الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قوارب عُمان للإبحار “الموج مسقط” و”الطيران العُماني” تختتم مشاركتها في الجولة السابعة لسلسلة سباقات الإكستريم
قوارب عُمان للإبحار “الموج مسقط” و”الطيران العُماني” تختتم مشاركتها في الجولة السابعة لسلسلة سباقات الإكستريم

قوارب عُمان للإبحار “الموج مسقط” و”الطيران العُماني” تختتم مشاركتها في الجولة السابعة لسلسلة سباقات الإكستريم

تتطلع لحسم اللقب في الجولة الأخيرة بمدينة سدني الأسترالية
اختتمت قوارب عُمان للإبحار المشاركة في سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي والممثّلة في كلّ من الموج مسقط والطيران العُماني الجولة السابعة من السلسلة والتي احتضنتها مدينة نيس الفرنسية خلال الفترة من 2-5 أكتوبر حيث كانت الرياح هادئة جدا لم تتجاوز خمس عقد فقط ما كان تحديا أمام جميع القوارب المشاركة. أما عن النتائج فقد خلص الموج مسقط إلى حيازة المرتبة الثامنة من الإجمالي العام للجولة بعد أداء كان أفضله في اليوم الأخير، أما الطيران العُماني فقد جاء في المرتبة العاشرة من إجمالي الجولة. وقد حلّ في صدارة الجولة الفريق السويسري والمنافس اللدود للموج مسقط “ألينجي” والذي بدا بأنه يصعب إيقافه عن طموحه لحيازة لقب السلسلة هذا العام.
وقد كشف اليوم الأول من الجولة عن سيطرة كاملة من القاربين السويسريين “ألينجي” و”ريل تيم”، ما جعل التحدّي كبيرا على عاتق القوارب العُمانية حتى في اليوم الثاني من الجولة، أما أداء الفريقين العُمانيين في اليوم الثالث وخصوصا الطيران العُماني فقد تمكّن من كسر هذا الحاجز والصعود إلى المرتبة الرابعة من خلال تحقيق عدة انتصارات في السباقات التي شهدها اليوم الثالث.
تشكيلة الفرق
وقد أبحر على متن قارب الموج مسقط الربّان البريطاني لي ماكميلان بطاقم مكوّن من العُماني ناصر المعشري، والبحارة البريطانية الأولمبية سارة أيتون، والبريطاني بيتر جرينهالج، والنيوزلندي كينلي فاولر، أما قارب الطيران العُماني فعلى متنه الثنائي العُماني هاشم الراشدي ومصعب الهادي والربّان روبرت جرينهالج وتيد هاكني وكايل لانجفورد.
جولة أخيرة
وتتطلّع القوارب العُمانية الآن إلى الجولة الأخيرة التي ستقام في مدينة سدني الأسترالية من 11-14 ديسمبر المقبل، وسيكون الاختلاف عن سابقها من الجولات احتساب نتائج كل سباق بعدد مضاعف من النقاط ما سيجعل المنافسة في أوجها بين الفرق المشاركة. وستكون هذه الجولة فرصة لتعويض ما فات من النقاط إلا أن أي خطأ في الحسابات أثناء السباقات سيكون مكلفا لأي قارب مشارك.
وبعد جولة نيس في فرنسا أصبح الفارق في الإجمالي العام للسلسلة بين القارب السويسري والموج مسقط ثماني نقاط حيث يحلّ ألينجي في المرتبة الأولى بمجموع 65 نقاط بينما حافظ الموج مسقط على المرتبة الثانية بمجموع 57 نقطة. ورغم الفارق بين الفريقين إلا أن النصر لا زال ممكنا أمام ناظري الموج مسقط لحيازة اللقب للمرة الثالثة على التوالي. ويلي الفريق العُماني والسويسري مباشرة الفريق النيوزلندي بمجموع نقاط 49 وهو يعد منافسا عسيرا أيضا وصعب المراس ويليه كل من فريق ريل تيم ومن ثم فريق جي بي مورجان الذي يبحر فيه البحّار البريطاني الأولمبي الشهير السير بين إينزلي.
جائزة “البذل والعطاء”
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن سليمان بن عمور المنجي – عضو الفريق الفني بمشروع عُمان للإبحار قد حاز على جائزة “البذل والعطاء” من لاندروفر ضمن الجولة وذلك بعد أن احتاج الفريق النيوزلندي لعضو على متن القارب للتنافس في السباق بعد أن أصيب أحد أفراد الطاقم بوعكة صحية، ما جعل المنجي يرتجل لإنقاذ الموقف والمشاركة بالإبحار على متن القارب كعضو أساسي. وقد قامت لاندروفر التي تعد الراعي الرئيس لسلسلة الإكستريم بتكريم المنجي على هذه الخطوة وعلى الروح الرياضية التي أبداها.
