الإثنين 14 أكتوبر 2019 م - ١٥ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الدقم .. بوابة عمان إلى العالم / الانتهاء من أعمال الحزمة الثانية لميناء الدقم بنهاية العام الحالي
الدقم .. بوابة عمان إلى العالم / الانتهاء من أعمال الحزمة الثانية لميناء الدقم بنهاية العام الحالي

الدقم .. بوابة عمان إلى العالم / الانتهاء من أعمال الحزمة الثانية لميناء الدقم بنهاية العام الحالي

ـ مصفاة سيباسك عمان أول مشروع صناعي في قطاع الصناعات الثقيلة يتم تشغيله بالدقم
ـ تسارع الأعمال في الحزم الثلاث لمشروع مصفاة الدقم وتوقعات بتدفق الاستثمارات الصينية
2018 شهد التوقيع على 70 اتفاقية انتفاع وزيادة عدد الشركات لتبلغ 186 شركة

إعدادـ يوسف الحبسي:
تعتبر المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم “بوابة عمان إلى العالم” نظير ما تتمتع به من موقع استراتيجي وقربها من الأسواق الرئيسية في آسيا وشرق إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وبعد صدور المرسوم السلطاني رقم “119/2011م” بإنشاء هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، عملت الهيئة على وضع المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ضمن اهتمامات المستثمر المحلي والعالمي، وتنويع الحوافز والتسهيلات التي تقدمها لجعل الدقم منطقة جاذبة ومستقطبة للمستثمرين، فتم إعداد الحوافز والتسهيلات التي تواكب تطلعات المستثمرين، كما تم الترويج للمنطقة محلياً وعالمياً وكان آخر تلك المحطات هي روسيا، بعدما زارت خلال السنوات الماضية عدداً من الدول في مختلف أنحاء العالم.
ويؤكد حجم الإنجازات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم الرعاية الكريمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ واهتمام جلالته ـ أبقاه الله ـ بالاقتصاد الوطني وتوزيع ثمار التنمية على مختلف محافظات السلطنة والاهتمام بالميزات النسبية لكل محافظة والاستفادة من الموقع الجغرافي للبلاد في تعزيز إمكانيات وقدرات اقتصادنا الوطني.
ميناء الدقم
وتكمل هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم 8 أعوام منذ إنشائها هذا العام في 26 أكتوبر المقبل لكن الانجازات والمشاريع تمضي بوتيرة أسرع ومن بينها ميناء الدقم حيث تبلغ القدرة الحالية لعمليات التشغيل المبكرة بمحطة الحاويات فيه حوالي 200 ألف حاوية قياسية، وبمجرد تشغيل الحزمة الثانية للميناء، سترتفع النسبة إلى 1.5 مليون حاوية قياسية في المرحلة الأولى، وعند الانتهاء من الحزمة الثانية للميناء، ستتغير الخريطة البحرية الإقليمية، مع حدوث تحول في التجارة خارج الخليج أكثر عن ذي قبل.
ميناء الدقم
وتتوقع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم الانتهاء من أعمال الحزمة الثانية في ميناء الدقم نهاية العام الحالي أو بحلول عام 2020م، وسيلعب الميناء دورًا رئيسيًا في إدارة مشروعات شحن البضائع السائبة، كما ويمكن اعتباره مركزا متميزا في خدمة قطاع النفط والغاز في السلطنة.
وتتوالى انجازات المنطقة الخاصة بالدقم حيث احتفلت هذا العام بنجاحِ مرحلة ضخ المياه إلى الرصيف المخصص لتصدير المنتجات النفطية بميناء الدقم بعد أن أُجريت في وقت سابق عمليات فحص الرصيف، وتُعدّ هذه المرحلة إحدى المراحل الأساسية لإنجاز الرصيف وتهيئته لتصدير المنتجات النفطية، ويبلغ طول الرصيف النفطي كيلومترين وهو مزود بعوامات وأجهزة المساعدات الملاحية، كما تم إنشاء مرسيين مخصصين لرسو السفن وناقلات النفط العملاقة، ويمكن أن ترسو بكل مرسى سفينتان في آن واحد.
ويعد الرصيف النفطي واحدا من أكبر مشاريع المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من حيث المساحة والتكلفة، فقد بلغت تكلفته قرابة 200 مليون ريال عماني.
مصفاة الدقم
انطلقت في الربع الأول من العام الجاري الأعمال الإنشائية لمصفاة الدقم، ويشهد المشروع تقدما ملحوظا في سير العمل في حِزَمِه الإنشائية الثلاث، وقد وصلت نسبة الإنجاز الكلية في الأعمال الإنشائية للمشروع إلى 13% والتي تتضمن أعمال الحفر، وإقامة الأعمدة الفولاذية وصب القواعد الخرسانية لمباني ومنشآت المشروع.
ويتكون مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية من ثلاث حزم؛ تتضمن الحزمة الأولى وحدات المعالجة الرئيسية للمصفاة فيما تتكون الحزمة الثانية من المرافق والخدمات الداعمة للعمليات التشغيلية للمصفاة مثل مبنى مكاتب الشركة، أما الحزمة الثالثة فتشمل منشآت تخزين وتصدير المواد البترولية السائلة والسائبة في ميناء الدقم ومنشآت تخزين النفط الخام الخاصة بالمصفاة في رأس مركز وخط أنبوب نقل النفط الخام بطول 80 كم من رأس مركز إلى مصفاة الدقم.
ميناء الصيد البحري
