الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الدوري الأسباني .. فالنسيا يؤكد جديته في المنافسة بإلحاقه الهزيمة الأولى بأتلتيكو وانتصار جديد لبرشلونة
في الدوري الأسباني .. فالنسيا يؤكد جديته في المنافسة بإلحاقه الهزيمة الأولى بأتلتيكو وانتصار جديد لبرشلونة

في الدوري الأسباني .. فالنسيا يؤكد جديته في المنافسة بإلحاقه الهزيمة الأولى بأتلتيكو وانتصار جديد لبرشلونة

مدريد ـ ا.ف.ب: اكد فالنسيا جديته بالمنافسة على لقبه الاول منذ 2004 والسابع في تاريخه وذلك بعدما الحق بضيفه اتلتيكو مدريد حامل اللقب هزيمته الاولى هذا الموسم بالفوز عليه 3-1 في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم التي شهدت فوزا جديدا لبرشلونة ورقما قياسيا لحارسه الجديد التشيلي كلاوديو برافو. وحسم رجال المدرب البرتغالي نونو سانتو الذي استلم الاشراف على الفريق هذا الموسم خلفا لخوان انتونيو بيتزي، فوزه الخامس من اصل 7 مباريات (تعادل في المباراتين الاخريين) والاول على نادي العاصمة من اصل المواجهات السبع الاخيرة بينهما ان كان في الدوري أو الكأس، في ربع الساعة الاول من اللقاء بعدما فاجأ ضيفه بثلاثية بدأها المدافع البرازيلي جواو ميراندا الذي اهدى صاحب الارض هدف التقدم بعدما حول الكرة في شباكه عن طريق الخطأ بعد سوء تفاهم مع حارسه (6)، ثم اضاف البرتغالي اندري جوميش الثاني بعد مجهود فردي مميز اثر تمريرة من باكو الكاسير (7) قبل ان يوجه الارجنتيني نيكولا اوتامندي الضربة الثالثة القاضية للضيوف بكرة رأسية اثر ركنية نفذها مواطنه بابلو بياتي (13).
وحاول فريق المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني العودة الى اجواء اللقاء قبل فوات الاوان وتمكن من تقليص الفارق عبر رأسية من الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (29) ثم حصل حامل اللقب على فرصة ذهبية لكي يقلص الفارق إلى هدف من ركلة جزاء تسبب بها خوسيه جايا بعدما لمس الكرة بيده داخل المنطقة لكن زميله الحارس البرازيلي دييجو الفيش تألق في وجه مواطنه جييرمي سيكويرا (45) وحرم الضيوف من الدخول إلى استراحة الشوطين وهم في اجواء اللقاء. وفي الشوط الثاني حاول رجال سيميوني الدخول مجددا في اجواء المباراة لكنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى شباك دييجو الفيش حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما سدد الايطالي اليسيو كيرشي في الشباك لكن الحكم الغى هدف مهاجم تورينو السابق لأنه لمس الكرة بيده فحصل على انذاره الثاني ما اجبر فريقه على اكمال الثواني الاخيرة بعشرة لاعبين. وتجمد رصيد اتلتيكو عند 14 نقطة في المركز الثالث الذي سيفقده لمصلحة اي من اشبيلية (13 نقطة) الذي يلعب مع ديبورتيفو لا كورونيا، وريال مدريد (12) الذي يتواجه مع اتلتيك بلباو، وسلتا فيجو (12) الذي يلعب ضد ضيفه فياريال، فيما رفع فالنسيا رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة الذي عاد من ملعب رايو فايكانو بفوزه السادس في سبع مباريات وبرقم قياسي من حيث عدد الدقائق التي حافظ فيها على نظافة شباكه في بداية الموسم بفوزه 2-صفر بفضل هدفين من نجميه الارجتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار في غضون دقيقة واحدة. واستحق برشلونة، القادم من هزيمة على يد باريس سان جرمان الفرنسي (2-3) في دوري ابطال اوروبا، فوزه الثامن على التوالي على فايكانو منذ خسارته الاخيرة امام الاخير (صفر-1) في 7 ديسمبر 2002، وكان بامكانه ان يخرج بغلة اكبر من الاهداف خصوصا بعد طرد خورخي مورسيو من اصحاب الارض في الدقيقة 60 ثم البديل المكسيكي خافيير اكوينو في الوقت بدل الضائع لكنه اكتفى في النهاية بهدفين، الاول سجله ميسي الذي وصلته الكرة بعد تمريرة طولية من جيرار بيكيه فسيطر عليها ثم تخطى المدافع بعدما “غمزها” برأسه قبل ان يلعبها “ساقطة” فوق الحارس (35)، والثاني نيمار بعد ان وصلته الكرة من منير الحدادي (36).
وشهدت الدقيقة 21 من اللقاء دخول حارس النادي الكاتالوني برافو تاريخ الدوري الاسباني بعدما حطم الرقم القياسي في عدد الدقائق التي خاضها دون ان تهتز شباكه في بداية الموسم (561 دقيقة في الدقيقة 21 من المباراة) والذي كان مسجلا باسم حارس برشلونة السابق بدرو ارتولا حققه في بداية موسم 1977-1978. وحرم الوافد الجديد ايبار ضيفه ليفانتي من فوزه الثاني هذا الموسم بخطفه هدف التعادل 3-3 في الوقت بدل الضائع بفضل تسديدة بعيدة من الايطالي البديل فيديريكو بيوفاكاري في لقاء تقدم خلاله الضيوف 2-صفر عبر خوسيه لويس موراليس (2) وروبرتو كاماراسا (43) قبل ان يقلص بدرو لوبيز الفارق عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (46) ثم ادرك ساول بيرخون التعادل (70).
وعاد ليفانتي ليتقدم مجددا بهدف لفيكتور كاساديسوس (79) الا ان ايبار رفض الاستسلام وتمكن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من ادراك التعادل بواسطة بيوفاكاري الذي منح فريقه نقطته التاسعة في المركز السابع مؤقتا، مقابل 5 نقاط لليفانتي في المركز السادس عشر. وحقق ملقة فوزه الاول منذ المرحلة الافتتاحية بتغلبه على ضيفه غرناطة بهدفين للباراجوياني روكي سانتا كروز (60) والبرتغالي فيتورينو انتونس (80 من ركلة جزاء)، مقابل هدف مبكر جدا للمغربي يوسف العربي (1) وذلك رغم اضطراره لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد الارجنتيني ماركوس انغيليري في الدقيقة 72.
وانقذ البديل الاسرائيلي تومير هيميد فريقه الميريا من هزيمته الثالثة هذا الموسم بإدراكه التعادل 2-2 امام ضيفه التشي في الدقيقة 84 من اللقاء الذي تقدم فيه الضيوف مرتين عبر فيكتور رودريجيز (6) والبرازيلي جوناثان كريستيان (56) الذي طرد في الدقيقة 67، قبل ان يعادل خوسيه راباسكو (37 من ركلة جزاء) ثم هيميد في الوقت القاتل مانحا فريقه نقطته التاسعة، فيما اصبح رصيد منافسه 5 نقاط.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- برشلونة 19 نقطة من 7 مباريات
2- فالنسيا 17 من 7
3- اتلتيكو مدريد 14 من 7
4- اشبيلية 13 من 6
5- ريال مدريد 12 من 6

إلى الأعلى