وتعدّ هذه المرة الرابعة التي يتوج فيها مشروع عُمان للإبحار بهذه الجائزة حيث حاز الفريق الفني عليها في جولة الصين في شهر مايو الماضي تثمينا لجهوده والساعات الطويلة التي قضاها لصيانة قوارب الإكستريم في ساعات متأخرة منها لإعادة قارب الطيران العُماني إلى السباق بعد الحادثة التي تعرّض لها في اليوم الأول، كما تم في جولة مدينة بطرسبرج الروسية تتويج سارة أيتون التي تبحر على متن قارب الموج مسقط بالجائزة لقاء إسهاماتها الكبيرة في تعريف الأطفال والمدارس التي تم استضافتها طيلة الجولة على الإبحار وعلى المهارات الفردية الذاتية المهمة التي يمكن للرياضة أن تغرسها في نفوس الأطفال منذ الصغر. أما ثالث مرّة فقد ان في جولة كارديف بالمملكة المتّحدة حيث منح الفريق الفني الجائزة لقاء ما قدّمه وبذله لإصلاح القارب النيوزلندي والإسهام في إرجاع القارب إلى مضمار السباق في وقت قياسي ووجيز.
استضافة جولة في 2015م
وقد كان مشروع عُمان للإبحار قد أعلن في وقت سابق من العام عن استضافة السلطنة للجولة الثانية من السلسلة، وإدراجها إلى جدول الفعاليات المحليّة المرتقبة وضمن الأجندة الرياضية المهمّة، حيث يأتي ذلك بعد النجاح المتواصل والسجل الحافل في تنظيم الفعاليات وهذا الحدث الرياضي على وجه الخصوص خلال الأعوام المنصرمة والتي استقبلت فيها السلطنة عددا من أمهر البحّارة والجهات والأوساط المهتمة لخوض سباق ممتع أمام الجماهير العُمانية والوفود الرياضية. وقد أتاح مشروع عُمان للإبحار خلال الاستضافات السابقة فرصة كبيرة لشرائح المجتمع للاستمتاع بالمشاركة من خلال قرية السباق التي تنوّعت فيها الأنشطة الترفيهية وتراوحت من تجربة رياضة الإبحار المتاحة للجميع من كافة الأعمار، وركن مخصّص لترفيه الأطفال، وتوفير مساحة مفتوحة للمشاهدة ومتابعة السباق بشكل حيّ. وسيكون تاريخ الاستضافة من 11 – 14 مارس 2015م مباشرة بعد الجولة الأولى التي تستضيفها سنغافورة في فبراير المقبل من بين إجمالي ثماني جولات، مع توقّعات كبيرة بمشاركة تشكيلة أوسع من البحّارة من دول مختلفة وبمشاركة أبطال أولمبيين وبحارة لهم باع طويل في المجال.
الفرق المشاركة وربابنة القوارب:
1. الفريق السويسري ألينجي بقيادة الربّان الأميركي مورجان لارسون.
2. الفريق العُماني الموج مسقط بقيادة الربّان البريطاني لي ماكميلان.
3. فريق الطيران العُماني بقيادة الربّان البريطاني روبرت جرينهالج.
4. الفريق البريطاني جي اي سي بندار بقيادة الربّان سيف جارفين.
5. الفريق النيوزلندي الإمارات بقيادة الربّان البريطاني دين باركر.
6. الفريق الروسي جازبروم بقيادة الربّان الروسي أيجور لوزيفينكو.
7. الفريق الفرنسي جروباما بقيادة الربّان فرانك كاماس.
8. الفريق البريطاني جي بي مورجان بار بقيادة الربّان السير بين إينزلي.
9. الفريق السويسري ريل تيم بقيادة الربّان السويسري جيرومي كليرك.
10. الفريق النمساوي ريد بل بقيادة الربّان النمساوي رومان هاجارا.
11. الفريق الدنماركي اس اي بي بقيادة الربّان الدنماركي جي جرام هانسن.

تشكيلة قارب الموج مسقط للعام 2014م:
1. الربّان البريطاني لي ماكميلان
2. البحّار العُماني ناصر المعشري
3. البحّارة البريطانية سارة آيتون
4. البحّار البريطاني بيت جرينهالج
5. البحّار الأسترالي كينلي فاولر

تشكيلة قارب الطيران العُماني 2014م:
1. الربّان البريطاني روب جرينهالج.
2. البحّار العُماني هاشم الراشدي.
3. البحّار العُماني مصعب الهادي.
4. البحّار الأسترالي كايل لانجفورد.
5. البحّار الأسترالي تيد هاكني.

إلى الأعلى