الجمعة 19 يوليو 2019 م - ١٦ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أحمد الغافري يرسم ويكتب عالمه الخاص بالفن الجرافيتي
أحمد الغافري يرسم ويكتب عالمه الخاص بالفن الجرافيتي

أحمد الغافري يرسم ويكتب عالمه الخاص بالفن الجرافيتي

بالرسم على الجدران وباستخدام أدوات خاصة
كتب-خالد بن خليفة السيابي:
كل الموهوبين بداياتهم متواضعة لكنهم كرسوا وقتا وجهدا كبيرا لأجل أن تتحول تلك الموهبة البسيطة إلى أمر أكبر شأنا، الرغبة في التفرد كانت الدافع للبذل والعطاء، والمحرك الداخلي لتطوير الموهبة بدواخلهم، وإن إعطاء الموهبة الاهتمام الكافي، سيجعلها تشق طريقا موازيا للطرق التي شقتها المواهب الأخرى، إلى أن تصل للمراد.
أحمد بن حميد الغافري نموذج لأولئك الموهوبين الذي ثابروا واجتهدوا لأجل أن يضعوا بصمتهم الخاصة وبارزة في مجال الفن الجرافيتي، وهو نموذج علينا الالتفات إليه، لأجل أن يكون بمثابة المشجع والمحفز لزملائه الموهوبين، حيث أبحر أحمد الغافري متميزا في الفن الجرافيتي، هذا الفن الذي مضمونه يدور حول الرسم على الجدران، باستخدام أدوات خاصة، الفن الجرافيتي ينقسم إلى نوعين وهما المرسوم والمكتوب والفنان أحمد الغافري يعمل ويمارس نشاطه وهوايته في الشقين المرسوم والمكتوب.
وفي هذا الإطار يقول الفنان الجرافيتي أحمد بن حميد الغافري: الفن كما هو معروف عالم كبير، ويتضمن العديد من المجالات، ومنها الفن الجرافيتي، وهو الرسم على الجدران باستخدام أدوات خاصة، بطريقة فنية لكلمات مقصودة أو مسميات مستهدفة وبتعبير حر، ويستطيع الرسام الاستفادة من هذه الموهبة الخفية بهدف تزيين الجدران الخاصة.
وأضاف”الغافري”: الفن الجرافيتي هو بمثابة عالمي الخاص الذي يبعدني عن ضجيج الناس، وأحلق وأهيم بسماء الإبداع والابتكار من خلاله، حيث كانت البداية خجولة بحكم صغر سني، وقصر تجربتي بهذا المجال، ولكن مع الاستمرارية والمثابرة، طورت من قدراتي، وأصبحت اليوم متمكنا والحمدلله وهذا يرجع أيضا للمحيط الأسري الذي ساعدني كثيرا ودفعوني لخطوات متقدمة بهذا المجال الفني الكبير.

إلى الأعلى