الاثنين في كل من رام الله وغزة ضد المؤتمر الاقتصادي الذي تنظمه الإدارة الأميركية الثلاثاء في البحرين وتقاطعه السلطة الفلسطينية.ورفع مشاركون في مظاهرة وسط مدينة رام الله الأعلام الفلسطينية ولافتات مكتوبة عليها “لا لورشة البحرين المشؤومة”، و”سنفشل صفقة القرن وأعوانها” و”مؤتمر البحرين مؤامرة لسلب حقوقنا”.وحمل متظاهرون نعشا أسود كتب عليه مؤتمر البحرين والقرارات العربية والإسلامية، في إشارة احتجاجية على مشاركة الدول العربية السعودية والإمارات ومصر والأردن والمغرب إضافة إلى البحرين في المؤتمر الأميركي.وجرت مظاهرات مماثلة في عدد من مدن الضفة الغربية بدعوة من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وشهدت مدينة غزة مظاهرة مماثلة دعت إليها لجنة القوى الوطنية والإسلامية، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها”معا وسويا ضد مؤتمر البحرين” و”لا لصفقة القرن”.وأعلن في قطاع غزة عن إضراب شامل ي اليوم الثلاثاء ومظاهرات ومؤتمرات مناهضة لمؤتمر البحرين والخطة الأميركية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”.وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أكدت أمس معارضتها الحاسمة لمؤتمر البحرين المقرر عقده تحت شعار “السلام من أجل الازدهار” لبحث الجوانب الاقتصادية المرتبطة بخطة واشنطن للسلام.
وقالت اللجنة التنفيذية في بيان عقب اجتماع لها في رام الله، إنها تؤكد رفضها لمؤتمر البحرين “في غياب أي التزام بالقانون الدولي ومتطلبات إنهاء الاحتلال، وبإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1976 وعاصمتها القدس”.ودعت اللجنة “جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني وموقف منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني”.


تاريخ النشر: 25 يونيو,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/337517

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014