الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م - ٢٤ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / «صفقة القرن» تطلق ورشتها لجمع استثمارات بـ 50 مليار دولار وسط مقاطعة وغياب فلسطيني
«صفقة القرن» تطلق ورشتها لجمع استثمارات بـ 50 مليار دولار وسط مقاطعة وغياب فلسطيني

«صفقة القرن» تطلق ورشتها لجمع استثمارات بـ 50 مليار دولار وسط مقاطعة وغياب فلسطيني

المنامة ـ وكالات: انطلقت في العاصمة البحرينية المنامة، أمس الثلاثاء، مؤتمر برعاية الولايات المتحدة حول التنمية الاقتصادية بالأراضي الفلسطينية، ضمن مبادرة أميركية أوسع لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، لكن الجانب الفلسطيني سيغيب عن ذلك المؤتمر. ويهدف المؤتمر الذي يعقد على مدار يومين إلى جمع استثمارات بـ 50 مليار دولار على مدى عشرة أعوام، لكن رفض القيادات الفلسطينية المشاركة، يلقي بظلاله على الحدث المسمى “ورشة السلام من أجل الازدهار”. ويعد المؤتمر الشق الاقتصادي لما يسمى بـ “صفقة القرن”، وهي مبادرة من جانب البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط بقيادة مستشار الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص جيسون جرينبلات. وحسب البيت الأبيض، فإن المال المزمع جمعه في المؤتمر سيوفر مليون فرصة عمل وسيمول إنشاء ممر نقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة. ومن المبادرات الأخرى تحسين البنية التحتية والسياحة والزراعية وإنشاء مشاريع تعليمية للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وتقديم مشاريع أخرى في مصر ولبنان والأردن.
كانت إدارة ترامب قد قلبت رأسا على عقب عقودًا من السياسة الأميركية تجاه النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين عبر تحركات مثل نقل السفارة الأميركية إلى القدس وخفض المساعدات. من جهته قال جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يعتقد أن ورشة المنامة ناجحة، وإن عددا كبيرا من المستثمرين سيشاركون فيها، نافيا أن تكون مقاطعة السلطة الفلسطينية للورشة انتكاسة لها. وأكد كوشنر في مقابلة حصرية مع قناة الجزيرة في البيت الأبيض قبيل مغادرته إلى البحرين، أن الورشة قد حققت فعلا نجاحا حيث ستحضر دول المنطقة، كما ستحضر العديد من دول العالم رغم أن هناك جهات تقول لهم ألا يحضروا. وأوضح كوشنر أن المبادرة العربية للسلام “عمل نبيل ولكنه لم يوصِل إلى السلام المنشود بين الفلسطينيين والإسرائيليين”، وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كان حل الدولتين لا يزال قابلا للحياة في ظل تصريحات السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بأن لإسرائيل الحق في الاحتفاظ بأجزاء من الضفة الغربية.
كما رد كوشنر -في المقابلة التي ستبث كاملة ضمن برنامج “لقاء خاص”- على الانتقادات التي توجّه إلى قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بالقول إن ذلك من حق الولايات المتحدة، وإن الكونجرس سن هذا التشريع منذ سنوات. وأضاف كوشنر أن “إسرائيل دولة ذات سيادة ولها الحق في أن تحدد عاصمتها”، مشيرا إلى أن ترامب قال عندما نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس إن ذلك لا يجب أن يؤثر على مفاوضات الوضع النهائي. وقال كوشنر “نحن نركز جهودنا على خطة مفصلة نعتقد أنها ستساعد على إنهاء هذا الصراع المتواصل، ونأمل أن نعلن عنها قريبا وأن تنخرط فيها الأطراف لنتحرك بها إلى الأمام”. كان كوشنر قد اعلن عن اعتزامه الإعلان عن خطة السلام الفلسطينية الإسرائيلية (التي تعرف بصفقة القرن) بعد عيد الفطر الماضي، ولكنه عاد وقال انه سوف يتم الكشف عنها بعد الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية التي سوف تجرى في شهر سبتمبر المقبل.
ـــــــــــــــــــ

إلى الأعلى