وفي ضوء الاهتمام بالقطاع السمكي قررت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مؤخرا زيادة عمق ميناء الصيد البحري بالدقم إلى 10 أمتار عوضا عن 6 أمتار بهدف تهيئة الميناء لاستقطاب سفن الصيد الكبيرة التي تعمل في أعالي البحار وزيادة القيمة الاقتصادية للميناء الذي سيصبح أول ميناء في السلطنة يصل عمقه إلى هذا المستوى، ويأتي هذا القرار مواكبا للتطور الذي يشهده مجال الصيد التجاري عالميا، وتتلاءم زيادة عمق الميناء مع متطلبات هذا القطاع، فهناك سفن معدة لأغراض الصيد أو لأغراض تصدير الاسماك تحتاج إلى حوض أعمق من 6 أمتار فجاءت فكرة زيادة عمق حوض الميناء إلى 10 أمتار.
ويشهد ميناء الصيد البحري بالدقم حالياً تسارعاً في عملياته الإنشائية ويبلغ عدد العاملين في الموقع حوالي 500 شخص، ومن المتوقع أن يكون الميناء جاهزا بنهاية العام المقبل أو بداية عام 2021.
مصفاة سيباسك
دخلت مصفاة سيباسك عمان لإنتاج حامض السيباسك في فبراير المنصرم مرحلة الإنتاج بعد إنجاز الاختبارات الأولية التي تمت في الربع الأخير من عام 2018 بنجاح، وتعد المصفاة أول مشروع صناعي في قطاع الصناعات الثقيلة يتم تشغيله بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وتعد المصفاة أول مشروع من نوعه يقام في الشرق الأوسط لإنتاج حامض السيباسك الذي يستخرج من زيت الخَرْوَع ويدخل في العديد من الصناعات الكيماوية وصناعات البلاستيك والأدوية، كما يستخدم أيضًا كمادة وسيطة في صناعة المطهرات والدهانات والعطور، ويعتبر المنتج ذا أهمية اقتصادية عالية ويؤدي إلى تشجيع قيام العديد من الصناعات الأخرى.
محطة الدقم المتكاملة
يتضمن مشروع محطة الدقم المتكاملة للكهرباء والمياه إنشاء محطة كهرباء بقدرة إنتاجية تبلغ 326 ميجاواط، ومحطة تحلية بسعة 36 ألف متر مكعب من المياه يوميا، ومنشآت سحب مياه البحر لأغراض التحلية والتبريد، وقد تم تصميم المحطة بطاقة استيعابية قادرة على تلبية احتياجات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من مياه التبريد والمياه الصالحة للشرب.
وستقوم المحطة المتكاملة بتوفير مياه التبريد للأغراض الصناعية، ومعالجة المياه الصناعية، وتوفير مياه الشرب، وتوفير الطاقة الكهربائية مع الالتزام بقوانين قطاع الكهرباء، كما ستقوم بتوفير العديد من الخدمات الأخرى في نطاق المنطقة الصناعية في الدقم.
المدينة الصينية
يسير العمل بشكل متسارع في المدينة الصينية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وتوقعات بأن النصف الثاني من العام الجاري سيشهد تدفقًاً لرجال للاستثمارات الصينية ، مع بدء خدمات المياه والكهرباء في الوصول إليها، ويبلغ إجمالي الاستثمارات التي سيتم ضخها لتشييد المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم حتى عام 2022م حوالي 10 مليارات دولار.
ويبلغ عدد المشروعات التي سيتم تنفيذها بالمدينة حوالي (35) مشروعا من بينها (12) مشروعا في مجال الصناعات الثقيلة تتضمن إنتاج الخرسانات التجارية، ومواد البناء والصناعات المرتبطة بها، وإنتاج الزجاج المصقول وإنتاج الميثانول ومواد كيميائية أخرى، ومعالجة صهر الصلب، وإنتاج الألمنيوم، وإنتاج إطارات السيارات، ومشروع مواد البناء للحماية من المياه والتآكل، واستخراج المغنيسيوم من مياه البحر، ومشاريع كيميائية عطرية وغيرها.
وفي منطقة الصناعات الخفيفة سيتم تنفيذ (12) مشروعاً تتضمن: إنتاج (1) جيجا واط من وحدات الطاقة الشمسية و(1)جيجا واط من البطاريات، وتجهيز (10) آلاف من سيارات الدفع الرباعي الخاصة، وإنتاج أدوات وأنابيب النفط والغاز والحفر، وإنتاج نصف مليون طن من الالواح الملونة، وتجميع الدراجات، وإنتاج الملابس، وإنتاج الألعاب، بالإضافة إلى مشروعات أخرى متنوعة.
كما سيتم تنفيذ (8) مشاريع في المناطق متعدد الاستخدامات من بينها: مركز تدريب، ومدرسة ومستشفى ومكاتب ومركز رياضي، وفي المنطقة السياحية سيتم إنشاء فندق من فئة الـ 5 نجوم.
الحوض الجاف
حققت شركة عمان للحوض الجاف رقماً قياسياً جديداً في تقديم الخدمة لـ19 سفينة خلال يوم واحد، كما حققت خلال عام 2018 أفضل أداء مالي لها؛ حيث بلغ معدل النمو في أعداد السفن التي استقبلها الحوض الجاف 29% بزيادة 30 سفينة عن عام 2017، وهناك دول جديدة انضمت إلى قائمة الدول التي تستفيد من خدمات الحوض الجاف من بينها الهند وتركيا.
وأظهرَ تقريرٌ صادرٌ عن خدمات المستثمرين في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، أنَّ هناك زيادة في عدد اتفاقيات الانتفاع الموقَّعة في العام 2018، بلغت 70 اتفاقية؛ توزعت في القطاعات: الصناعية، والسكنية، والتجارية، والأنشطة اللوجستية، والسياحية، والسمكية، كما زادَ عددُ الشركات المقيَّدة في السجل التجاري للمنطقة، ليصل إلى 186 شركة بزيادة 17 شركة عن العام 2017.

إلى الأعلى