الأحد 21 يوليو 2019 م - ١٨ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: عشرات القتلى في سلسلة من الهجمات
أفغانستان: عشرات القتلى في سلسلة من الهجمات

أفغانستان: عشرات القتلى في سلسلة من الهجمات

كابول ـ وكالات: قال مسؤولون أمس أصيب تسعة آخرون في سلسلة من الهجمات والانفجارات التي نفذتها حركة طالبان في أربعة أقاليم بافغانستان.وقال توريالاي طهري العضو بمجلس إقليم هيرات إن مسلحي حركة طالبان هاجموا نقطتين تفتيش في منطقة جولران بالإقليم صباح أمس، مما أسفر عن مقتل 15من أفراد قوات الأمن وإصابة ما لايقل عن ثمانية آخرين.وقال شاه محمود نعيمي العضو بمجلس إقليم فراه إن مسلحي طالبان استهدفوا نقطة تفتيش في ضواحي عاصمة الإقليم، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة شخص واحد مساء أمس الأول الثلاثاء.
وفي واقعة أخرى، اصطدمت مركبة شرطية بقنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق في منطقة نهر-أي ساراج بإقليم هلمند، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، وذلك وفقا لما أكده العضو بمجلس الإقليم عطاء الله أفغان.
كما لقى رئيس شرطة منطقة خوجياني بإقليم غازني حتفه بالإضافة إلى اثنين من حراسه الشخصيين، وذلك لدى انفجار لغم صباح أمس، وفقا لما قاله رئيس مجلس الإقليم ناصر أحمد فاقيري. ويشار إلى أنه على الرغم من المباحثات المستمرة بين حركة طالبان وأميركا، إلا أن المسلحين عادة ما يشنون هجمات تستهدف القوات الأفغانية والدولية في أنحاء افغانستان.ومن ناحية أخرى، قال دين محمد سيف العضو بمجلس إقليم كونار إن ثلاثة مسلحين على الأقل قتلوا وأصيب ستة آخرين في اشتباك مع مقاتلي تنظيم “داعش” في منطقة شابا دارا بالإقليم الواقع بشرق افغانستان.من جهة أخرى قالت مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في بيان إن جنديين أميركيين قتلا في أفغانستان أمس الأربعاء.ولم تذكر المهمة أي تفاصيل وحجبت اسميهما لحين إبلاغ أقاربهما. ووفقا لتقارير الحكومة الأميركية وحلف شمال الأطلسي فإن مقتل الجنديين يرفع عدد الجنود الأميركيين القتلى في أفغانستان إلى ستة على الأقل في عام 2019 وإلى ما لا يقل عن 65 منذ يناير 2015.
يأتي مقتل الجنديين بعد أقل من 24 ساعة على وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لكابول في زيارة لم يعلن عنها ناقش خلالها مساعي السلام المستمرة والأمن مع الرئيس الأفغاني أشرف غني ومسؤولين كبار.
وقال بومبيو إنه يأمل في التوصل لاتفاق سلام مع حركة طالبان قبل أول سبتمبر قبل انتخابات الرئاسة الأفغانية. وستبدأ الجولة السابعة لمحادثات السلام بين الولايات المتحدة ومسؤولي طالبان في 29 يونيو بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ 18عاما. ومن المتوقع أن يركز الجانبان على مطالب طالبان بانسحاب القوات الأجنبية، ومعظمها قوات أميركية، ومطلب أميركي بوقف هجمات المتشددين التي يتم التدبير لها على الأراضي الأفغانية.وهناك نحو 20 ألف جندي أجنبي في أفغانستان ومعظمهم أميركيون في إطار مهمة لحلف شمال الأطلسي تقودها الولايات المتحدة لتدريب ومساعدة القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها. وتقوم بعض القوات الأميركية بعمليات لمكافحة الإرهاب.على صعيد آخر سيزور الرئيس الأفغاني أشرف غني باكستان اليوم الخميس للقاء رئيس الوزراء عمران خان بعد أقل من أسبوع من استضافة إسلام اباد زعماء المعارضة الأفغان لبحث سبل إنهاء حرب مستمرة منذ 18عاما.وتأتي زيارة غني الثالثة منذ عام 2014 في الوقت الذي تزيد فيه الجهود للتوصل لتسوية سياسية مع حركة طالبان وإنهاء الحرب في أفغانستان التي كثيرا ما اتهمت باكستان بدعم الإسلاميين المتشددين.وقال متحدث باسم غني في كابول “من المهم معرفة كم عدد الدول في المنطقة مثل باكستان مستعدة وما هو نوع المساعدة التي يمكن أن تقدمها لإحلال السلام في أفغانستان”.
وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن الزيارة ستركز على تعزيز التعاون في مجالات من الأمن والسلام والمصالحة إلى التجارة والاقتصاد مضيفة أن مسؤولين ووفدا من رجال الأعمال سيرافق غني. وعقدت طالبان ومسؤولون أميركيون عددا من جولات المحادثات ويقولون إنهم اقتربوا من الاتفاق على جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية وضمانات بأن أفغانستان لن تستخدم كقاعدة لهجمات المتشددين على أهداف أميركية.
إلا أنه تم استبعاد حكومة غني من المفاوضات بسبب رفض طالبان التعامل مع ما تعتبره نظام “ألعوبة” لا شرعية له.

إلى الأعلى