الجمعة 26 فبراير 2021 م - ١٤ رجب ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / اعتماد نظام التعليم الإلكتروني وطرح دكتوراه الفلسفة في نظم المعلومات
اعتماد نظام التعليم الإلكتروني وطرح دكتوراه الفلسفة في نظم المعلومات

اعتماد نظام التعليم الإلكتروني وطرح دكتوراه الفلسفة في نظم المعلومات

في اجتماع مجلس جامعة السلطان قابوس
اعتمد مجلس جامعة السلطان قابوس يوم الخميس الماضي لائحة النظام الأكاديمي للتعلم الإلكتروني وإيفاد عدد من الأكاديمي لتكملة دراساتهم العليا وذلك خلال اجتماعه برئاسة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي رئيسة مجلس الجامعة وبحضور أعضاء المجلس.
وقد اعتمد المجلس لائحة النظام الأكاديمي للتعلم الإلكتروني بالجامعة سعيًا إلى التطوير المستمرّ للعمليّة التعليميّة بما يواكب التطوّرات المنهجيّة والمعرفيّة والتكنولوجيّة؛ ويتواءم مع روح العصر تعليمًا وتعلًمًا، ونظرًا للقيمة المضافة التي يتيحها التعلم الإلكتروني في تطوير التعليم الجامعي وفقا للخطة الاستراتيجية للجامعة (2016- 2040) والخطة التنفيذية للخطة الاستراتيجية للجامعة (2016- 2020)، ويُسهم في تفاعل الطلبة مع محيطهم ويكسبهم خبرات عصرهم.
كما اعتمد المجلس طرح دكتوراه الفلسفة في نظم المعلومات بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية إذ يهدف هذا البرنامج الجديد إلى إعداد جيل من الأكاديميين والباحثين والقادة الذين يستطيعون التعامل مع معطيات العصر ومعارفه ومهاراته كما تم اعتماد طرح برنامج الماجستير في العمليات وسلسلة التوريد من ذات الكلية وذلك في إطار دعم تنويع الاقتصاد الوطني من خلال تزويد قطاعي الخدمات اللوجيستية وسلسلة التوريد بالكفاءات والقيادات المؤهلة تأهيلا عاليا.
من ناحية أخرى وافق المجلس على مقترحي الموازنة الجارية والرأسمالية للجامعة ومستشفى جامعة السلطان قابوس للعام المالي 2020م كذلك وافق المجلس على إيفاد بعض الأكاديميين (مدرسين) لاستكمال دراساتهم العليا (الدكتوراه) في العام الأكاديمي 2019/2020 كذلك قدم المجلس الاستشاري الطلابي عرضا مرئياً يتضمن بعض المقترحات.
وفي ختام اجتماعه، اطلع المجلس على التقرير السنوي لأعمال المجلس الأكاديمي للعام الأكاديمي 2018/ 2019، وهو تقرير شامل عن أنشطة جامعة السلطان قابوس خلال العام السابق بغرض تزويد أعضاء مجلس الجامعة وغيرهم من المهتمين بمعلومات حول أنشطة الجامعة العلمية والبحثية، وخدمة المجتمع، والأداء المالي، وضمان الجودة، ومجمل التحديات التي كانت خلال العام المذكور.

إلى الأعلى