الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م - ٢٣ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / مويهي المر بنـزوى ينتظر التطوير ليكون مزارا سياحيا
مويهي المر بنـزوى ينتظر التطوير ليكون مزارا سياحيا

مويهي المر بنـزوى ينتظر التطوير ليكون مزارا سياحيا

العيون المائية والتضاريس الجغرافية تبهر الزوار والمنحدرات الصخرية تزين الأرجاء

زار الموقع وصوره – سالم بن عبدالله السالمي:
تعتبر مويهي المر بولاية نزوى من المواقع الجميلة والرائعة لما يتمتع به من تنوع في المفردات الجغرافية بين الجبل والوادي والأشجار والنباتات والمياه والتي تقع على الطرف الغربي الجنوبي من وادي الأبيض بولاية نـزوى وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى العيون المائية الكبريتية المرة نسبيا والتي تنساب من صخور الجبل المسماة بجبل الحلاة والذي يحتضن تلك العيون مشكلة منظرا طبيعيا خلابا .
وتحيط بهذا الموقع العيون التي تجري على بشكل مستمر وتزينها أشجار السمر والغاف والنبق بجانب النباتات ذات الرائحة العطرية وأخرى للاستخدامات العلاجية والتي تنتشر على طرف الوادي أو في المنحدر الجبلي الذي يغلف المكان بصخوره وتضاريسه الجميلة.
موقع مويهي المر قد يكون منسيا حتى الآن لعدم الاستفادة منه كموقع سياحي ويحتاج إلى تطوير من خلال إقامة بعض المرافق والمظلات كاستراحة للزوار مع زراعة بعض الأشجار التي تزين المكان وتعطيه جمالية أكثر بجانب المرافق الضرورية ومن أهمها دورات المياه كما يجب الاستفادة من جريان العيون المائية وتطويرها بزيادة تدفقها لتكون مصدرا مهما لري الأشجار والنباتات عند تشجير الموقع.
وخلال زيارتنا لموقع مويهي المر لاحظنا إقامة حوضين صغيرين لتجميع المياه المنسابة من العيون من باطن صخور الجبل والدليل على ذلك أن أرض الموقع قابلة للزراعة وهو ما ظهر لوجود فسائل النخيل والعشب الطبيعي والذي نبت نتيجة وجود مياه العيون فهذه المقومات تشجع وتحفز على أن هذا الموقع قابل لتحويله كمتنزه طبيعي عندما يجد الاهتمام والعناية من قبل الجهات المختصة.
وقد صادف زيارتنا لهذا الموقع وجود عدد من الأشخاص الذين جاءوا لزيارة الموقع والتعرف على خصوصيته فأشاروا إلى أن الموقع بحاجة ماسة للوقوف عليه والنظر في تطويره بما يحتويه من مكونات سياحية جميلة يمكن بكل سهولة ويسر تحويله كمنتزه خاصة وأن الأرض التي يقع بها الموقع تشغل مساحة جيدة لو استغلت بشكل جيد من حيث البستنة والتشجير وإقامة المرافق الخدمية الضرورية وتركيب لوحات إرشادية تدل على الموقع وتهيئة الطريق الموصل للموقع والرابط بين طريق نـزوى وبهلاء ليكون سهل الوصول خاصة عند منتصف وادي الأبيض حيث انه بحاجة إلى تهيئة جراء جرف الوادي للطريق .

إلى الأعلى