الجمعة 22 يناير 2021 م - ٩ جمادى الأخرة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : مهرجان صلالة السياحي .. ثقة يجب الحفاظ عليها

رأي الوطن : مهرجان صلالة السياحي .. ثقة يجب الحفاظ عليها

أضحى مهرجان صلالة السياحي إحدى الوجهات السياحية الكبرى في المنطقة بموسم الخريف، حيث يشهد المهرجان إقبالًا متزايدًا عامًا بعد عام، ما يجعل العاملين على تنظيمه أمام تحدٍّ كبير نظرًا لأن السائح بات ينتظر تنظيمًا فريدًا يتواكب مع التفرد المناخي الاستثنائي الذي تتميز به المدينة الساحرة في هذا الوقت من كل عام، فالاستعدادات والتحضيرات أضحت الآن على قدم وساق لانطلاق مهرجان صلالة السياحي 2019م، الذي سينطلق في الحادي عشر من شهر يوليو القادم ويستمر حتى الثاني والعشرين من أغسطس القادم، حيث تمتزج الطبيعة الخلابة مع الفعاليات المهرجانية المتميزة، لتوفر للزائر أجواء سياحية، تحافظ على الصيت الذي اكتسبه موسم الخريف في محافظة ظفار عمومًا، ومهرجان صلالة على وجه الخصوص.
ويأتي مطار صلالة كأحد أبرز المرافق في المدينة، حيث يشكل المكان الأول الذي يراه السائح خلال زيارته، فالتنظيم والالتزام بمواعيد الرحلات تعد من الانطباعات الأولى للزائر، فبرغم التصميم المبهر الذي يملكه المطار والذي يعبِّر عن الشخصية العمانية، وقدرته الاستعابية العليا التي تصل في مرحلته الأولى لحوالي مليوني مسافر سنويًّا، وهو ما يواكب حجم الإقبال الكبير على المهرجان سنويًّا، حيث يتوقع القائمون على موسم صلالة السياحي 2019 أن يصل عدد الزوار الموسم هذا العام قرابة مليون زائر من داخل السلطنة وخارجها، بإجمالي رحلات أسبوعية تصل إلى 179 رحلة، حيث بلغ إجمالي شركات الطيران المسيرة رحلاتها إلى مطار صلالة حاليًّا 9 شركات طيران.
فالتوقعات الإيجابية لهذا الموسم تشير إلى بلوغ زوار محافظة ظفار عبر المطار في موسم صلالة السياحي 2019 ما بين بين 3 و4 آلاف زائر يوميًّا، وهو وضع يتوافق مع ما يتمتع به المطار من طاقة استيعابية وتجهيزات ذات مستوى عالٍ تجعل منه تجربة سفر سلسة لزوار محافظة ظفار في موسمها السياحي السنوي، حيث تمت زيادة عدد العاملين في المطار بما يتناسب مع نمو عدد الرحلات، حيث يضم مبنى مطار صلالة وحدات لمناولة الأمتعة ومرافق للخدمات تشتمل على 28 منضدة إنهاء إجراءات السفر والخدمة الذاتية، وجسور متحركة لتسهيل حركة نزول وصعود الركاب من وإلى الطائرات. ولعل التنامي السنوي للزوار الذي تشير له الإحصائيات خير دليل على صحة تلك التوقعات الإيجابية، فقد زار محافظة ظفار في الموسم السياحي 2018 أكثر من 826 ألف زائر بزيادة نسبتها 1ر28 بالمئة مقارنة بزوار عام 2017، كما أن إجمالي المسافرين عبر مطار صلالة بنهاية شهر إبريل الماضي 2019 بلغ 442 ألفًا و59 مسافرًا بزيادة نسبتها 2 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2018.
وبجانب استعدادات المطار والتطوير المستمر لمواكبة احتياجات المدينة في هذا الموسم السياحي الواعد، فإن هناك جهودًا واستعدادات يقوم بها القائمون على تنظيم المهرجان ليتواكب مع عرس الطبيعة ولتكتمل الفرحة لأبناء المحافظة وزوارها بالطبيعة الخلابة من جهة، وباقة من فعاليات المهرجان من الجهة الأخرى، فالبرنامج عامر بكل ما هو ممتع من الفعاليات الثقافية والفنية والرياضية والترفيهية وغيرها، حيث تعد اللجنة المنظمة للمهرجان البرامج المتكاملة التي تتناسب مع جميع أفراد الأسرة ومنها إقامة العديد من الندوات الدينية والثقافية والاقتصادية والأمسيات الشعرية والمسرحيات الفكاهية الهادفة للصغار، ومن الفعاليات الجديدة والتي تقام لاول مرة “كرنفال المناطيد” والذي سينطلق في العشرين من يوليو القادم وحتى الخامس والعشرين من أغسطس القادم، حيث سيشهد المهرجان تحليق ما لا يقل عن 15 منطادًا هوائيًّا بمساحة 2600 متر مكعب لكل منطاد هذا إلى جانب فعاليات متنوعة منها عروض مسرحية وحفلات فنية وعروض الليزر للمناطيد، وحلبة للسيارات، وعروض الهولوجرام، بالإضافة إلى مدينة للأطفال، وألعاب التحدي.

إلى الأعلى