الأحد 21 يوليو 2019 م - ١٨ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / روسيا تلوح بالرد على أي خطوة من (الأطلسي) تتعلق بالصواريخ

روسيا تلوح بالرد على أي خطوة من (الأطلسي) تتعلق بالصواريخ

موسكو (رويترز)- نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف قوله أمس الأربعاء إن موسكو سترد بالمثل على أي خطوات يتخذها حلف شمال الأطلسي فيما يتعلق بقرار روسيا وقف العمل بمعاهدة للصواريخ النووية ترجع لعام 1987.
وحث الحلف روسيا أمس الأول الثلاثاء على تدمير صاروخ جديد قبل موعد نهائي في أغسطس لإنقاذ الاتفاقية تبقي على خلو أوروبا من الرؤوس النووية الحربية المنشورة برا وإلا واجهت ردا أكثر حسما من الحلف في المنطقة.وبحث وزراء الدفاع في الدول الأعضاء في الحلف أمس خطواتهم التالية إذا أبقت موسكو على النظام الصاروخي الذي تقول الولايات المتحدة إنه يسمح بشن هجمات نووية على أوروبا بعد إشعار قصير وينتهك معاهدة القوى النووية متوسطة المدى لعام1987.ويدرس وزراء الدفاع زيادة الطلعات الجوية التي تقوم بها مقاتلات أميركية قادرة على حمل رؤوس نووية فوق أوروبا وزيادة التدريب العسكري وإعادة توجيه الصواريخ الأميركية المنشورة في البحر.من جهته ذكر أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج قبل اجتماع لوزراء الدفاع إن الناتو لديه”مجموعة واسعة من الإجراءات المختلفة المحتملة” التي يمكن أن ينفذها ردا على تهديد الأسلحة النووية الجديد الروسي.وقال ستولتنبرج في إشارة إلى معاهدة عدم الاانتشار النووي الأميركية الروسية لعام 1987 التي تُتهم موسكو بانتهاكها إن الناتو يحتاج إلى”الاستعداد لعالم بدون معاهدة القوات النووية متوسطة المدى”.وأضاف ستولتنبرج “حتى الآن لم نشهد أي نية حقيقية أو أي تغيير في السلوك من جانب روسيا، يشير إلى أنهم يعودوا للامتثال”.وتابع “سنناقش الإجراءات المحتملة للناتو في هذا الاجتماع الوزاري الدفاعي.لكن بالطبع، لن نبدأ في تنفيذ أي من تلك الردود حتى الثاني من أغسطس المقبل”.

إلى الأعلى